.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحوراءالإنسية

علي حسين الخباز

نرجس مرتضى الموسوي

قال لي احدهم إنة كان يعد لتحقيق صحفي عن قدوة النساء في مسيرة حياتهن، كان ذلك في إحدى البلاد العربية
_خرجت إلى الشارع وسألت شريحة من الشابات، كنت اظن ان كل النسوة سوف يذكرن السيدة الزهراء "عليها السلام" باعتبار إنه كان يوم ميلادها او اي إمرأة حتى لو كانت مسلمة عربية.
لكن؛ كانت إجابة اغلبهن لممثلة اظن صبنية او يابانية اشتهرت في مسلسل كان يعرض انذاك على شاشة التلفاز، والبعض قلن ان السيدة الزهراء وابنتها السيدة زينب "عليهما السلام" هما قدوة لهن، ولم تكن الإجابة غريبة بسبب دور الإعلام الذي يرفع من يشاء.
الزهراء " عليه السلام " قدوة وأسوة
القدوة: هو ذلك الإنسان الذي يقود ركب البشرية الى سبيل السلام.
الأسوة: هو ذلك المثل الأعلى لكل القيم.
فالأسوة: تعني النموذج الكامل لأفضل ما يفكر فيه الإنسان من خلق وعمل.
بينما القدوة: تعني الهادي إلى السبيل، بين سبل الحياة المتفرقة.
قدوتنا الحقيقة هي من ابتدأ بها الله سبحانه وتعالى حين سأله جبرئيل "عليه السلام " في عالم الملكوت "يارب؛ ومن تحت الكساء؟"
أجابه الله تعالى:
هم " فاطمة، وابوها، وبعلها، وبنوها" (١)
ففاطمة الزهراء "عليها السلام"هي محور حركة القرون، وهي حلقة الوصل بين النبوة والإمامة وقد عرفها الملائكة في في عالم الملكوت في السماء قبل ان يعرفها البشر في الأرض.
ففي حديث قدسي
"يأاحمد لولاك لما خلقت الأفلاك ولولا علي لما خلقتك ولولا فاطمة لما خلقتكما'.
فهي حوراء إنسية
الحوراء: صفة للعين والمرأة الحوراء هي الشديدة في بياض العين، والشديدة في سوادها.
والإنسية: مؤنث إنسي وجمعها أناسي.
إنها "عليها السلام" خلقت من تفاحة الجنة حسب ما ورد في الروايات
وورد في حديث عن النبي "صلوات الله عليه واله وسلم"
"فاطمة ليست كنساء الآدميين" (٢)
فهي إنسية لكن ليست كباقي الأتاسي.
الصديقة الزهراء "عليها السلام" قدوة ليست لنا نحن النساء فقط بل ؛ هي قدوة للرجال ايضا فعلينا أن نستمد من نورها بقدر ما نستوعب.
__________________
١_مقطع من حديث الكساء
٢- شرح احقاق الحق للسيد المرعشي
ج١٠، ص٧.

علي حسين الخباز


التعليقات




5000