.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شُــمُوخ

عامر جنداوي

مِن نورِ قلبي تستعيرُ شعاعَها 

    شمسُ الحروفِ وتنحني إجلالا


والأفقُ يسرقُ من خيالي بُعدَه

 والبدرُ زادَ إذا رآهُ جمالا


والبحرُ مِن فكري تعلّمَ عُمقَهُ

 والوردُ ينسجُ من حُروفيَ شالا


والنّبعُ من قطراتِ غيميَ ماؤهُ

 يسقي القلوبَ فتستزيدُ دلالا


ما رُمْتُ وصلَ النّاقصين للحظةٍ

كنْتُ العَليّ لِمَن يرومُ كَمالا


ما زالَ حرفي في المَحافلِ صارمًا

وعلى رقابِ المارِقين وَبالا


للحقّ يبقى ما حَيِيْتُ مُناصرًا

وعلى رُؤوسِ "الغانمين" ظِلالا


لا خيرَ في قُربٍ عَقيمِ مودّةٍ

 صاحِبْ كريمًا وانبُذِ الأنذالا


والحَقْ بركبِ المَجدِ إنّك أهلُهُ

 واقطِفْ عنِ القَمر ِالبعيدِ غِلالا


يا شاعرًا بحروفِهِ حارَ الورى

 وعلى اسْـمِهِ نجْمُ القريضِ تلالا


لا تَرْضَ دُونًا في الطّريقِ مُصاحِبًا

 خُذْ للطّريقِ إذا ســرَيْتَ هِلالا


واضربْ بحرفِك ما لحقْتَ فلولَهم

 واكسِـرْ على عُنُقِ النّصالِ نِصالا


واحْمِلْ عصا التّرحالِ إنْ عزّ الوفا

  يَمِّمْ جنوبًا إنْ مَلَلْتَ شَمالا


واتركْ حِماهُم تلقَ خيرًا منهمُ

 كرَمُ الرّجولةِ يرفُضُ الأغلالا


وإذا وردْتَ النّبعَ فاشْرَبْ صفوَهُ

واسبِقْ عَدوّكَ إن أتيتَ نِزالا


وامسِكْ عِنانَ الرّيحِ وارفَعْ رايةَ

السّبْقِ الجميلِ وحقّقِ الآمالا


كُنْ كالغيومِ إذا همَتْ بمفازةٍ

 كسَتِ الوجودَ نضارةً وجلالا


وتبسّمَ السّرّيسُ بعدَ تجهّمٍ 

 وتبدّلَ البعدُ الذّميمُ وِصالا


ما العُمرُ إلاّ زائلٌ يا صاحبي

كلٌّ تساوى في الزّمانِ مَآلا


فاجعَلْ بيانَك خالِدًا ومُخلِّدًا

تَرفَعْ لآتٍ قبلَهُ الأجيالا 

 

 

عامر جنداوي


التعليقات




5000