.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في السراء والضراء

منيرة عبد الأمير الهر

العنوان هو لرواية من سلسلة روايات عبير بالتسلسل (333) للكاتب جودي شاستين) ترجمة سعيد محمد عبد المنعم اما النشر فهو المركز الدولي للطباعة والنشر والتوزيع ش.م.م.    مكتب لبنان.

هذا الكتاب ضمن مجموعة من الكتب اهديت لي منذ زمن وانا بطبيعتي اود ان اقرأ اي كتاب لمعرفة الفكرة التي يتناولها الكاتب والرواية كما هو معلوم تتناول الفكرة بأسلوب مشوق ودرجة الشوق هذه تتعلق بمقدرة الكاتب وتمكنه من أدواته وهو هنا طرح مجموعة من الافكار اهمها الفوارق الاجتماعية والطبقية والنظرة المتشددة الخاطئة لها اذ تؤكد الرواية ان الحياة لاتقف عندها وان الروابط الانسانية والاجتماعية والعاطفية لا تحول دونها.

تتناول الرواية المؤلفة من عشرة فصول مشاعر وأفكار فتاة عاشت الحرمان والعوز فهي ابنة عائلة كبيرة العدد ووالد لا يكاد يفي التزاماته فهو يعمل قسيسا لأحدى الكنائس  لكن ذلك لم يمنعها من تحقيق اهدافها والتفوق الدراسي والعملي من خلال العمل والارادة القوية لتحدي الصعاب وتحقيق الذات  وبينا هي تعد لشهادة الماجستير تعمل في احدى المؤسسات الكبيرة كضابط أمن  وهذا يسبب لها المتاعب من خلال نظرة ابن صاحب الشركة الذي يجدها بادئ ذي بدء غير مؤهلة لهذا العمل لسببين بحسب اعتقاده اولهما من الناحية الجسدية فهي تبدو صغيرة وضئيلة كطالبة في مدرسة على حد تعبيره وثانيهما عدم ايلائها اختيار الذوق في ما ترتدي من الثياب . وهذا يجعلها في تحدي دائم وكأنها في معركة رغم تفانيها في العمل وجديتها ونشاطها وذكائها في ايجاد الحلول المناسبة لمختلف المشاكل التي تواجهها في حماية الشركة وتعرضها لمخاطر  كادت تودي بحياتها فتبرهن له خطأ نظرته مما يجعله يراجع افكاره ليس هذا فحسب بل يحس بمشاعر العواطف التي تشتد يوما بعد آخر رغم محاولته تفاديها وتجاهلها اذ يفكر ان تلك المرأة ليست هي النموذج الذي رسم لشريكة الحياة.

صفات بطلة الرواية:-

- ترفض اي معونة مادية فهي ترفض الاحسان او الشفقة

- تذكر حياتها العائلية وتفخر بانها اكملت طريقها رغم العوز والحرمان .

- اعتمدت ارادتها الصلبة في تحقيق امانيها من خلال الاجتهاد بالدراسة والعمل.

- عملت في الكنيسة لتساعد نفسها والآخرين.

- جاهدت من اجل تفادي شعورها العاطفي ازاء الرجل الذي تراه غير مناسب لها كونه من طبقة ثرية ارستقراطية وكان ذلك سببا لحدوث كثير من المشادات التي تنتهي رغم كل شيء بالتوافق والرضا اذ تتوج هذه العاطفة بخاتم الزواج.

- تتناول الرواية فترة زمنية قصيرة نسبيا مذ بدايتها الى نهايتا وتتعرض الى استعراض فترات زمنية من الطفولة والصبا والشباب لأبطال الرواية.

- وجود اصدقاء مخلصين لكلا البطلين يساهمون في تقريب وجهات النظر ويعملون على تحقيق ظروف خاصة لجمعهما معا بهدف تمكينهما من الاعتراف بحقيقة المشاعر والعاطفة.

- شديدة العناد وتخفي مشاعرها وعواطفها رغم حدة تلك العواطف .

- تستعرض الرواية طريقة العيش الارستقراطي والبذخ  الفادح يقابل ذلك صورة مغايرة للحرمان وشدة العوز والكفاح المرير من أجل لقمة العيش.

- تنقل لنا بعض المشاهد والصور للفنادق الفخمة ووصف لبعض الاماكن التي يتم  فيها تناول الاحداث.

- كيفية تعامل ضابط الامن في المؤسسة اثناء اداء الواجب .

- كيفية استخدام اجهزة الكشف من خلال الكاميرات ومنظومة الحاسبات الالكترونية وايضا كيفية التعامل مع المتهم الذي يضبط بالجرم المشهود ويقدم للمحاكمة بغض النظر عن حجم المسروقات وثمنها. 

اما ما يتعلق بشخصية بطل الرواية فهو شاب في العقد الثالث من العمر وقد ولد وفي فمه ملعقة من ذهب على حد تعبير بطلة الرواية ولكنه مثابر وشجاع وقد تسلم للتو ادارة  الشركة وفي اول لقاء له مع الفتاة حكم انها غير مؤهلة للعمل المناط بها ولكنه حين اكتشف قدراتها حاول ان يغير خطته معها وكافائها بما تستحق من تقدير ومن خلال عدة مشاهد يشعر بعاطفة خاصة اتجاهها حاول تفاديها لكنه في النهاية اعلن انها هي فقط من سيختار ليمضيا معا في طريق الحياة.

...........

هي احداث تحققت في مجتمعات منفتحة ويمارس افرادها الحرية التي تكاد تكون مطلقة ولكن قيودها فقط القانون والالتزام الاخلاقي للفرد وهوما يحتاجه المجتمع للرقي والتقدم .


منيرة عبد الأمير الهر


التعليقات




5000