هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حُلُمْ

ايناس ثابت

عيناك تتلألأ

 كبحيرة عميقة صافية

تشدني إليك

 كما عصفورة تنسحرُ

 تحت عين الشمس

لأراك تتألق في قلبي 

عيداً يضج بالأزهار


إلى معلمي إبراهيم يوسف

مع باقة ورد




في الحُلُمْ؟

تَقْرأ القَصِيْدَة بِتُقَى

 الأنْبِيَاءْ

هَادِئاً كالطَّيْفْ.. عَذْبَاً

 كالأُمَهَاتْ


عِنْدَمَا كُنْتُ طِفْلَةْ

رأيْتُكَ في نَوْمِيْ 

تَخْتَرِقُ خُيُوطَ الليْلْ

تَعْبُرُ حُقُوْلَ الكَوْنْ


تَأتِيْنِي 

مُتَرِبِّعاً على مَتْنِ غَيْمَة

تُقَبِّلُ جَبِيْنِي

تَتَكَوَّرُ غَافِيَاً فِيْ دَمْيْ

تَنْبُضُ مَلْحَمَةً مَجِيْدَة

 عَلى شَفَتَيّ


في حُلْمِيَ الجَمَيْلْ

ابْتَسَمَتْ لِعَيْنَيْكْ أزَاهِيْرُ البَنَفْسَجْ

تُخَاطِبُ الرِّيْحْ

تَتَأرْجَحُ مَعَ الأثِيْرْ

تَكْشِفُ عَنْ عُذْرِيّتِهَا للبَرْق 

ومَاءِ الغَدِيْرْ


في الحُلُمْ تَشْرَبُ العَرُوْسْ

 مِنْ جَدْوَلٍ رَقْرَاقْ

تَعْقدُ على خَصْرِهَا

زنّاراً من سَنابِلِ القَمْحْ

وَجْهُها كالقَمَرْ

يَقْطفُ من لَوْنِ الكَرَزْ

 حُمْرَةَ الخَدّينْ


تَسْرقُ من طَيْفِ الغَزالْ

  كُحْلاً لعَيْنَيْها.. كُرْمَى 

لعَيْنَيْكْ

وَعَلى شَعْرِهَا 

يَبْنِي السّنُونُو عُشّهُ الأوّلْ


في الحُلُمْ

غَابَاتُ حَوْرٍ تَتَمَايَلُ وَتَضْحَكْ

شَوَاطِىءُ الليْلْ

 في العَتْمَةِ تَضْحَكْ

نَهْرٌ مِنْ رَحِيْقْ الرُّوْحِ

 يَضْحَكْ


أسْرَارُ الخَلْقِ مِنْ جَدَائِلِ النُّوْرِ

عَلى تِيْجَانِ الزُّهُوْرِ

تَضْحَكْ

كُلُّ مَا في الكَوْنِ يُغَرِّدْ

وَيُغَنِّي.. ثُمّ يَضْحَكْ

وَيَضْحَكْ 


في الحُلُمْ

عَارِيَةٌ في المَاءِ تَسْبَحْ

تُدَاعِبُ بِقَدَمَيْهْا

لُؤْلُؤَةً في قَلْبِ مَحَارَة

خُلِقَتْ طِفْلَةٌ عَلى شِرَاعٍ

 بِلا مَرْكَبْ


في الحُلُمْ

مَلائِكَةُ السَّمَاءِ تُغَنِّي

 حُبَّهَا الأوَّلْ

فَرَاشَةُ ضَوْءٍ تَطِيْرُ 

مَعَ أنْوَارِ الشَّفَقْ


تَعْلو .. وَتعْلو حتّى تَغِيْبَ

 عَنِ النَّظَرْ

تَعْتَلِي صَهْوَةَ نَجْمَةٍ

وَتَتَلاشَى 

تَغْيْبُ في عَهْدْهَا الأوَّلْ


في الحُلُمْ وَحْدِي

 في حَقْلٍ من بَهْجَةٍ وَمَرْمَرْ

أغِيْبُ عن ذَاتِي

تَهْمسُ نَجْمَة في أذنِي


الحُلْمُ ذاتُه يَغْفُو

يَأْوِي مَعَ السِّرِّ في المُخْزَنْ 

صَهْ.. الحُلْمُ سِرٌّ دَفِيْنْ  

 لا يُحْكَى 

 ولا يُبَاحُ بِهِ.. في العَلَنْ

ايناس ثابت


التعليقات




5000