هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حين يصحو الجرح نديا في بيت الخباز الثقافي وبناته

علي حسين الخباز

هل يبصر الجرح؟

سؤال ارق الكثيرين الا احباب الحسين ،

فهم يدركون ان الجرح الموغل فيها يخضّر

كلما لاح في الأفق ذكر الحسين عليه السلام

تجتمع نصوصنا اليوم في بيت الخباز الثقافي وبناته

لنكتب اهات قلوب تنبض بالحياة

يا حسيناه ويبتدأ الأنين

&&&

(1)

( قررت ان اكتب )

( علي حسين الخباز)

دون الحسين عليه السلام لاتقبل للانسان صلاة

ومن مات على هوى الحسين شهيدا

لااعتقد انه مات

وصيته كانت من فيض شذاه

لامحاباة في حب الحسين ياولدي

فامنح ذاتك للحسين بلا حساب

عاشوراء مهما كبر لايضيف لنا شيئا

لأن الحسين عندنا هو الحياة

سأله احد الزواريوما .. من اين الطريق الى الحسين

اجابه .. سر اليه من كل الجهات

شموخك مولاي علمنا ان لايخدع ظمأنا يوما سراب

علمنا هواك ان لبيك رواء وهيهات هي الفرات

كتبت .. ياشفيعي ياحسين بكم لانخشى المصير

انتم والله سفن النجاة

انتهى النص وهو لم يبدأ بعد ..

يا حريمة

&&&&

(2)

رسالة الى مولاي الحسين عليه السلامة

( رجاء الانصاري)

في تلك العتمة التي عمت الارجاء

قطع صوت سنابك الخيل خلوتي

تفحصت ماحولي واذا انا على مشارف حرب طاحنة

سمعت صوته اتنتابني ذلك الاحساس الذي تمنيته منذ صغري

الا من ناصر ينصرنا

الا من ذاب يذب عن حرم رسول الله

قادني ذلك الاحساس للترديد لبيك لبيك ياحسين

&&

(3)

( الى حبيب القلب حسين )

( سارة صالح )

الى حبيب اعتنق بهواه الحنين

عميقا في دمي اتهجدك عميقا

حلما تنجلي عند مرقده الذنوب

الى من صاغ التضحيات

الهوية والمصير

الى صاحب المسرى الذي خلد التواريخ قناديل نور

اقف بطولي سلاما من الله عليك

وعلى الارواح التي تفيأت بفنائك الامان

اقف بطولي من الله عليك السلام ابدا

ما بقيت وما بقي الليل والنهار

يا ابا عبد الله اناجيك

وامواج الحياة تضربنا بالصخور

يا حسين

امسك بصوتي كي لايخرس يوما

وبطولي كي لايطيح

&&&

(4)

اليك يا أبا الطفوف

نرجس مهدي


ابعث سلاما مع كل الله أكبر تجلجل في الآفاق ..

.يا ابا الأكبر هزني دمعي الذي يسكبه الإشتياق ...

فتصول في فؤادي احزان وشجون الذكريات ..ليست ذكريات ...

بل حاضر بقلبي اطوف بك مع الامنيات ..

ارسل احداقي اليك فأرى جفوني غرقى .

.لاترى سوى دخان وخيام وآهات ...

اتلوى بسياط حزني .

.وكأنني مع السبايا اجوب الفيافي هناك ..

ابحث عن نفسي ..

لا أراها فنفسي وكل روحي صارت هواك ...

اواسي بدمع حزني امامي المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف ) صباحا لعلني بمواساتي بدمعه اراك ..

ومساءا كلما خيم الظلام واسدل الليل ستاره .

.تذكرت بناتك فتخشع روحي وهل انام ؟؟

وإن نمت ففي احلامي ترافقني دموعي ولا انساك ...


&&&

(5)

قائد الطف العظيم

( افياء الحسيني )

يا من خُلق في بطنان العرش نوراً،

إعطف عليّ بضيائك البهي

لتنير عتمة دربي الموحش،

ذنب هنا ومعصية هناك وقليل من لامبالاتي،

سمعت ذات يوم بأنك سفينة النجاة من تمسك بها نجا

وها أنا أمسك طرف حبلها الغليظ

الذي أدمى يدي الواحدة

محاولةً الصعود اليك لتستقر نفسي وروحي،

أما يدي الأخر

ى أدفع فيها كل شبهة تحول بين شيعتك وبينك،

ماسكةً بحجابي،

لاطمةً بها صوت الظلم والطغيان،

أُحاول أن أُلملم شتات بعض محبيك

وكثير من الأمور التي خرجت لأجل توثيقها في طفك العظيم

، علّي أليق بأن أكون احدى المسافرات معك الى الجنة.


&&&&

(6)

حروف مجيدة

( منتهى محسن )


حروف تدور في رأسي لا اعرف ما سرها...

تتقاذفني كالامواج العاتية،

تنتشلني من بحر التيه العارم،

وتأخذني حيث الراحة والطمأنينة الساحرة.

كل حرف له حكاية عطشى او

او كلمة مزلزلة او صمت مدوي.

نون...تدور في ذهني وتتضخم

في مدارات الشوق واللهفة،

فتبرق نورا يضيء وحشة طريقي وغربة سفري..

سين..هي الاخرى تمضي دون هوادة،

اخالها سيفا بتارا يؤرق مضاجع الظالمين والمردة..

ياء...يؤم الحرف في ذهني كتراتيل شهادة

التوحيد المجيدة التي تتعالى في المساجد الشريفة.

حاء.. حرب ضروس يعاتبني الحرف فيها

ان نسينا ابجديتها وفقدنا معانيها

ودواعيها ونواهيها.

تظل الدوامة في ذهني متوثبة حتى تتجمع الحروف المبعثرة

فاصوغ منها احجيتي الجميلة

واستل منها رايتي السمية

واتذوق رحيق القضية الفريدة بكل نهم وجاذبية.

فتاخذ الحروف مكانها الصحيح بعد ان تلملم انكساراتي المتشظية واندحاراتي الحزينة وخيباتي المتعددة.

وهكذا ارتشف الحروف ارتشاف ضاميء

اتعبته فكرة الماء الزلال الرائق..

اخبأها عند شغاف قلبي الواله..

اضمها في اروقة نفسي الحائرة..

اخزنها في بهجة افكاري المزهرة.

اردد الحروف فيقشعر بدني وازداد توهجا وانبهار:

حسين

حسين

حسين

اربعة حروف عصى على الزمان محوها او طيها

فهي في قلب الكون ترنيمة باقية وحاضرة وسامية .

&&&

(7)

صحراء واعية!

( عبير المنظور )


بين كثبان الصحراء

ورمالها الساخنة

وسموم رياحها

وحربها الطاحنة

رأيت العجب العجب

اقمار من السماء

تكومت جثثها ارضا

مضرجة بالدماء

اي اقمار وشموس

حوت ارضك يا كربلاء

تبددت اوصالها بين عسلان

الفلوات والنواويس يوم عاشوراء

**

قالوا هي صحراء قاحلة

لا شيء فيها ولا حياة

لا تعدو كونها واقعة

اصبحت من الذكريات

لا تنبشوا الماضي

ودعوا حكايا الاموات

قلت ظاهرا هي صحراء

لكنها تعج بالامل والحياة!

بيداء سقيت بدماء العترة

وانبتت عزة واباء وثبات

واخضرت فروعها وازادنت

مزرعة الحسين بالمكرمات

زرعها اصلاحا وايمانا ونبلا

ورسالة ومفاهيم وسلوكيات

فأتت أكلها كل حين على مر

العصور بالشهادة والتضحيات

*

صحراء بطلها الحسين

حوّل موتها الى حياة

وزيّن تلك الحياة بالوعي

فليست كل حياةٍ حياة

حياة الوعي ارادة السماء

وهي الوسيلة والغايات

**

حياتنا هي صحراء

كصحراء الحسين

صحراء قفر وجدب

وآلام ودموع وحنين

ظاهرا تبدو لنا قاحلة

لكن في بطنها جنين

ينتظر منا المدد ليحيا

بالوعي على خطى الاكرمين

فالله سيبنت قفرها ويثمر زرعها

ان قدّمتَ لها اعز القرابين

**

فلتندبُ تلك الحياة النادبة

ولتبكِ تلك الصحراء الباكية

الحسين يريد من ناعيه

حياة الصحراء الواعية

*

هكذا رأيتُ الحسين


&&&&


(8)

وريث الأنبياء

زينب اسماعيل

إذا قلت الانبياء فأنت وارثهم

لأن آلله أعطاك موارثهم

من آدم إلى محمدص

واذا قلت الجنة

فأنت سيد شبابها

وإذا قلت محمد

فأنت كله لانه قال فيك

حسين مني وانا من حسين

واذا قلت كربلاء فهي كهيعص

وإذا قلت الكوفه الم لجرح الشام

كلمة المتقين كعبة الزائرين

شفيع المذنبين منارالسائرين

ثورةالإصلاح علئ الفاسدين

كلها تعني الحيسن

فيااباالشموس الغاربات

والأقمار الافلات

لم يمتك الفرات عطشان

بل أنت سقيت الفرات

فياسيدي ومولاي إنا توجهنا

واستشفعنابك عندالله

فاشفع لنا عند الله

ليرفع عنا البلاء والوباء


&&&

(9)

((ياحسين..سلام الله عليك

( ايمان صاحب )

لاحروف كحروفِ..


أسمك يا حسين...


مازالت على ثغرِ....


الزمان تتكلم...


حائك حزنٌ عميق...


بعمقِ الجراح...


ونزف الدم.....


اما سينك..سلبَ..


الثياب الناصعات....


وخنصر بخاتم...


وفي يائك يوم ..


عاشوراء ما كان...


له مثيل ولايكن...

.

كمحرم....ونونك..

.

نار تسعر بالخيام..

..

كحزنِ زينب المضرم

..

إلى الآن لمّ تنطفي....


حرارة قتلك ياحسين ..

.

ففي كلِ قلبِ لك مأتم...


.و.تبكيك العيون ..


لا لإجل شيء....


بل لمصابك المؤلم...


&&&&

(10)

عروج "

( بشرى مهدي بديرة)

يومَها ..

كانت القبلةُ كَربلاء

و المحرابُ .. الحسين

الوضوءُ كوثريّ

الرّوحُ في عالمٍ علويّ

والقلبُ أحرمَ في ميقاتِ القدَاسة

أمَّا الدَّمع فـَ لؤلؤٌ مَكنون

وما يفعلُ قلب بالعشقُ مَسكون

والوصالُ قاب دمعتينْ

أو أغزَر ..

وقد أقامَ الصَّلاة

وأدَّى احتراقاً ركعتينْ

وتسربلَ النُّور من مُقلتينْ

درٌّ .. بل حبات عَنبر !

و انسابَ الضوءُ من راحتينْ

أطياف شَوقٍ يَتبعثرْ

و كادَ لايطيق فِراقاً

وقد احتواهُ النُّور عِناقاً

وأشرقَت الرُّوح بنورِ ربّها

فأيُّ عشقٍ ياحُسين ؟!

علي حسين الخباز


التعليقات




5000