هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إشكاليات خطيرة.. الدين الإسلامي نموذجاً!

عقيل العبود

كفانا نتطلع إلى الظاهر من الأشياء، فليس المهم ان نتداول ما هو بين أيدينا لكي نكرره كل يوم. 

كفانا أن نعلن عن حب الحسين، وآل النبي، لكي نظهر تمسكنا بهم أهل البيت أمام العامة من الناس ، فالعبرة ليس بمفهوم هذا العنوان، أوذاك، بل العبرة ان نستنطق مصاديق تلك المفاهيم، لكي نخوض في معانيها الدقيقة والعميقة.


العبرة أن نفهم ما يندرج تحت عنوان محبتنا لأهل بيت النبوة، لكي نذهب إلى تعلم أساسيات القيم المعرفية والمبادئ الأخلاقية كالمحبة ونكران الذات لأجل سعادة الآخرين، فالقصد هو المؤدى وليس العنوان.


فعنوان محبتنا لأهل البيت ليس لغرض إظهار الجانب الإشكالي التاريخي فحسب، بل لغرض تعلم أخلاق أهل بيت النبوة.


ذلك بعد ان تركوا لنا إرثا لا حدود لأهميته في الفلسفة والطب،والأخلاق، والسياسة، والإقتصاد والقانون، فماذا تعلمنا طوال هذه القرون؟ هل تعلمنا شيئا من أخلاق علي بن أبي طالب في السياسة والإقتصاد، هل تعلمنا من طب الإمام الرضا شيئا؟


لقد تعلمنا فقط كيف نزرع فضائيات للفتن مع المذهب الآخر، والسب واللعن، والحرب والقتال، متناسين أن هنالك اشكاليات في التاريخ كثيرة على مر الدهور.


فقد تم إتلاف المكتبة العربية بكل إرثها على يد التتر، وتم احراق كتب ابن رشد وتكفيره واتهامه بالزندقة، وتم اغتيال الدكتور شريعتي لأنه كان من المتصدين للتخلف الديني.


والآن يتم التخطيط لتكفير أي فيلسوف، اومفكر ديني من قبل الفئات، والتيارات المتطرفة من كلا المذهبين، تلك التي مقر بعضها الآن في لندن، ودول اخرى.


حيث هنالك خطة لإشغال العقول بقضية الخلافات الطائفية، والفكرية ليس فقط بين المذاهب المختلفة، بل بين ابناء المذهب الواحد، ذلك بغية إبعاد العقول عن الجانب المعرفي، ما يسمى (بالاستحمار) بحسب شريعتي

والقصد من هذا هو (تجحيش) هذا العقل الذي تم خلقه للفكر والإبداع والمعرفة.


نحن لسنا أمام اشكاليات مذهبية تاريخية فحسب، بل أمام إشكاليات سياسية، وثقافية وإقتصادية  وأخلاقية، فهنالك مهمات كبيرة تنتظرنا في حقول المعرفة والطب والمعاملات والأخلاق والثقافات والأديان، ولذلك يصبح من الضروري عدم مضيعة الوقت بهكذا نوع من  الاختلافات، لأنها إنما يراد بها التقاتل، والتخلف والإنحدار، فانتبهوا يا أولي الألباب.


 

عقيل العبود


التعليقات




5000