هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة قصيرة / وللحديث بقية

خلود الحسناوي

دخل من باب الغرفة .. وجلٌ قليلا ً، 

ارتبك بعض الشيء .. 

عاد واستجمع قواه .. بعد كل تلك السنين ... بعد أن وقع بصره على ذات  الشعر الاصفر  

قال في نفسه : يا إلهي أمنَ  المعقول ان تكون هي؟؟!  

وبتعجب واستغراب وفي حالة من الذهول وبدون  أدنى تفكير وتردد  

سألها : منى ؟ 

استدارت قليلا قليلا وبنظرات مليئة بالدهشة التي اختلطت ببعض براءة طفولية 

أجابته :من تقصد أنا ؟

بعد لحظات تفحص وشرود ولاوعي مرت كأنها ساعات ، عاد لوعيه وجرب أن يكون شجاعا أكثر أمامها .. 

حينها استنفر كل طاقته واستجمع شجاعته واعتذر منها قائلاً : عفوا ًعفواً سيدتي توقعت شخصا أخر ، فلكِ نفس  مواصفاتها ،أعتذر منك سيدتي .

أخبرته بأن لا يبالي ولايهتم وإنه قد حصل خيرا .

ذُهل أكثر حينما  ردت عليه ، فقد كانت نبرات صوتها ناعمة باردة هادئة كطفل بريء يتحدث  مع شخص صادفه في الطريق .

كان ينوي الخروج.. لكن ذلك جعله يصرُّ على البقاء في الغرفة وأن يجد أي ّ عذر يكون سبباً في بقائه أطول وقت بصحبتها .

أخبرها عن إسمه..

انا لؤي : أعمل في دائرة الكمارك  بالقرب من هنا وجئت لأخذ بعض الأوراق من مديركم . 

كان بهذا الحديث يحاول أن يجبرها بطريقة لطيفة على تعرفيه بنفسها له سيما وأنه قد أُعجب بها من أول نظرة .

قالت : أنا منى وأعمل سكرتيرة للمدير منذ شهر تقريبا .. لم أركَ  من قبل هنا ؟

هكذا بدأ الحديث ثم استمر الى فنجانيّ قهوة حتى يصل المدير .. ثم .. وللحديث بقية .

 

 

 

خلود الحسناوي


التعليقات




5000