هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كُلّنا لبنان , وكَيف .!!

رائد عمر العيدروسي

في الحديثِ عن المتطلبات العجلى للمساعدات اللائي تقدمها دول العالم الى لبنان , وبرغم أنّ المساعدات الطبية لها الأولوية قبل سواها , وغدت تدنو من مرحلة الإكتفاء , فهنالك نقطتان ستراتيجيتان في هذا الشأن :   


A \ كم من الوقت ستكفي المساعدات الغذائية " والتي بعض الدول لم تساهم فيها " , وسيّما أنّ نحو قرابة او نحو 300 000 متشرّدٍ ونيف جرى تدمير منازلهم جرّاء الإنفجار , وكم من الخيم " على الأقل " والكارفانات التي يتوجب ارسالها بالسرعة الفائقة " وإنّ الأقطار العربية معنيّة بذلك قبل غيرها " , ولا تقصير يبدو من حكومات هذه الدول , لكنما الأفتقاد للحسابات وبُعد النظر , ويتطلّب ذلك من المسؤولين اللبنانيين وزعماء الأحزاب التحرّك عربياً ودولياً بهذا الشأن , وعدم الإكتفاء بألقاء الخطابات والإدلاء بالتصريحات .


B \ موادُّ البناء ومستلزماتها لها اهمية واولوية اخرى وقصوى في ضرورة ارسال هذه المساعدات الأنسانية والقومية , ولعلّ بعض الدول لم تتنبّه الى ذلك .!


    ثُمَّ , بمقدور الأقطار العربية وحكوماتها " ودول الخليج العربي بشكلٍ خاص " إرسال مجاميعٍ غفيرة من العمّال الأجانب " المدفوعي الثمن " الى بيروت للمساهمة في عمليات ترميم وصيانة وإعادة بناء الأعداد الهائلة من منازل المواطنين التي تعرّضت لقصف وعصف انفجار المرفأ , ولعلّه فرضاً أنّ ذلك لم يلفت انظارها من زاويةٍ او بأخرى ومن دون قصد .!


C \ من خلال المتابعة المكثفة لتفاصيل ما ترسله حكومات الدول من مساعداتٍ عبر طائراتها " وبعضها عبر جسورٍ جوية " , فلابدّ من الإشادة بدَور المملكة المغربية التي ارسلت للبنان اكثر من سفينةٍ من المساعدات والتبرعات , فضلاً عن حمولات طائراتها , ويمكن القول أنّ المغرب هي الدولة الوحيدة التي تساعد لبنان جوّاً وبحراً وبما يحمله ذلك من أبعاد .!


D \ الى ذلك وبحديثٍ ذي صلة , فينبغي التحرّك والتفعيل " لبنانياً وعربياً " للبدءِ من جديد لإنقاذ لبنان بصيغٍ ووسائلٍ بآليّات اكثر حداثة ومن كلّ الزوايا والتفاصيل , وتفاصيل التفاصيل .!


 

رائد عمر العيدروسي


التعليقات




5000