هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سنرتقي الى القمة العالية

د. علي جبار الاسدي

قال الشاعر الكبير بدر شاكر السياب (الكرم بالوعود هو أتفه أنواع الكرم وأقلها عناء وكلفة) 

أن مضيت في ركاب الحكم هذا   كن عدولا بك تسمو الفقراء 

أن وهمت في بقاء مستديم            ما جنيت ليس الأ اغتباء 

غير خاف كم خطوب يا بلادي    أطلقتها في عهودي الأقوياء 

وعروش غاب عنها أي لب      في صراع هم تواروا أشقياء 

من رجال أي زيف في نظام       أخمصتها رغم هذا أثرياء 

ما لمسنا أي فعل فيه مجد       من رئيس أو شريف اعتلاء

قد سئمنا من ركام كل عصر     ألف حكم ما بلغناه الرجاء

كل عقد من سنين فيه عسر       أنعشوه في قتال الضعفاء

نحن شعب في بلاد قد نهكنا     لم يزرنا من سلام اقتضاء

ليت شعري كيف أمسى في ليال  غير باد هم تماروا ارتشاء

كم أسينا طالحات من خطوب       فينا يصحو كل سقم انتماء

كم حرصنا في سلام وقضاء     دون حرب فهو حق الأبرياء

لم نساوم في نضال أي ركب       نحن قوم قد وهبنا كبرياء

ما غضبنا يا عوالي هل ترانا       فينا جهد كل وقت أقوياء

أي قلب في لباب له شأن         في طريقي فيه أمسى ارتقاء

كل قول بعد حلم بان شهدا          فيه فصح له حكم العلماء

لم نعاد أي شخص كان صرحا       له عزم في ثناء الفقهاء

قد نشدنا منذ أن كنا صغارا        في بلاد قد هزمنا الدخلاء

مذ ولدنا في بلاد فيها سغب          قد وهبنا فيها عز الافتداء

يا عراق أنت الا مهد مجد        فيك عاش خير نسل الانبياء

مذ نشدنا لك حبا ليس زيفا            أي حب فيك أنت اغتناء 

في خريف العمر هذا ما جنينا     في سطور قد كتبنا الف فاء






د. علي جبار الاسدي


التعليقات




5000