..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حُبّانِ

رزاق عزيز مسلم الحسيني

حُبّانِ ما فارقا قلبي وما هانا 

حبُّ العراقِ ومَنْ بالنّأي أشقانا 

 

حبُّ العراق تأبّى أنْ يفارقَنا 

لأنّهُ الروحُ تسري في حنايانا 

 

حبٌّ تناهى فأعيا وصفُهُ قلمي 

فوقَ الكلامِ إذا ما رمتُ تِبيانا 

 

أمّا التي اتخذتْ من أضلعي سَكَنَا 

فحبّها راسخٌ أُسّا وأركانا 

 

ما عنَّ لي ذكرُها إلا وقد نبضَتْ 

أوتارُ قلبي لها شوقا وتحنانا

 

لاتعذليني فإنّي فيكِ مُفتَتَنٌ

وليسمعِ الناسُ منّي فيكِ ألحانا

 

يهوي لها الطيرُ من عليائِهِ طربا

ويستحيلُ الورى في الصّغْوِ آذانا

 

عقدٌ من الدّرّ فيكِ بتُّ أنظمُهُ

والدهرُ يلبسُهُ في الجيدِ مزدانا

 

ما كلُّ سرٍّ يظلُّ الدهرَ مُنكتما

وإنْ  تنائى عنِ الاسماعِ أحيانا

 

إنَّ العيونَ بسرّ الحبِّ واشيةٌ

فهلْ رأيتِ بعيني سرّهُ بانا؟

 

خطَّ الهوى فيهما من وهجِ أحرفِهِ

أنّي لكم عاشقٌ سرّا وإعلانا

 

مثل القلوبِ إذا شبّتْ حرائقُها

باحتْ لنا سرّها طوعا وإذعانا

***               

لله قلبي فما أرساهُ من جبلٍ

أضنيتِهِ بالجفا ظلما وما خانا

 

إلبٌ مع الدهرِ كنتِ في مُعاكستي

  في الامنياتِ وفي اللذاتِ حرمانا  

 

قلبي الذي يحملُ الاوجاعَ مُنتشيا

إنْ ضامَهُ الضيمُ هزَّ الكونَ غضبانا

                

ياشطرَ روحي الذي ما زلتُ أطلبُهُ

وإنْ تخفّى عنِ العينينِ أزمانا

 

باقٍ هواكِ فما زالتْ لواعجُهُ

رغم النّوى تلتظي في القلبِ بُركانا

 

لاتقطعي الحبلَ بلْ دومي على مقةٍ  

ما زالَ حبُّكِ جبّارا كما كانا

 

كُلّي إليكِ  فما في القلبِ من أحدٍ

إلاّكِ يسكُنُهُ مُذْ بتُّ ولهانا  

 

تيهي دلالا وأوري زندَ صبوتِهِ

إنّي على العهدِ ليسَ القلبُ سلوانا

 

فوجهُكِ الحلوُّ ثاوٍ في مُخيّلتي

يأبى لهُ القلبُ في الهجرانِ نسيانا

***              

أضحى بكِ القلبُ بعدَ الجدبِ بُستانا

أجنتْ مغارسُهُ فُلّا وريحانا

 

سقيتُهُ العذبَ من غُدرانِ أوردتي

فاخضلَّ يابسُهُ وامتدَّ أغصانا

 

ريّا البراعمِ فالاغصانُ حافلةٌ

بأجملِ الزهرِ أطيابا وألوانا

 

والطيرُ يصدحُ في أرجائِهِ غَرِدا

أحلى الاغاريدِ محزونا وجذلانا 

 

والسلسلُ الشهدُ يجري في جداولِهِ

حتّى غدا جنّةً بالحسنِ ريّانا

 

آمنتُ بالحبِّ حتّى باتَ مُعتقدي

مُذْ فاضَ منبغُهُ نورا وإيمانا

 

منِ ادّعى كذبا الحبُّ مفسدةٌ

فقد نفيتُ بهذا الحبِّ أضغانا

 

مهما ابتعدنا وتُهنا عن قوافلِنا

دليلَنا حبُّكم يبقى وعنوانا

 

يا توأمَ الروحِ ضجَّ القلبُ منتفضا

والشكُّ مضطربٌ قد هاجَ طوفانا

 

شبّتْ مواقدُهُ تُذكي جوانحنا

والليلُ يُمطِرُنا همّا وأشجانا

 

تمضينَ ليلكِ كالاطفالِ خاليةً

أمّا أنا قلقا أُحييهِ سهرانا

 

مَنْ لي بنومٍ ونارُ الشوقِ تلذعُني

لو أغفتِ العينُ ظلَّ القلبُ يقظانا

 

رهنَ التلهّفِ والافكارُ تنهشني

هلِ الحبيبُ كما نهواهُ يهوانا؟

  ***             

عزَّ اللقاءُ وكُنّا جيرةً أمما

فهل نؤمّلُ بعدَ البينِ لُقيانا

 

كُنّا نؤمّلُ والآمالُ توهمُنا

أنّ الجنى يانعٌ والقطفُ قد حانا

 

فما جنينا سوى الآهاتِ ننفثُها

حالتْ لوقدتِها الانفاسُ نيرانا

 

واهاً مُعذبتي أيّامُنا انصرمَتْ

بلا لقاءٍ وما بُحنا خفايانا

 

مرّتْ علينا كحلمٍ طافَ في عجلٍ

حزنى بلا أملٍ ظمأى كدُنيانا

 

وكم كبحتُ جماحَ الشوقِ مصطبرا

وكم حملتُ جراحَ القلبِ أسيانا

 

وكم نزفنا دموعا جدُّ غاليةٍ

ما سحّ مدمعُها ذلّا وإهوانا

 

إنّي تركتُ ورغمَ البعدِ يفصلُنا

قلبي ذبيحا على كفّيكِ قُربانا

 

فيكِ رأيتُ فنونَ الحسنِ أجمعَها

ياوردةً عانقتْ في الروضِ نيسانا

 

دعي مراكبَنا للحبّ وجهتُها

يزجي بها الموجُ مُهتاجا ونشوانا

 

عُقبى الشتاتِ عسى الايّامُ تُسعفُنا

ويجمعُ اللهُ مفتونا ومِفتانا

 

رزاق عزيز مسلم الحسيني


التعليقات

الاسم: رزاق عزيز مسلم الحسيني
التاريخ: 14/12/2008 22:47:54
الاخ الكريم ناجي الركابي
كل عام وانت بالف خير
ارجومنك اذا كنت ناجي صديقي الحبيب في ايام الجامعة
ان ترد على استفساري وتزودني بايميلك الشخصي وتراسلني على ايميلي الموجود في اعلاه
اخوك المحب الودود
رزاق الحسيني

الاسم: رزاق عزيز مسلم الحسيني
التاريخ: 14/12/2008 22:47:08
الاخ الكريم ناجي الركابي
كل عام وانت بالف خير
ارجومنك اذا كنت ناجي صديقي الحبيب في ايام الجامعة
ان ترد على استفساري وتزودني بايميلك الشخصي وتراسلني على ايميلي الموجود في اعلاه
اخوك المحب الودود
رزاق الحسيني

الاسم: ناجي الركابي
التاريخ: 11/12/2008 10:43:03
كل عام وانت والعراق بكل الخير

الاسم: ناجي الركابي
التاريخ: 11/12/2008 10:41:40
كل عام وانت بخير

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 11/12/2008 04:54:47
العزيز رزاق
يشرفني ان ادعوك لزيارة قصيدتي عشتار في ثقافات
كل الحب

الاسم: رزاق عزيز مسلم الحسيني
التاريخ: 07/12/2008 12:54:11
الاخ الاديب صباح محسن كاظم
كل عام وانت وجميع العراقيين وقراء وكتاّب النور بالف خير
شكرا لمرورك ولك كل الود والتقدير

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 06/12/2008 21:49:06
الاخ رزاق الشاعر المبدع....
كل عام وانت بألف خير...

الاسم: رزاق عزيز مسلم الحسيني
التاريخ: 06/12/2008 13:02:29
الاخ المبدع سلام نوري
كل عام وانت وجميع العراقيين بالف خير وعيدكم مبارك
¨لقد أسعدني مرورك العذب وازهر قصيدتي
أخوك المحب
رزاق الحسيني

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 06/12/2008 02:03:03
صديقي الرائع رزاق
لك وللوطن كل الحب
دعي مراكبَنا للحبّ وجهتُها

يزجي بها الموجُ مُهتاجا ونشوانا



عُقبى الشتاتِ عسى الايّامُ تُسعفُنا

ويجمعُ اللهُ مفتونا ومِفتانا

كل عام وانت بخير

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 06/12/2008 01:20:22
العزيز رزاق
سلاما لك وللعراق الحب
حبُّ العراق تأبّى أنْ يفارقَنا

لأنّهُ الروحُ تسري في حنايانا

عيدك مبارك صاحبي




5000