.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كتيب / هذا هو جنوني اللهم فاشهد) 5

علي حسين الخباز

(41)

البهجة 

 على أهداب عيني حمامة في باب الصحن... 

وجدتها  تحملُ دفءَ الأمان...

 وبين كفي دعاء زائر رأيتها في هديل السلام... 

السلام عليك يا ابا عبد الله الحسين ورحمة الله وبركاته... 

 قد نستغرب حين يفقدها المتخمون... ونجدها في جوع فقير...

 وقد نستغرب حين يفقدها الأغنياء في عنفوان رصيد... 

 لكن بالتأكيد... بالتأكيد...  

لن نستغرب حين نجدها في كل قلب يسعى  ليصنع الفرحة  للغير... 

لأنها هي الخير.. والمحبة.. والوئام.

... 

*&&&&&

(42)

الخالد 

 لم أقرأه في صورة قلقامش...

 ولم أجده في عشبة 

 في جوف بحر... 

لكني أحببته دون أن أراه 

لا أريد ان أعرف كم عاش 

وقبل كم من السنين مات 

 لكن المهم لي ان أعرف

 كيف تحدى الموت فعاش

صديقي الساعاتي الذي لم أرَه 

زرع رفاته بندولا... 

في ساعة صحن ابي الفضل العباس عليه السلام 

 وراح - وكأني اراه – 

يمر في الصحن الشريف كل صباح  

سعيدا يسلم ويزور... 

أيها الساعاتي الكبير: 

 خذني إليك... 

 كي أتعلّم كيف أعيش. 

&&&

&&&&

(43)

(الكتب)

الكتبُ... هي قراطيس حُبلى بتجارب تنثرها الاحلام 

تعلمُنا كيف نكون 

ولأنا لا نقرأ فيها أنفسنا 

صرنا مجرد 

عتمات... 

فوضى... 

سجون... 

تقهقر... 

لأن العالم رأيناهُ يخون 

ونسينا 

أن العالم هو الإنسان 

&&&

(44)

ضريبة النجاح 

مهما تشابهت الحروف...

سيبقى الفارقُ بين القناعة والقناع

مساحة ضمير...

وبين أقنعة الأدعياء وقناعات الباذلين 

ثمة عمل توسم الجهد 

والشجاعة والتضحية والكبرياء 

(الشهادات) ليست اوراقا 

مؤطرة على جدران التثاؤب 

بل وثبات حياة... 

لابد أن تحمل تواقيع هوية ووجدان أمة وسلام 

والثقافة لا تعني أن يكون المثقفون عبيد كلام... 

تلوك صفرتهم المدافن الميتة 

ولا ضجيج هجاء لصمت وقور 

سألوا يوما خبير:ـ 

ما أعجبك في هذا السوق؟

قال: أدهشني ذلك الرجل الذي يعمل بصمت... 

&&&&

(45)

الرأي 

الرأي... ضمير يؤثث لفعل خير 

وسواه دس يوقع الخطى في ارتباك المعاني... 

أو لنقل حجر عثرة في سبيل... 

وما أقساه حين يكون حكما قاسيا يلغي ويميت 

الرأي... سلام وما سواه فاختناقات عجز وحسد عقيم 

مريض يحلم بالشفاء... 

وآخر يحلم بمرض العالم كله كي يطيب 

 وهذا يعني عند اهل العقول: 

إن الرأي حلم اما ان يعانقه التفتح واما ان يرديه الذبول 

&&&

(46)

الضمائر المستترة

نوايا ذهنية تبني العالم.. دون أن تُذكر بلفظ.. 

لكنها حاضرةٌ في كلِّ الأزمان 

 لها مرابعُ السبيل 

 سلالمٌ يصعدُ عليها الصاعدون 

 وينزلُ منها الهابطون 

 وهي في المنجزات ضمير 

على جبينها تقعُ كلُّ علاماتِ التوبيخ 

منها الخيرُ وعليها مذلةُ العابثين 

دونها ما كانت لغة ولا استقام للأمة وزن 

هي امانةٌ في اعناقِ أهل النحو والصرف 

ومن لم ينتبه لها يخون 

&&&

(47)

يا لقمان الحكيم:ـ أيُّ الناس أشر؟ 

 :ـ الذي لا يبالي أن يراه الناسُ محسنا أو مسيئا...

سيدي لقمان:- كيف بنا والحرقة تأكل القلب وتدميه، 

 فبعض كلام الناس لا يرتقي لمستوى الضمير. 

الناس تعمل وهم يقولون ولا يعملون سوى الكلام... عوالم من كلام... حسد، طعن، قدح وانتقاد هزيل... وأغلب تلك الرؤى كاذبة لا تبصر إلا ما تسمع. 

 ضحك لقمان وقال:- لا بأس عليكم، خذوا منه ما ينفع واتركوا الباقي تذروه الرياح. 

&&&

( 48)

التجاوزات

التجاوزات ضياع.. 

سقوط على يد الوهن بالضربة القاضية..

ظلم لايليق إلا بضعاف النفوس..

لأنه يهيئ اجواء نفسية.. تسقي وهم القدرة رواء سراب

التجاوزات.. تعرقل مسير الصح.. لتعزز فعل الخطأ.. 

مشفعا بمنطق التبرير (للضرورة احكام)... 

فمالها لاتستحكم إلا بالتجاوز والانتهاك

والتجاوزات.. خيانة اخلاق ومبادىء وضمير 

وعمر التجاوز ما كان واقع حال 

يأخذنا صوب اتخاذ قرار.. 

وانما هو عرض حال ضعيف.. 

فدعونا نبني العراق عزيزا دون تجاوز يسيء الى المواطن قبل الوطن.. ولتوزع الأرض حسب استحقاقات اهل العراق وليعم السلام في هذه الربوع التي لاتستحق إلا السلام. 

&&&

(49)

علي حسين الخباز, [29.12.20 15:12]

النصائح

إلى كل من يتغلغل بين الهفوات... 

بحثاً عن سلم يخفي على عتباته وهماً يستدرج الخيبات 

النصائح... ما كانت نطائح 

ولا شباكا تصطاد الهفوات 

ولا سيفا يحزّ وريد الصفاء... 

النصيحة... وهج سلام يُلبس الأمر فعل الرجاء 

يقول أمير المؤمنين عليه السلام: (لا تجرحْ أخاك بنصيحة) 

قول إمام معصوم يخشى رغبة العناد في الانسان 

النصائح... وعي مدرك، يزرع الصبح في صولة القناعات، ليرسم ملامح المصير... 

إمامان إن قاما وإن قعدا... اصطنعا الخلاف بينهما، ليعلّما شيخا عجوزا 

صحيح الوضوء... 

&&&

( 50)

السؤال 

:ـ لكل سؤال علامة استفهام 

:ـ لماذا؟

:ـ ألا تراها بهيئة أذن 

:ـ تسمع أو لا تسمع؟ 

:ـ ليست المشكلة في الأذن 

:ـ بل؟

:ـ في السؤال نفسه... هل يبصر أم لا يبصر؟

:ـ السؤال عقيم... والعقم مذلة  

:ـ ومنه الولود... 

مغترب يسألني:- 

 ماذا سنقدم  للدين ـ للعراق 

حبذا لو كل منا  يسأل نفسه 

 مثل هذا السؤال... 

&&&

علي حسين الخباز


التعليقات




5000