هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


د.ا.ع.ش تستعيد أنفاسها بسبب الفساد الإداري لدى من يخصهم هذا الملف..

علي الغزي

 القوات المسلحة العراقية والحشد الشعبي   كسروا شوكة الإرهاب  المدعوم عالميا  وحرروا العراق  من جرف النصر  إلى حدود  زمار وربيعة  من جهة تركيا   وسنجار  والبعاج  من جهة سوريا وحدود الرمادي من جهة سوريا أيضا  .

 وتم  مسك الحدود  من قبل أبناء القوات المسلحة والحشد الشعبي . 

 لكن ذلك لايروق  لمن يدعم داعش  عالميا  لذلك  نراهم بين الحين والآخر  تقوم الطائرات الامريكية  بقصف مواقع الحشد الشعبي في الحدود السورية  من أجل  فتح ثغرات  لتسلل  الدواعش  ودعم الخلايا النائمة والمحاصرة   في الحوايج   على نهر دجلة ضمن قواطع  صلاح الدين  وكركوك  وديالى  وصحراء الرمادي ..

 ومن خلال  ذلك الدعم للخلايا النائمة  ونتيجة الفساد  الإداري  وغض النظر   وعدم  تنفيذ حكم  الإعدام بالدواعش  في السجون العراقية .. 

اخذت تنشط الخلايا النائمة في قواطع العمليات وتقوم  ببعض التعرضات  في مناطق   كنعوص  ومكحول  وجبال حمرين  والحوايج.

  وقاطع كركوك  والبحيرات  من جهة ديالى  ومكيشيفة  ومطيبيجة   والطارمية  وبساتينها   إضافة لصحراء الرمادي  التي تغذي  الارهابيين في قاطع الرمادي .

   ان الوضع في الطارمية  له دلالاته   الاستراتيجية  لزرع الخوف  لدى المسافرين  المغادرين والقادمين  من  مناطق شمال بغداد  باتجاه  سامراء وصلاح الدين  والموصل  ومحاولة  من الدواعش لقطع الطريق . 

  ان عملية اغتيال     العميد الركن  علي حميد غيلان  أمر لواء ٥٩  لم تكن الأولى من نوعها بل سبقتها  عمليات  عدة  سببت استشهاد بعض الضباط  وضباط الصف  والمراتب  وبعض المواطنين والسيارات الاهلية في ذات المكان . 

   كل ذلك  كان السبب في هذا التمدد  هو عدم الخوف  من القرارات  الحكومية  الغير جادة في معالجة هذا الملف   ولو كان منذ التعرضات الأولى يتم إعدام الدواعش  في نفس مكان الجريمة  ربما يسبب  للمناطق طابع الخوف  وعدم إيواء الدواعش في تلك المناطق .

  قاطع الطارمية  والبساتين الممتدة  إلى قرى  طلطاسه  والبحيرات  وارتباطها بقاطع ديالى   وقاطع الرمادي   .

 فهي بالتالي بحاجة إلى تطهير كامل  من الشرق إلى الغرب ومن حدود بغداد  إلى  منطقة  يثرب  وطلطاسة  والنباعي   وغيرها من المناطق  والا  فداعش  تتمدد  وتستعيد أنفاسها.. 


علي الغزي


التعليقات




5000