.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ما خاب من دعاك

جواد عبد الكاظم محسن

قبل أيام أصبتُ – وقاكم الله وحفظكم من كل سوء -  بضرر روحي كبير وخسارة معنوية فادحة لا تعوّض إلا بمعجزة إلهية ، وليست المعاجز عن الله ببعيدة ، ولا أخفيكم وأنا الصبور على الرزايا شدّة ما أصابني من احباط وحجم صدمتي لما وقع ولوعتي ودمعتي ولوم نفسي وتحميلها مسؤولية ما حدث لي وضاع مني بسبب تقصيري وسوء تقديري. 

    وكالعادة في مثل هذه الأحوال الصعبة والقاسية توجهت إلى الله تعالى مخلصا بقلبي ودعائي ، خاشعاً متوسلاً أن يخفف عني ، وأن يشغلني به عما سواه ، ويختار لي ما يرضاه ، وكأن الله تعالى استجاب سريعاً لدعواتي ، فجاءتني على الفور إشارات عديدة بالاستجابة وشد لعزيمتي من خلال ما قرأتُ مباشرة في منشورات عدد غير قليل من الأصدقاء.

وكان أول ما طالعتُ مصادفة نشر جميل على صفحة إنسانة طيبة وصديقة عزيزة وأستاذة محترمة جاء فيه:(( حينما تتمنى حلماً ، دعهُ يشرق في دعواتك ، ويبقى نابضاً في قلبك، لا تفتح أذنكَ لكل من يقول "مستحيل" فحلمك ليس بعزيز على الله))، وقرأتُ في صفحة أخرى ((يغلق الله باباً بحكمته، ويفتح ألفاً برحمته))، وتذكرتُ حديثاً شريفاً لرسول الله (ص) قال فيه: ((واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك، وما أصابك لم يكن ليخطئك)).

    أقول: وبعد هذا سكنت روحي وهدأ قلبي، فالله تقدس اسمه دائماً هو ملجأي وثقتي وعليه أتوكل في جميع أموري ، وهو تبارك ذكره آخذ بيدي ، وما خيَّب ظني ولا ردني في يوم ما، لذا دعوته مخلصاً:((اللهم لا تجعل في قلبي انتظاراً لشيء لا يأتي)) ، و((اللهم أرزقني أجمل ما تمنيت ، وأكثر مما توقعت ، وأفضل مما دعوت))، ورددتُ ما حضرني من قول لشاعر:

اللهم قدراً جميلاً    وخيراً يتبعه الرضا

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين. 


جواد عبد الكاظم محسن


التعليقات




5000