هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة ابراهيم محمد شريف

ابراهيم محمد شريف

لتنفيذ استحقاقات السلام في البلاد دعم عربي لتعزيز الأمن والاستقرار في السودان


القاهرة - 


استقبل السيد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية ظهر اليوم الاثنين الحادي والعشرين من سبتمبر 2020 م الجاري  السيد  مني مناوي رئيس حركة تحرير السودان والذي يقوم حالياً بزيارة للقاهرة،

تم خلال اللقاء بحث سبل دعم السلام والاستقرار في السودان وتنفيذ استحقاقات اتفاق السلام بين الحكومة السودانية والحركات السودانية المسلحة والذي تم التوصل إليه في جوبا يوم 31 أغسطس 2020 م الماضي.

وصرح مصدر مسئول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية  بأن السيد  مني مناوي عبر لأبو الغيط عن خالص تقديره للدور الذي تضطلع به الجامعة العربية في الوقوف مع السودان خلال هذه المرحلة الانتقالية الهامة التي يمر بها وما تقوم به من جهد في سبيل تثبيت دعائم السلام والاستقرار والتنمية في ربوع البلاد.

وأوضح المصدر أن السيد احمد أبو الغيط جدد خلال المقابلة التزام الجامعة الكامل بمواصلة دعمها للسودان ومؤسساته وأهله في كل ما يصب في تحقيق أهدافه وأولوياته الوطنية وتمكينه من عبور تحديات المرحلة الراهنة؛

 كما أثنى السيد احمد أبو الغيط على روح الشراكة التي تحلت بها الحكومة السودانية والحركات المسلحة في الوصول إلى اتفاق جوبا للسلام، وأبدى استعداد الجامعة للاستمرار في مساندة كل جهد يصب في تدعيم الأمن والاستقرار في البلاد وحشد الدعم العربي والدولي لتنفيذ استحقاقات السلام بين الأشقاء في السودان.

 

وزراء البيئة العرب يبحثون سبل تفادي كارثة بيئية من جراء عدم صيانة السفينة (صافر)


القاهرة - 

تعقد الامانة العامة لجامعة الدول العربية ( إدارة شئون البيئة والارصاد الجوية بالقطاع الاقتصادي ، الأمانة الفنية لمجلس الوزراء العرب المسئولين عن شئون البيئة) دورة استثنائية لمجلس الوزراء العرب المسئولين عن شئون البيئة اليوم الاثنين  الحادي والعشرين من سبتمبر 2020 م عبر تقنية الاتصال المرئي video conference.      .

وقال السفير كمال حسن على الامين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاقتصادية فى جامعة الدول العربية فى تصريح صحفي " أن هذه الدورة الاستثنائية تعقد بطلب من المملكة العربية السعودية بهدف مناقشة سبل وآليات تفعيل القرار رقم 582 الصادر عن مجلس الوزراء العرب المسئولين عن شئون البيئة في دورته العادية رقم (31) بتاريخ 24/10/2019 والخاص بالتأكيد على أهمية إيجاد الحل المناسب لتفادي كارثة بيئية جراء عدم صيانة السفينة (صافر) النفطية الراسية قبالة ميناء رأس عيسي النفطي في البحر الأحمر منذ عام 2015 م.

ومن الجدير ذكره ان  سفينة  ( صافر ) ترسو على السواحل اليمنية منذ سنة 2014 ممثلة قنبلة موقوتة يمكن أن تنفجر في أي لحظة لتدمر الحياة البحرية اليمنية في البحر الأحمر، وصولاً إلى خليج عدن وبحر العرب.

السفينة "صافر" اشترتها الحكومة اليمنية منذ 30 عاماً، وأطلق عليها "صافر" نسبة إلى  حقول النفط التي يُستخرج منها النفط في محافظة مأرب.

وتعتبر السفينة "صافر" خزاناً ضخماً في ميناء رأس عيسى النفطي في محافظة الحديدة على سواحل البحر الأحمر، كان يستقبل النفط الخام من حقول الإنتاج في محافظة مأرب، إلا أنه بعد الانقلاب الحوثي توقف ضخ النفط، كما توقف تصدير الكمية المخزّنة، فضلاً عن توقف عملية الصيانة للخزان منذ العام 2015، ما تسبب في تآكل هيكلها من الداخل.

وفي تقرير لمركز مداري للدراسات والأبحاث الاستراتيجية  قال فيه: "إن طول سفينة صافر يبلغ 300 متر وعرضها 70 متراً كما أن السفينة موصولة بأنبوب يبلغ طوله أكثر من 450 كيلو متراً، يمتد من حقول صافر النفطية في محافظة مأرب شرق اليمن إلى السفينة صافر في ميناء رأس عيسى على الساحل الغربي لليمن".

وتحمل السفينة أكثر من مليون ونصف المليون برميل من النفط الخام منذ العام 2014، ووفقاً لتقرير مركز مداري فإن الناقلة تجاوزت عمرها الافتراضي، فهي لم تخضع لأي صيانة منذ عام 2014.


 

مدير عام المركز الصحفي للمراسلين الأجانب : لا وجود قانونيا في مصر لجريدة الأخبار اللبنانية

 

القاهرة - 

صرح الأستاذ محمد إمام مدير عام المركز الصحفي للمراسلين الأجانب التابع للهيئة العامة للاستعلامات، تعليقا على ما تم تداوله مؤخرا منشورا بجريدة الأخبار اللبنانية وتم فيه التطاول على نقابة الصحفيين المصريين

 وأعضاءها وعموم المثقفين المصريين وسبهم جميعا، بأن الجريدة المذكورة لا يوجد لها اعتماد في مصر لدى هيئة الاستعلامات، جهة الاعتماد الوحيدة في مصر للمكاتب والمراسلين الأجانب، وبالتالي ليس لها مكتب أو مراسلين معتمدين قانونيا في البلاد.

وأكد مدير عام المركز الصحفي بأنه وفقا لهذا، فإن أي ممارسة مهنية في مصر باسم الجريدة المذكورة، لمكتب أو أشخاص، تعد مخالفة للقواعد القانونية التي تنظم عمل المراسلين الأجانب في مصر، بما يستوجب الاتخاذ الفوري لإجراءات المحاسبة وفق ما هو وارد في القوانين واللوائح المنظمة لذلك.

وفي ذات السياق أعرب مجلس نقابة الصحفيين برئاسة النقيب ضياء رشوان عن استنكاره بإسم أعضاء النقابة جميعا، بأقسى العبارات والرفض والإدانة الكاملين، لما نشرته جريدة الأخبار اللبنانية من تطاول وسباب واتهامات باطلة لجموع الصحفيين المصريين ونقابتهم العريقة، امتدت إلى  عموم المثقفين المصريين.

إن نقابة الصحفيين المصريين، الأقدم والأكبر في العالم العربي والشرق الأوسط والقارة الأفريقية، ذات التاريخ العريق والحاضر المشرق في الالتزام والدفاع عن المصالح الوطنية المصرية والقضايا العربية، ليست بحاجة لأن تدافع عن نفسها وأبناء مهنتها السامية فيما يخص مواقفها هذه، فهي في ذاتها "نماذج" تقدمها النقابة المصرية لنظيراتها العربيات لكي تحذو حذوها في الالتزامين الوطني والعربي.

لقد هال النقابة التطاول والجهل اللذان هيمنا على هذا "الشيء" المنشور بالأخبار اللبنانية، والوصول في التطاول إلى النيل من نزاهة وشرف الصحفيين المصريين - وكذلك عموم مثقفي مصر - فيما يخص مواقفهم من قضايا وطنهم وأمتهم العربية، وخصوصا القضية الفلسطينية.

 وهنا يتجلى جهل الكاتب والصحيفة بما قررته الجمعية العمومية للنقابة في دورات انعقادها منذ أربعين عاما وحتى الانعقاد الأخير في مارس 2019، سابقة فيه كل نظيراتها العربيات، والذي قررت فيه: "التمسك بجميع قرارات الجمعيات العمومية السابقة بشأن حظر كافة أشكال التطبيع المهني والنقابي والشخصي بكافة أشكاله مع الكيان الصهيوني".

 وتزداد فداحة جهل الكاتب والصحيفة بمقام الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين وإلزام قراراتها باعتبارها السلطة الأعلى بالنقابة الممثلة لإرادة كل أعضاءها، بغض النظر عن أي مبادرات تطوعية للتوقيعات - أيا كان عددها - على أي موضوع سبق للجمعية العمومية أن اتخذت قرارات بشأنه.

إن مجلس نقابة الصحفيين، باعتباره المسئول الوحيد عن تطبيق كل قرارات الجمعية العمومية على أعضاء النقابة ومحاسبة من يخرج عنها وفق القانون واللائحة وميثاق الشرف الصحفي، يؤكد على أنه لم يحدث خلال فترة توليه منذ شهر مارس 2019 وحتى اليوم أي خروج أو مخالفة من أي من هؤلاء الأعضاء عن قرارات الجمعية العمومية المشار إليها، بما يستدعي إعادة التأكيد على ما هو مؤكد من قرارات الجمعية العمومية واتخاذ إجراءات أو جمع توقيعات.

كما يؤكد المجلس على أن ولاية النقابة وسلطة المجلس لا تمتدان سوى إلى أعضاء النقابة دون غيرهم، وفي حدود نصوص قرارات الجمعية العمومية فيما يخص التطبيع المهني والنقابي والشخصي، ولا تمتد في هذا الخصوص لأبعد من ذلك سواء داخل مصر أو خارجها، وهو ما اتبعته كل مجالس النقابة طوال أربعين عاما منذ صدور أول قرارات الجمعية العمومية بهذا الشأن دون أي إضافة أو تزيد.

لقد قرر مجلس النقابة إزاء هذا التطاول غير المسبوق والمرفوض كلية من جريدة الأخبار اللبنانية التالي:

= مطالبة الجريدة بالاعتذار الصريح الفوري لنقابة الصحفيين وأعضاءها ومجلسها ونقيبها وعموم مثقفي مصر، عن كل ما نشرته من تطاول وسباب واتهامات باطلة لهم.

= الحظر التام على كل أعضاء النقابة من التعاون المهني بصوره كافة أو التصريح لجريدة الأخبار اللبنانية، وسيتخذ مجلس النقابة كل الإجراءات المنصوص عليها في قانونها ولائحتها تجاه المخالف لهذا فوريا، وذلك إلى حين قيام الجريدة بنشر الاعتذار المطلوب.

= المخاطبة الفورية لاتحاد الصحفيين العرب، لكي يطالب نقابة المحررين اللبنانيين بإجراء تحقيق عاجل فيما نشرته جريدة الأخبار اللبنانية، وإخطار الاتحاد بالإجراءات والعقوبات التي تم اتخاذها في هذا الشأن، مع التأكيد على ضرورة إلزام الجريدة بنشر الاعتذار الفوري الصريح المشار إليه سابقا.


 

ابراهيم محمد شريف


التعليقات




5000