هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشهامة والشجاعة والسخاء والكرم صفة موروثة من الآباء والأجداد

علي الغزي

انموذج عباس  محمد سعدون  فجر الاسماعيلي  .

 

        موروثنا التاريخي   مليء   بالأحاديث  والحكم والروايات    ولا يمكن لأمة  عاشت  دون أن يكون لها ارث  ثقافي وادبي  ومدونات  وامثال شعبيه وحكم  .

   يقال   ان الساس نداس    وهذه حقيقة اثبتتها  الجينات الوراثية . 

     حفيدي   اليافع  عباس الاسماعيلي   لم يبلغ الحلم  ولم يتجاوز ربيعه  الخامس عشر    لم  يأتي  إلى العمل التطوعي  إدخال كمركي مؤقت ..

  بل  هذا  الشبل من ذاك الاسد  ..

 فنشأ  في بيئة  وعائلة  معروفة  بتوجهها  الديني   وكرمها وسخاء ابنائها  الموروث  من آبائهم  واجدادهم. 

  فتعلم الكثير  من عمامه  ووالده  الكرم والسخاء  والمحبة للآخرين  ومساعدة الفقراء  والمحتاجين  

  فاختار لنفسه طريقا  آخر  ليكون  بتماس مباشر  مع أعمال  الخير  ومساعدة الآخرين    فانخرط في صفوف  العمل التطوعي  مع إخوته  الشباب   (  مجانا في ذي قار )   

       من أجل  توسعة عمله التطوعي  ومساعدة الآخرين  فتراه ضمن هذه الخلية الفتية .

 يافعا  يعمل ليلا ونهارا   في مساعدة المرضى   تارة يذهب إلى مدينة البصرة  مع زملائه  لجلب الأوكسجين   وتارة أخرى   يتابع المرضى  والمصابين المحجورين في بيوتهم  ليزودهم  بالاوكسجين والطعام . 

 وتارة تراه  مع والده  يوزع  الطعام  والماء في مستشفى الحسين  على المصابين  ورجال الصد  الابطال  والقوات  الأمنية  . 

  ولم يكتفي بهذا القدر  بل يدفع  ما يحصله  من مصروف من اهله   ليشارك به  في السلات  الغذائية  ويقوم بتوزيعها  مع  زملائه ليلا  على الفقراء والمتعففين  والارامل والأيتام. 

 طوبى لمن طلق  الطفولة  والتحق  بأعمال  الرجال   وأصبح رجلا   يفوق  عمر صباه  ويعمل  بالمشاريع  الخيرية   لمرضاة  الله والضمير .

علي الغزي


التعليقات




5000