.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الكلمة في مملكة الأوهام

حسين فاعور الساعدي

في مملكةِ الأوهامْ 

مملكة الذئبِ الفاقدِ للأخلاقْ 

المتربصِ بالأغنامْ 

الكلبِ الحاملِ عظمةْ 

تتلاشى الكلمةُ،  

تفقدُ معناها 

توغل في الغربة كل الأشياء 

تَتَعرّى  

تتواطأ أبعادٌ 

تتآمرُ أحزمةُ الضوءِ مع الظلمةِ 

تتطابقُ كلُّ الكلماتْ

الأعلى أسفلُ

الأدنى أبعدُ

الأبيضُ أسودُ

الأسفلُ أنبلُ 

الأقصرُ أطولُ

والمقتولُ الحارسُ قاتلَهُ

الذئبُ الكلبُ الماسكُ عظمة

بطلٌ قائدْ

يتبجّحُ،

ينبحُ،

يتنمّرُ،

يزعمٌ أن الوجبةَ دسمة 

هذا الجائعِ لا يرحمَ إخوتَهُ 

ويعادي أمّهْ

في المدنِ المحشوّةِ قاذوراتٍ ونفاياتْ

المكتظةِ بالعرباتِ الفَخْمَةِ 

بالأطفالِ المرضى بالأحلامِ وبالفقراءْ

يتبخترُ هذا الكلبِ الماسكِ عظمة

هذا المقتولِ الحارسِ قاتلَهُ

فوق الأنقاضِ وبينَ الأشلاءْ

ينتظرُ اليومَ الأولَ في الشهر القادمْ

والمنتظرِ اليومَ الأوّلِ 

في الشهرِ القادمِ في مملكةِ الأوهامْ

كالمتمرّغِ في وحلٍ آسِنْ

ما فائدة الكلماتْ

والكلمة فقدتْ معناها

هل أشتمُ مملكةَ الأوهامْ

والكلبَ الحامل عظمةْ؟ 

أم أشتمُ أصحابَ الكلب الحامل عظمةَ؟

هل أشتمُ أجساداً ضخمةَ تتحرك في الطرقات

جيفاً فرّتْ منها الأرواحْ 

جيفاً تتعاركُ فيها فوضى الأعضاءْ؟

في الفوضى تتخلّق فوضى الأسماءْ

 لغةٌ من فوضى

تترهلُ كلّ الأشياء

حدائقُ غنّاءُ تصبح صحراءْ

يُحيي الكلبُ الماسك عظمةَ

ذكرى الثورةِ

يعلن في الطرقاتِ حقوقَ الإنسانْ

ليهيئ أجواءَ الموتِ المشروعِ

بأرقى ما أنتجَهُ الغربُ المتحضّرْ

القنبلةُ المصنوعةُ في الغربِ تفكّرْ

تتلّوى

تترصّدُ

ترفضُ إلا في جسدٍ غضٍّ أن تتفجّرْ

الغربُ المتحضّرُ ليلَ نهارَ يُفكّرْ

بسلاحٍ يقتلُ أكثرْ

يسفك ُما أمكنَ من دَمْ

في هذا الشرقِ المعتمْ

والكلبُ الحاملُ عظمةَ

لا يأبهُ

لا يهتمْ 

ينتظرُ اليومَ الأوّلَ في الشهرِ القادمْ

لم يحدثْ أنْ أرجَعَ كلبٌ يحملُ عظمةَ

للكلمةِ معناها

الكلمةُ تسترجعُ معناها عنوةَ 

حتماً تسترجعُ معناها

من إشراقةِ حلم في الأعماقْ

مِنْ وجعِ الفقراءْ

من ساقٍ ظلتْ تحتَ الأنقاضْ

من ومضةِ شوقٍ لا يعرفها إلا العشاقْ

من فرحٍ آتٍ آتٍ

يلمعُ في أعماقِ الأحداقْ

***

 

حسين فاعور الساعدي


التعليقات




5000