هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العهد الجديد _ نبؤة ارميا

يوسف جريس شحادة

مقدّمة

تتحدّث الإصحاحات 33 _30 ،عن إصلاح وتقويم الشعب الإسرائيلي.

الفكرة الرئيسية للنصّ،النبي ارمياء يتنبّأ عن إصلاح روحاني جسدي لبني إسرائيل كشعب وعشائر.

 الشعب والعشائر سيحظون بكل البركات والنعم في دخولهم "للعهد الجديد".مصداقية الله تستند وترتكز على هذه الوعود.

عنوان عظة ارمياء النبي :" العهد الجديد" الفصل الختامي لإصلاح شعب إسرائيل. وأساس الفكرة، عملية التنقية والعتاب هما الشهادة لمراحم الله تجاه الشعب.

بنو إسرائيل يعلنون محبتّهم لله ويفهمون معنى الخلاص بدخولهم بإيمان للعهد الجديد.

يتمحور النبي ارمياء بالإصحاحات 33 _30 حول إصلاح شعب إسرائيل والعشائر.

في ارميا 10 :1 :" اُنْظُرْ! قَدْ وَكَّلْتُكَ هذَا الْيَوْمَ عَلَى الشُّعُوبِ وَعَلَى الْمَمَالِكِ، لِتَقْلَعَ وَتَهْدِمَ وَتُهْلِكَ وَتَنْقُضَ وَتَبْنِيَ وَتَغْرِسَ»." وفي ارميا 11 -10 :29 يخبرنا الله عن أفكاره ونيّته بالسلام والآخرة والأمل :" لأَنَّهُ هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: إِنِّي عِنْدَ تَمَامِ سَبْعِينَ سَنَةً لِبَابِلَ، أَتَعَهَّدُكُمْ وَأُقِيمُ لَكُمْ كَلاَمِي الصَّالِحَ، بِرَدِّكُمْ إِلَى هذَا الْمَوْضِعِ. لأَنِّي عَرَفْتُ الأَفْكَارَ الَّتِي أَنَا مُفْتَكِرٌ بِهَا عَنْكُمْ، يَقُولُ الرَّبُّ، أَفْكَارَ سَلاَمٍ لاَ شَرّ، لأُعْطِيَكُمْ آخِرَةً وَرَجَاءً."

وفي الإصحاح 30 يبدأ النبي بالتفصيل، يسرد برنامج الله للشعب الإسرائيلي وعشائر الآباء.

 الإصحاحات 31 _30 بمثابة رسالة واحدة اْرْسِلَت من الله لأبناء الله،في رسالة الله يعدّد  البركات التي معدّة لبقيّة إسرائيل المؤمنة المخلِصة للرب.

 يفصّل النبي ارمياء برامج البناء والزرع،الآخرة والرجاء حيث في النهاية يمنح الله لبني إسرائيل السلام الحقيقي والأبدي.

لكن،المسار طويل هو،وقبل البركة هناك التنقية والطهارة ولن يحصل عليها الشعب من ذاته، ولكن لبني إسرائيل والعشائر مستقبلا رائعا يمجّد الله.

في الإصحاح 31،يكرّس النبي مطوّلا واصفا طريق عودة بنو إسرائيل لله، وينهي في ذروة الأمور:دخول بنو إسرائيل للعهد الجديد،لغاية اختياره .

ينقسم الإصحاح 31 إلى :

1 _ إصلاح إسرائيل ويهوذا: المراحل والأحداث التي ستؤدّي لعودة بنو إسرائيل لله والتوبة الآيات 25 _1 .

ما الدافع لإصلاح وشفاء بنو إسرائيل روحيا وجسديا الآيات 5 _1 ،أي أحداث تشمل في مراحل الإصلاح الروحاني والجسدي  والتوبة لبقية إسرائيل في الصحراء وعودتهم للعشائر والهدوء والفرح والاستمتاع من السلام والوحدة القومية والروحانية في إسرائيل وبداية جديدة مع الله" عذراء إسرائيل".

 2 _ خلاص بقية إسرائيل{שארית ישראל} ستفرّح اليهود والأمم 13 _6

3 _ تشجيع وتعزية لإسرائيل حتى الخلاص 25 -14

4 _ الوعد بالعهد الجديد 33 -26 ،متى سيحصل ويتحقّق؟ من هو المبادر لإدخال إسرائيل بالعهد الجديد؟

5 _ قسم الله لتحقيق بركاته لإسرائيل 39 _34

الفصل 30 ينتهي مع بداية الفصل 31 ولربما تابع للفصل 31:" فِي ذلِكَ الزَّمَانِ، يَقُولُ الرَّبُّ، أَكُونُ إِلهًا لِكُلِّ عَشَائِرِ إِسْرَائِيلَ، وَهُمْ يَكُونُونَ لِي شَعْبًا."{الترجمة العربية وضعته أول 31 حيث التقسيم العبري يختلف عنه عن الترجمة العربية استندنا بالمادة على النص العبري التقليدي }.

ما الدافع لإصلاح الشعب الإسرائيلي روحيا وجسديّا؟

النبي ارمياء يوضح منذ البداية ان إصلاح ودعم الشعب الإسرائيلي ليس وليد شخص ما او إنسان ما فانٍ بل بإرادة الله الأزلي؟

لماذا ينوي الله إصلاح ورعاية الشعب الإسرائيلي؟محبّة الله لبني إسرائيل لماذا؟. ففي سفر التثنية يقول الله 8 _6 : 7 :" لأَنَّكَ أَنْتَ شَعْبٌ مُقَدَّسٌ لِلرَّبِّ إِلهِكَ. إِيَّاكَ قَدِ اخْتَارَ الرَّبُّ إِلهُكَ لِتَكُونَ لَهُ شَعْبًا أَخَصَّ مِنْ جَمِيعِ الشُّعُوبِ الَّذِينَ عَلَى وَجْهِ الأَرْضِ،

 لَيْسَ مِنْ كَوْنِكُمْ أَكْثَرَ مِنْ سَائِرِ الشُّعُوبِ، الْتَصَقَ الرَّبُّ بِكُمْ وَاخْتَارَكُمْ، لأَنَّكُمْ أَقَلُّ مِنْ سَائِرِ الشُّعُوبِ. بَلْ مِنْ مَحَبَّةِ الرَّبِّ إِيَّاكُمْ، وَحِفْظِهِ الْقَسَمَ الَّذِي أَقْسَمَ لآبَائِكُمْ، أَخْرَجَكُمُ الرَّبُّ بِيَدٍ شَدِيدَةٍ وَفَدَاكُمْ مِنْ بَيْتِ الْعُبُودِيَّةِ مِنْ يَدِ فِرْعَوْنَ مَلِكِ مِصْرَ."

محبّة الله ألآب لبني إسرائيل هي السبب.المحبة ليست نابعة لغريزة آنية زمنية بل كما يقول ارميا { حسب النص العبري} 2 :31 :" وَمَحَبَّةً أَبَدِيَّةً أَحْبَبْتُكِ،".

محبة الله لبني إسرائيل ليست نتيجة أعمال وسلوك وتصرف بنو إسرائيل تجاه الله بل هذه النصوص كانت فترة سلوك سيء لبني إسرائيل.

النبي موسى يُظهر محبة الله كسبب يعود لله  ليفهم الشعب والأمم ان الله لا يتنازل عن شعبه وأبنائه،فمحبة الله لبني إسرائيل وهم في حالة يرثى لها من الناحية الروحانية، فبالتالي يربط الله محبته ومصير المحبة بمصير الشعب الإسرائيلي رومية 10 :5 تفسر المعنى الحقيقي للنص بارميا:" لأَنَّهُ إِنْ كُنَّا وَنَحْنُ أَعْدَاءٌ قَدْ صُولِحْنَا مَعَ اللهِ بِمَوْتِ ابْنِهِ، فَبِالأَوْلَى كَثِيرًا وَنَحْنُ مُصَالَحُونَ نَخْلُصُ بِحَيَاتِهِ!"

وليثبت الله بذلك لبني إسرائيل ان هدفهم وغايتهم واختيارهم ليس وليد الصدفة بل حكمة إلهية منذ الأزل وألّا لأي فرد ان يحاول التغيير لمشيئة الله.

ومن هنا فهم قول الرب لإبراهيم أباركك  تك 3 :12 :" وَأُبَارِكُ مُبَارِكِيكَ، وَلاَعِنَكَ أَلْعَنُهُ. وَتَتَبَارَكُ فِيكَ جَمِيعُ قَبَائِلِ الأَرْضِ». وبالتالي كلّما أسرع بنو إسرائيل بفهم واستيعاب العلاقة الأبدية بينهم وبين الله كلما ازداد تواضع وخشوع الشعب ويحظى ببركات ونعم إلهية كثيرة.

عمل الله لإصلاح إسرائيل لسببين:

+ سيادته وثقته ووقاره وتمجيده التثنية  8 :7 :" بَلْ مِنْ مَحَبَّةِ الرَّبِّ إِيَّاكُمْ، وَحِفْظِهِ الْقَسَمَ الَّذِي أَقْسَمَ لآبَائِكُمْ، أَخْرَجَكُمُ الرَّبُّ بِيَدٍ شَدِيدَةٍ وَفَدَاكُمْ مِنْ بَيْتِ الْعُبُودِيَّةِ مِنْ يَدِ فِرْعَوْنَ مَلِكِ مِصْرَ.

+ لقداسته، ليثبت لبني إسرائيل وللأمم ان الله رب الكون وكلامه وعد ثابت لا يتزعزع حزقيال 25 _22 : 36 :" «لِذلِكَ فَقُلْ لِبَيْتِ إِسْرَائِيلَ: هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: لَيْسَ لأَجْلِكُمْ أَنَا صَانِعٌ يَا بَيْتَ إِسْرَائِيلَ، بَلْ لأَجْلِ اسْمِي الْقُدُّوسِ الَّذِي نَجَّسْتُمُوهُ فِي الأُمَمِ حَيْثُ جِئْتُمْ. فَأُقَدِّسُ اسْمِي الْعَظِيمَ الْمُنَجَّسَ فِي الأُمَمِ، الَّذِي نَجَّسْتُمُوهُ فِي وَسْطِهِمْ، فَتَعْلَمُ الأُمَمُ أَنِّي أَنَا الرَّبُّ، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، حِينَ أَتَقَدَّسُ فِيكُمْ قُدَّامَ أَعْيُنِهِمْ. وَآخُذُكُمْ مِنْ بَيْنِ الأُمَمِ وَأَجْمَعُكُمْ مِنْ جَمِيعِ الأَرَاضِي وَآتِي بِكُمْ إِلَى أَرْضِكُمْ. وَأَرُشُّ عَلَيْكُمْ مَاءً طَاهِرًا فَتُطَهَّرُونَ. مِنْ كُلِّ نَجَاسَتِكُمْ وَمِنْ كُلِّ أَصْنَامِكُمْ أُطَهِّرُكُمْ."

يجب ان نوضح، ان كل الآيات والمعجزات التي تحدث لبني إسرائيل ليست هي بسبب طاعة وسلوك حسن لبني إسرائيل، لا بل، بسبب ان الله وعده ثابت ويتحقّق وكلمة الله على المحك ليست لبني إسرائيل بل للأمم أيضا وهدف الله هو:" خلاص البشرية".

مهامّ الشعب الإسرائيلي إذا، الوسيط _ الكاهن المكرّس للخدمة من قبل الله كسفير للرب بين الأمم، الخروج 6 _5: 19 :" فَالآنَ إِنْ سَمِعْتُمْ لِصَوْتِي، وَحَفِظْتُمْ عَهْدِي تَكُونُونَ لِي خَاصَّةً مِنْ بَيْنِ جَمِيعِ الشُّعُوبِ. فَإِنَّ لِي كُلَّ الأَرْضِ

وَأَنْتُمْ تَكُونُونَ لِي مَمْلَكَةَ كَهَنَةٍ وَأُمَّةً مُقَدَّسَةً.هذِهِ هِيَ الْكَلِمَاتُ الَّتِي تُكَلِّمُ بِهَا بَنِي إِسْرَائِيلَ».

الله يسعى لخلاص إسرائيل وليس فقط إسرائيل، بل كل الأمم.فإذا لم يوفِ الله بوعده لإسرائيل لماذا على الاممي ان يؤمن بالرب ويثق بالرب بوعده تجاه كأممي؟ فإذا الرب يخون وعوده لشعبه فلماذا يوفي بوعوده للغرباء من الأمم؟

الله آمين بوعده، ووعده ثابت للأبد، ولكي يحتفظ بمصداقيته وسيادته والله المبادر والناوي بإصلاح إسرائيل وإقامته لأسباب عديدة منها:

+ ليتأكّد ان المسيح سيولد من يهوذا من شعب إسرائيل، وسيحقق حكمة ومشيئة الخلاص للبشرية والخليقة.

+ خلاص الإنسان من غضب الله على الخطاة وتجديد الخليقة،الأمر متعلّق بميلاد المسيح يسوع من بني إسرائيل من سبط يهوذا:حسب موعد الله والمكان الذي حدّدوه الأنبياء.

+ هذه مسؤولية الله ليتأكّد ان كل النبؤات التي تفوّه بها الأنبياء بإيحائه ستتحقّق هي.

إذا،من اجل خلاص بني البشر والخليقة،ولكي يتحقّق الهدف الأوّلي للخليقة كلّها يحافظ على الله على بني إسرائيل بالوجود وكشعب حيّ وعمل لإصلاحه وعودته لأرضه الموعودة ومحافظا على كمال هوية أسباط إسرائيل وكمال العشائر تكوين 29 _26 :1 :" وَقَالَ اللهُ:«نَعْمَلُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا، فَيَتَسَلَّطُونَ عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ، وَعَلَى كُلِّ الأَرْضِ،وَعَلَى جَمِيعِ الدَّبَّابَاتِ الَّتِي تَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ. فَخَلَقَ اللهُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِهِ. عَلَى صُورَةِ اللهِ خَلَقَهُ. ذَكَرًا وَأُنْثَى خَلَقَهُمْ. وَبَارَكَهُمُ اللهُ وَقَالَ لَهُمْ: «أَثْمِرُوا وَاكْثُرُوا وَامْلأُوا الأَرْضَ، وَأَخْضِعُوهَا، وَتَسَلَّطُوا عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى كُلِّ حَيَوَانٍ يَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ». وَقَالَ اللهُ: «إِنِّي قَدْ أَعْطَيْتُكُمْ كُلَّ بَقْلٍ يُبْزِرُ بِزْرًا عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ، وَكُلَّ شَجَرٍ فِيهِ ثَمَرُ شَجَرٍ يُبْزِرُ بِزْرًا لَكُمْ يَكُونُ طَعَامًا."

كل من يعمل  ضد هذه الأمور بمفردها او كلها،يعصى حكمة الرب ومشيئته ويخرّب بطريق الخلاص للبشرية.

كما اختار الرب بني إسرائيل منذ الأزل ان يكونوا امة له هكذا اختار الرب كل من أبنائه منذ الأزل افسس 4 :1 :" كَمَا اخْتَارَنَا فِيهِ قَبْلَ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ، لِنَكُونَ قِدِّيسِينَ وَبِلاَ لَوْمٍ قُدَّامَهُ فِي الْمَحَبَّةِ،"

اختيار الرب ومشيئته وحكمته المطلقة،لا يمكن ان يغيّرها كائن ما مهما كان.وفي الرسالة لرومية 10 :5 :" لأَنَّهُ إِنْ كُنَّا وَنَحْنُ أَعْدَاءٌ قَدْ صُولِحْنَا مَعَ اللهِ بِمَوْتِ ابْنِهِ، فَبِالأَوْلَى كَثِيرًا وَنَحْنُ مُصَالَحُونَ نَخْلُصُ بِحَيَاتِهِ!"روعة.

كما ان الله سيكمل ما بدأه مع شعبه إسرائيل سيعمل الشعب كما يليق بالله ومشيئة الرب ان يحقق ويتمّم ما بدأ به إلا هو "الخلاص" للبشرية فيلبي 6 :1 :" وَاثِقًا بِهذَا عَيْنِهِ أَنَّ الَّذِي ابْتَدَأَ فِيكُمْ عَمَلًا صَالِحًا يُكَمِّلُ إِلَى يَوْمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ. و13 _12 :2 :" إِذًا يَا أَحِبَّائِي، كَمَا أَطَعْتُمْ كُلَّ حِينٍ، لَيْسَ كَمَا فِي حُضُورِي فَقَطْ، بَلِ الآنَ بِالأَوْلَى جِدًّا فِي غِيَابِي، تَمِّمُوا خَلاَصَكُمْ بِخَوْفٍ وَرِعْدَةٍ، لأَنَّ اللهَ هُوَ الْعَامِلُ فِيكُمْ أَنْ تُرِيدُوا وَأَنْ تَعْمَلُوا مِنْ أَجْلِ الْمَسَرَّةِ."

وعد الله صادق ثابت تجاه شعبه إسرائيل،هكذا حلف الله ولا يخلف كذلك مع ابنه المسيح يسوع مخلص البشرية، رومية 38 _34 :8 :" مَنْ هُوَ الَّذِي يَدِينُ؟ اَلْمَسِيحُ هُوَ الَّذِي مَاتَ، بَلْ بِالْحَرِيِّ قَامَ أَيْضًا، الَّذِي هُوَ أَيْضًا عَنْ يَمِينِ اللهِ، الَّذِي أَيْضًا يَشْفَعُ فِينَا. مَنْ سَيَفْصِلُنَا عَنْ مَحَبَّةِ الْمَسِيحِ؟ أَشِدَّةٌ أَمْ ضِيْقٌ أَمِ اضْطِهَادٌ أَمْ جُوعٌ أَمْ عُرْيٌ أَمْ خَطَرٌ أَمْ سَيْفٌ؟ كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ: «إِنَّنَا مِنْ أَجْلِكَ نُمَاتُ كُلَّ النَّهَارِ. قَدْ حُسِبْنَا مِثْلَ غَنَمٍ لِلذَّبْحِ». وَلكِنَّنَا فِي هذِهِ جَمِيعِهَا يَعْظُمُ انْتِصَارُنَا بِالَّذِي أَحَبَّنَا. فَإِنِّي مُتَيَقِّنٌ أَنَّهُ لاَ مَوْتَ وَلاَ حَيَاةَ، وَلاَ مَلاَئِكَةَ وَلاَ رُؤَسَاءَ وَلاَ قُوَّاتِ، وَلاَ أُمُورَ حَاضِرَةً وَلاَ مُسْتَقْبَلَةً،"

النبي ارميا يروي عن إصلاح الشعب الإسرائيلي من الناحية الروحانية والجسدية،في الآيات 5 -1 يخبرنا بأمور عامة رائعة غير محدّدة،لكي نفهم النص بشكل كامل يجب ربط النص ونصوص أخرى مقدّسة، ذات اللغة والأسلوب والعبارات.نقارن بين ارمياء وهوشع النبي 2 وزكريا 8

 وكذلك لاشعياء 6 -1 :63  ومتى 15 :24 .

يقول ارمياء الترجمة العربية تبدأ من الآية الثانية 5 _1 :31 :"  هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: قَدْ وَجَدَ نِعْمَةً فِي الْبَرِّيَّةِ، الشَّعْبُ الْبَاقِي عَنِ السَّيْفِ، إِسْرَائِيلُ حِينَ سِرْتُ لأُرِيحَهُ». تَرَاءَى لِي الرَّبُّ مِنْ بَعِيدٍ: «وَمَحَبَّةً أَبَدِيَّةً أَحْبَبْتُكِ، مِنْ أَجْلِ ذلِكَ أَدَمْتُ لَكِ الرَّحْمَةَ. سَأَبْنِيكِ بَعْدُ، فَتُبْنَيْنَ يَا عَذْرَاءَ إِسْرَائِيلَ. تَتَزَيَّنِينَ بَعْدُ بِدُفُوفِكِ، وَتَخْرُجِينَ فِي رَقْصِ اللاَّعِبِينَ. تَغْرِسِينَ بَعْدُ كُرُومًا فِي جِبَالِ السَّامِرَةِ. يَغْرِسُ الْغَارِسُونَ وَيَبْتَكِرُونَ. لأَنَّهُ يَكُونُ يَوْمٌ يُنَادِي فِيهِ النَّوَاطِيرُ فِي جِبَالِ أَفْرَايِمَ: قُومُوا فَنَصْعَدَ إِلَى صِهْيَوْنَ، إِلَى الرَّبِّ إِلهِنَا."

ونص هوشع الترجمة العربية الآيات 23 _15،  25 _16 :2 :" «لكِنْ هأَنَذَا أَتَمَلَّقُهَا وَأَذْهَبُ بِهَا إِلَى الْبَرِّيَّةِ وَأُلاَطِفُهَا، وَأُعْطِيهَا كُرُومَهَا مِنْ هُنَاكَ، وَوَادِي عَخُورَ بَابًا لِلرَّجَاءِ. وَهِيَ تُغَنِّي هُنَاكَ كَأَيَّامِ صِبَاهَا، وَكَيَوْمِ صُعُودِهَا مِنْ أَرْضِ مِصْرَ. وَيَكُونُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ، يَقُولُ الرَّبُّ، أَنَّكِ تَدْعِينَنِي: رَجُلِي، وَلاَ تَدْعِينَنِي بَعْدُ بَعْلِي. وَأَنْزِعُ أَسْمَاءَ الْبَعْلِيمِ مِنْ فَمِهَا، فَلاَ تُذْكَرُ أَيْضًا بِأَسْمَائِهَا. وَأَقْطَعُ لَهُمْ عَهْدًا فِي ذلِكَ الْيَوْمِ مَعَ حَيَوَانِ الْبَرِّيَّةِ وَطُيُورِ السَّمَاءِ وَدَبَّابَاتِ الأَرْضِ، وَأَكْسِرُ الْقَوْسَ وَالسَّيْفَ وَالْحَرْبَ مِنَ الأَرْضِ، وَأَجْعَلُهُمْ يَضْطَجِعُونَ آمِنِينَ. وَأَخْطُبُكِ لِنَفْسِي إِلَى الأَبَدِ. وَأَخْطُبُكِ لِنَفْسِي بِالْعَدْلِ وَالْحَقِّ وَالإِحْسَانِ وَالْمَرَاحِمِ. أَخْطُبُكِ لِنَفْسِي بِالأَمَانَةِ فَتَعْرِفِينَ الرَّبَّ. وَيَكُونُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ أَنِّي أَسْتَجِيبُ، يَقُولُ الرَّبُّ، أَسْتَجِيبُ السَّمَاوَاتِ وَهِيَ تَسْتَجِيبُ الأَرْضَ،وَالأَرْضُ تَسْتَجِيبُ الْقَمْحَ وَالْمِسْطَارَ وَالزَّيْتَ، وَهِيَ تَسْتَجِيبُ يَزْرَعِيلَ. وَأَزْرَعُهَا لِنَفْسِي فِي الأَرْضِ، وَأَرْحَمُ لُورُحَامَةَ، وَأَقُولُ لِلُوعَمِّي: أَنْتَ شَعْبِي، وَهُوَ يَقُولُ: أَنْتَ إِلهِي».

وزكريا 15 _1 :8 :" وَكَانَ كَلاَمُ رَبِّ الْجُنُودِ قَائِلًا: «هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: غِرْتُ عَلَى صِهْيَوْنَ غَيْرَةً عَظِيمَةً، وَبِسَخَطٍ عَظِيمٍ غِرْتُ عَلَيْهَا. هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: قَدْ رَجَعْتُ إِلَى صِهْيَوْنَ وَأَسْكُنُ فِي وَسَطِ أُورُشَلِيمَ، فَتُدْعَى أُورُشَلِيمُ مَدِينَةَ الْحَقِّ، وَجَبَلُ رَبِّ الْجُنُودِ الْجَبَلَ الْمُقَدَّسَ. «هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: سَيَجْلِسُ بَعْدُ الشُّيُوخُ وَالشَّيْخَاتُ فِي أَسْوَاقِ أُورُشَلِيمَ، كُلُّ إِنْسَانٍ مِنْهُمْ عَصَاهُ بِيَدِهِ مِنْ كَثْرَةِ الأَيَّامِ. وَتَمْتَلِئُ أَسْوَاقُ الْمَدِينَةِ مِنَ الصِّبْيَانِ وَالْبَنَاتِ لاَعِبِينَ فِي أَسْوَاقِهَا. « هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: هأَنَذَا إِنْ يَكُنْ ذلِكَ عَجِيبًا فِي أَعْيُنِ بَقِيَّةِ هذَا الشَّعْبِ فِي هذِهِ الأَيَّامِ، أَفَيَكُونُ أَيْضًا عَجِيبًا فِي عَيْنَيَّ؟ يَقُولُ رَبُّ الْجُنُودِ. « هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: هأَنَذَا أُخَلِّصُ شَعْبِي مِنْ أَرْضِ الْمَشْرِقِ وَمِنْ أَرْضِ مَغْرِبِ الشَّمْسِ. وَآتِي بِهِمْ فَيَسْكُنُونَ فِي وَسَطِ أُورُشَلِيمَ، وَيَكُونُونَ لِي شَعْبًا، وَأَنَا أَكُونُ لَهُمْ إِلهًا بِالْحَقِّ وَالْبِرِّ. «هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: لِتَتَشَدَّدْ أَيْدِيكُمْ أَيُّهَا السَّامِعُونَ فِي هذِهِ الأَيَّامِ هذَا الْكَلاَمَ مِنْ أَفْوَاهِ الأَنْبِيَاءِ الَّذِي كَانَ يَوْمَ أُسِّسَ بَيْتُ رَبِّ الْجُنُودِ لِبِنَاءِ الْهَيْكَلِ. لأَنَّهُ قَبْلَ هذِهِ الأَيَّامِ لَمْ تَكُنْ لِلإِنْسَانِ أُجْرَةٌ وَلاَ لِلْبَهِيمَةِ أُجْرَةٌ، وَلاَ سَلاَمٌ لِمَنْ خَرَجَ أَوْ دَخَلَ مِنْ قِبَلِ الضِّيقِ. وَأَطْلَقْتُ كُلَّ إِنْسَانٍ، الرَّجُلَ عَلَى قَرِيبِهِ. أَمَّا الآنَ فَلاَ أَكُونُ أَنَا لِبَقِيَّةِ هذَا الشَّعْبِ كَمَا فِي الأَيَّامِ الأُولَى، يَقُولُ رَبُّ الْجُنُودِ. بَلْ زَرْعُ السَّلاَمِ، الْكَرْمُ يُعْطِي ثَمَرَهُ، وَالأَرْضُ تُعْطِي غَلَّتَهَا، وَالسَّمَاوَاتُ تُعْطِي نَدَاهَا، وَأُمَلِّكُ بَقِيَّةَ هذَا الشَّعْبِ هذِهِ كُلَّهَا. وَيَكُونُ كَمَا أَنَّكُمْ كُنْتُمْ لَعْنَةً بَيْنَ الأُمَمِ يَا بَيْتَ يَهُوذَا وَيَا بَيْتَ إِسْرَائِيلَ، كَذلِكَ أُخَلِّصُكُمْ فَتَكُونُونَ بَرَكَةً فَلاَ تَخَافُوا. لِتَتَشَدَّدْ أَيْدِيكُمْ. «لأَنَّهُ هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: كَمَا أَنِّي فَكَّرْتُ فِي أَنْ أُسِيءَ إِلَيْكُمْ حِينَ أَغْضَبَنِي آبَاؤُكُمْ، قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ، وَلَمْ أَنْدَمْ. هكَذَا عُدْتُ وَفَكَّرْتُ فِي هذِهِ الأَيَّامِ فِي أَنْ أُحْسِنَ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَبَيْتِ يَهُوذَا. لاَ تَخَافُوا.

هذه النبؤات تتحدث بإصلاح إسرائيل او اورشليم. بهجة سكان إسرائيل،من الشيوخ والأطفال والعلاقة والصحراء والتوبة.

 أي من الأحداث مرتبطة وإصلاح  شعب إسرائيل؟

التوبة لبقية إسرائيل في الصحراء وإعادتهم لعشائرهم ومكانهم، في الآية الثانية لارميا يذكر انّ إسرائيل سينال حظوة بعيني الرب بوجودهم بالصحراء .هذا يعني ان الرب سينادي شعبه من الصحراء ويحضرهم للمكان الموعود.  

السؤال"هل المقصود بالصحراء بمفهوم روحاني أم الفعلي؟

يمكن تسمية الابتعاد عن الله صحراء ونشاف وجفاف روحاني،ولكن بما ان النص يحدثنا أثناء ضرّاء يعقوب سيهرب بقية إسرائيل للصحراء الملموسة الأرض الجافة، ليختبئوا هناك لثلاث سنوات حتى مجيء المسيح.

متى  19 _15 :24  الخ :" «فَمَتَى نَظَرْتُمْ «رِجْسَةَ الْخَرَابِ» الَّتِي قَالَ عَنْهَا دَانِيآلُ النَّبِيُّ قَائِمَةً فِي الْمَكَانِ الْمُقَدَّسِ ­لِيَفْهَمِ الْقَارِئُ­ فَحِينَئِذٍ لِيَهْرُب الَّذِينَ فِي الْيَهُودِيَّةِ إِلَى الْجِبَالِ،والَّذِي عَلَى السَّطْحِ فَلاَ يَنْزِلْ لِيَأْخُذَ مِنْ بَيْتِهِ شَيْئًا، وَالَّذِي فِي الْحَقْلِ فَلاَ يَرْجعْ إِلَى وَرَائِهِ لِيَأْخُذَ ثِيَابَهُ. وَوَيْلٌ لِلْحَبَالَى وَالْمُرْضِعَاتِ فِي تِلْكَ الأَيَّامِ!"

في حين يعلن المسيح عن ذاته "الله هو "، سيعلم الكثير من بني إسرائيل انه المسيح الدجّال ومنهم من يفهم انه المسيح المخلص البشرية من الخطايا.

الكثير من بني إسرائيل سيهرب للبرية والصحراء وكما يُحدّد الأنبياء سيلاقون حماية لمدة ثلاث سنوات لنهاية ضيق يعقوب ومحنته وفي رؤيا يوحنا 17 _13 :12 يسرد بأسلوب آخر عن الحدث :" وَلَمَّا رَأَى التِّنِّينُ أَنَّهُ طُرِحَ إِلَى الأَرْضِ، اضْطَهَدَ الْمَرْأَةَ الَّتِي وَلَدَتْ الابْنَ الذَّكَرَ،

فَأُعْطِيَتِ الْمَرْأَةُ جَنَاحَيِ النَّسْرِ الْعَظِيمِ لِكَيْ تَطِيرَ إِلَى الْبَرِّيَّةِ إِلَى مَوْضِعِهَا، حَيْثُ تُعَالُ زَمَانًا وَزَمَانَيْنِ وَنِصْفَ زَمَانٍ، مِنْ وَجْهِ الْحَيَّةِ. فَأَلْقَتِ الْحَيَّةُ مِنْ فَمِهَا وَرَاءَ الْمَرْأَةِ مَاءً كَنَهْرٍ لِتَجْعَلَهَا تُحْمَلُ بِالنَّهْرِ. فَأَعَانَتِ الأَرْضُ الْمَرْأَةَ، وَفَتَحَتِ الأَرْضُ فَمَهَا وَابْتَلَعَتِ النَّهْرَ الَّذِي أَلْقَاهُ التِّنِّينُ مِنْ فَمِهِ. فَغَضِبَ التِّنِّينُ عَلَى الْمَرْأَةِ، وَذَهَبَ لِيَصْنَعَ حَرْبًا مَعَ بَاقِي نَسْلِهَا الَّذِينَ يَحْفَظُونَ وَصَايَا اللهِ، وَعِنْدَهُمْ شَهَادَةُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ." نقتبس نص اشعياء  6 _1 :63 :" مَنْ ذَا الآتِي مِنْ أَدُومَ، بِثِيَابٍ حُمْرٍ مِنْ بُصْرَةَ؟ هذَا الْبَهِيُّ بِمَلاَبِسِهِ، الْمُتَعَظِّمُ بِكَثْرَةِ قُوَّتِهِ. «أَنَا الْمُتَكَلِّمُ بِالْبِرِّ، الْعَظِيمُ لِلْخَلاَصِ».

مَا بَالُ لِبَاسِكَ مُحَمَّرٌ، وَثِيَابُكَ كَدَائِسِ الْمِعْصَرَةِ؟قَدْ دُسْتُ الْمِعْصَرَةَ وَحْدِي، وَمِنَ الشُّعُوبِ لَمْ يَكُنْ مَعِي أَحَدٌ. فَدُسْتُهُمْ بِغَضَبِي، وَوَطِئْتُهُمْ بِغَيْظِي. فَرُشَّ عَصِيرُهُمْ عَلَى ثِيَابِي، فَلَطَخْتُ كُلَّ مَلاَبِسِي. لأَنَّ يَوْمَ النَّقْمَةِ فِي قَلْبِي، وَسَنَةَ مَفْدِيِّيَّ قَدْ أَتَتْ. فَنَظَرْتُ وَلَمْ يَكُنْ مُعِينٌ، وَتَحَيَّرْتُ إِذْ لَمْ يَكُنْ عَاضِدٌ، فَخَلَّصَتْ لِي ذِرَاعِي، وَغَيْظِي عَضَدَنِي. فَدُسْتُ شُعُوبًا بِغَضَبِي وَأَسْكَرْتُهُمْ بِغَيْظِي، وَأَجْرَيْتُ عَلَى الأَرْضِ عَصِيرَهُمْ»."التثنية 2 _1 :33 :" وَهذِهِ هِيَ الْبَرَكَةُ الَّتِي بَارَكَ بِهَا مُوسَى، رَجُلُ اللهِ، بَنِي إِسْرَائِيلَ قَبْلَ مَوْتِهِ، فَقَالَ: «جَاءَ الرَّبُّ مِنْ سِينَاءَ، وَأَشْرَقَ لَهُمْ مِنْ سَعِيرَ، وَتَلأْلأَ مِنْ جَبَلِ فَارَانَ، وَأَتَى مِنْ رِبْوَاتِ الْقُدْسِ، وَعَنْ يَمِينِهِ نَارُ شَرِيعَةٍ لَهُمْ."

بعد سبع سني الضيق والمحل "يعقوب" سيقف المسيح على جبل الزيتون زكريا 5 -4 : 14 :" وَتَقِفُ قَدَمَاهُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ عَلَى جَبَلِ الزَّيْتُونِ الَّذِي قُدَّامَ أُورُشَلِيمَ مِنَ الشَّرْقِ، فَيَنْشَقُّ جَبَلُ الزَّيْتُونِ مِنْ وَسَطِهِ نَحْوَ الشَّرْقِ وَنَحْوَ الْغَرْبِ وَادِيًا عَظِيمًا جِدًّا، وَيَنْتَقِلُ نِصْفُ الْجَبَلِ نَحْوَ الشِّمَالِ، وَنِصْفُهُ نَحْوَ الْجَنُوبِ. وَتَهْرُبُونَ فِي جِوَاءِ جِبَالِي، لأَنَّ جِوَاءَ الْجِبَالِ يَصِلُ إِلَى آصَلَ. وَتَهْرُبُونَ كَمَا هَرَبْتُمْ مِنَ الزَّلْزَلَةِ فِي أَيَّامِ عُزِّيَّا مَلِكِ يَهُوذَا. وَيَأْتِي الرَّبُّ إِلهِي وَجَمِيعُ الْقِدِّيسِينَ مَعَكَ."قارن اع 11 _9 : 1 :" وَلَمَّا قَالَ هذَا ارْتَفَعَ وَهُمْ يَنْظُرُونَ. وَأَخَذَتْهُ سَحَابَةٌ عَنْ أَعْيُنِهِمْ. وَفِيمَا كَانُوا يَشْخَصُونَ إِلَى السَّمَاءِ وَهُوَ مُنْطَلِقٌ، إِذَا رَجُلاَنِ قَدْ وَقَفَا بِهِمْ بِلِبَاسٍ أَبْيَضَ، وَقَالاَ: «أَيُّهَا الرِّجَالُ الْجَلِيلِيُّونَ، مَا بَالُكُمْ وَاقِفِينَ تَنْظُرُونَ إِلَى السَّمَاءِ؟ إِنَّ يَسُوعَ هذَا الَّذِي ارْتَفَعَ عَنْكُمْ إِلَى السَّمَاءِ سَيَأْتِي هكَذَا كَمَا رَأَيْتُمُوهُ مُنْطَلِقًا إِلَى السَّمَاءِ».ورؤ 11 :19 :" ثُمَّ رَأَيْتُ السَّمَاءَ مَفْتُوحَةً، وَإِذَا فَرَسٌ أَبْيَضُ وَالْجَالِسُ عَلَيْهِ يُدْعَى أَمِينًا وَصَادِقًا، وَبِالْعَدْلِ يَحْكُمُ وَيُحَارِبُ." سوف يجمع بقية إسرائيل الذين هربوا ولاذوا للصحراء  بالقرب من البتراء في الأردن.

موسى في التثنية يخبرنا عن اشراقة الرب لشعبه في سيناء التثنية 2 -1 :33 قارن اشعياء أعلاه.

بعد ملاقاة بقية إسرائيل والمسيح في الصحراء،سيدخلون لأرض الموعد بإيمان ومحبة ويتحقق قول زكريا النبي 10 :12 :" . «وَأُفِيضُ عَلَى بَيْتِ دَاوُدَ وَعَلَى سُكَّانِ أُورُشَلِيمَ رُوحَ النِّعْمَةِ وَالتَّضَرُّعَاتِ، فَيَنْظُرُونَ إِلَيَّ، الَّذِي طَعَنُوهُ، وَيَنُوحُونَ عَلَيْهِ كَنَائِحٍ عَلَى وَحِيدٍ لَهُ، وَيَكُونُونَ فِي مَرَارَةٍ عَلَيْهِ كَمَنْ هُوَ فِي مَرَارَةٍ عَلَى بِكْرِهِ. "

في نص هوشع 25 _16 :2 أعلاه،يتنبّأ ان الله هو الذي سيقود بني إسرائيل للصحراء،وهناك وهم بالصحراء  سيتكلم الله معهم.

هناك بالصحراء، سيكون لبقية إسرائيل الزمن والإرادة ليفحصوا بشارة الله ولِما سمعوا بالماضي.

هناك في الصحراء روح الله سيحلّ ويسكن في قلوبهم ويعم فيهم الفهم والحكمة لفهم المسيح الدجّال ويفهموا حقيقة المسيح ابن الله المخلص كما في التوراة.

مثلما شاؤول ذهب للصحراء ليلا لثلاث سنين لكي يفهم ويستوعب قول البشارة،بعد ان السيد المسيح تراءى له في طريقه لدمشق أعمال الرسل 9،هكذا بقيّة إسرائيل  تستغل الزمن وهم في مخبأهم في الصحراء،ليفهموا خطاهم وليعلموا ما يجب فعله لينالوا حظوة بعيني الرب.

على ضوء ما ذكرنا أعلاه، فان ارميا يقصد عن الصحراء الملموسة المحسوسة وضائقة يعقوب هي قبل مجيء المسيح.في الآية الثانية لارميا 2 :31 يسمّي بقية إسرائيل ب :" الشَّعْبُ الْبَاقِي عَنِ السَّيْفِ،" وبالحقيقة الحديث عن البقية التي بقيت رغم كل المصائب وملاحقة المسيح وأتباعه المخلّصين.

أي من الأحداث متعلقة بإصلاح إسرائيل؟

الهدوء والسكينة والابتهاج من حلول السلام،في الوقت التي تتواجد بقية إسرائيل في الصحراء لتختبئ سوف يهتم الله ببقية إسرائيل ويحفظها.

متى سيهدأ شعب إسرائيل؟

سكينة شعب إسرائيل تكون عندما يحل سلام الله في قلوب الشعب يوحنا 32 :8 :" وَتَعْرِفُونَ الْحَقَّ، وَالْحَقُّ يُحَرِّرُكُمْ»." وحين يعرفون  " الحقّ" سيخلص الشعب الإسرائيلي. وهذه النعمة والبركة من نصيب "بقيّة إسرائيل" بعد محنة يعقوب قارن زكريا 13 _12  ومتى 30 _28 :11 :" تَعَالَوْا إِلَيَّ يَا جَمِيعَ الْمُتْعَبِينَ وَالثَّقِيلِي الأَحْمَالِ، وَأَنَا أُرِيحُكُمْ.

اِحْمِلُوا نِيرِي عَلَيْكُمْ وَتَعَلَّمُوا مِنِّي، لأَنِّي وَدِيعٌ وَمُتَوَاضِعُ الْقَلْبِ، فَتَجِدُوا رَاحَةً لِنُفُوسِكُمْ.

 لأَنَّ نِيرِي هَيِّنٌ وَحِمْلِي خَفِيفٌ»."{النير كنا قد نشرنا عن المعنى}

سكينة إسرائيل تكون في قلوب " بقية إسرائيل "  المخلَّصة حين يرجعون إلى الأرض الموعودة المعهودة ويخدمون المخلّص في هيكل الله.

سكينة إسرائيل عند مجيء المسيح وإقامته لمملكته الأرضية قارن دانيال 13 -11 :12 وفي ارميا الآية 2 :31 الترجمة العربية الآية 3 :" تَرَاءَى لِي الرَّبُّ مِنْ بَعِيدٍ: «وَمَحَبَّةً أَبَدِيَّةً أَحْبَبْتُكِ، مِنْ أَجْلِ ذلِكَ أَدَمْتُ لَكِ الرَّحْمَةَ."

ما معنى العبارة :" تراءى لي الرب من بعيد"؟

القصد عن مدّة طويلة.أي بعد فترة طويلة ، لرفض إسرائيل للرب وبشرى الخلاص وانحرافه بالعبادة لآلهة أخرى.

ولماذا سيحتضن الله بقية إسرائيل بعد فترة زمنية طويلة ورفض إسرائيل للرب؟ نهج الله وحكمته ومحبّته  لشعبه واستخدام العبارات هنا مثل هوشع 25 _16 : 2 أعلاه.

وفي نص ارميا 3 :2 يذكر النبي حسنات شعب إسرائيل في الصحراء  عند خروجهم من مصر ويحفظ الله حسناته لشعبه.

بعد روحاني لمدة طويلة لشعب إسرائيل يُرجع الله بقية إسرائيل لحضنه الإلهي.ويصف النبي هوشع علاقة الله وشعب إسرائيل ب ِ "الزواج".

نص حزقيال 16 " سكب الزانية" وهوشع ترمز لشعب إسرائيل،وهوشع المُخلص الأمين يُرجع زوجته وكل الوقت ترمز لله.

"مِنْ أَجْلِ ذلِكَ أَدَمْتُ لَكِ الرَّحْمَةَ." ارميا 2 :31  من فرط محبة الله الأبدية لشعب إسرائيل، ضمّ بقية إسرائيل للرب بسبب محبته لشعبه وليس بسبب كمال شعب إسرائيل او إخلاصه للرب.

" الرحمة " تعني العمل من اجل الأخر ضمن إرادته الكاملة دون هدف او غاية او استلام أي ثمن من الآخر.

من هنا،محبّة الله وعمله لشعبه إسرائيل يستند على اختياره السيادي ومن اجل اسمه ووعده الذي لا يخيب بتاتا أبدا.

" سَأَبْنِيكِ بَعْدُ، فَتُبْنَيْنَ يَا عَذْرَاءَ إِسْرَائِيلَ. تَتَزَيَّنِينَ بَعْدُ بِدُفُوفِكِ، وَتَخْرُجِينَ فِي رَقْصِ اللاَّعِبِينَ. تَغْرِسِينَ بَعْدُ كُرُومًا فِي جِبَالِ السَّامِرَةِ. يَغْرِسُ الْغَارِسُونَ وَيَبْتَكِرُونَ."{ارميا 5 _4 :31 } إصلاح إسرائيل، كما وصفها زكريا 8  بالتفصيل ،يحظى بيت إسرائيل للسلام الحقيقي حين يعرف المسيح المخلّص.{انتبه للفظة يعرف واستخدامها هنا بمعنى يقبل عن إدراك}

كيف يتحقّق قول سفر الملوك الأول 5 _4 :5 :" וַיֵּשֶׁב יְהוּדָה וְיִשְׂרָאֵל לָבֶטַח, אִישׁ תַּחַת גַּפְנוֹ וְתַחַת תְּאֵנָתוֹ" { ترجمة موقع تقلا عجيبة لهذه الآية} يرى الأشجار تنمو ويأكل من ثمرها، ففي السنوات الثلاث الأولى ممنوع لليهودي ان يأكل من ثمار الشجرة اللاويين 23 :19  وتسمى هذه الثمار :" ثَمَرَهَا غُرْلَتَهَا. ثَلاَثَ سِنِينَ تَكُونُ لَكُمْ غَلْفَاءَ" وفي السنة الرابعة يفدون الثمار بالأموال لكي يسمح بأكله والمال يرسل لأورشليم للتبرع.

غاية الآية هذه، لتحدّد النعمة من العمل التي هي" ثمار السلام الحقيقي". وعكس ذلك نقرأه عن اشعياء 22 :65  وفي اشعياء يفصل بالتفصيل عن إعادة تكوين وبناء الشعب 66 _60 ، ومن الأمم سوف يصعدون لأورشليم بعد خلاصهم، وكهنوت إسرائيل  المصدر للبركات لإسرائيل ولباقي الأمم الذين يخدمون الله.

المخلّصون من الأمم يشكرون الله لخلاصهم بيسوع،ويساهمون بعمل الكهنة وبالعمار صهيون الأرضية والسماوية،والنبي  زكريا 21 _16 : 14 سوف تصعد الأمم لأورشليم لزاما بعيد المظال.

ما هي الأحداث المساهمة بوحدة وإصلاح شعب إسرائيل؟

في الآية 5 يتنبأ ارميا عن وحدة وإصلاح الشعب :" يُنَادِي فِيهِ النَّوَاطِيرُ קָרְאוּ נֹצְרִים " سليمة الترجمة "النواطير " لأنها تعني بالعبرية "الحارس" ولا تتعلق اللفظة للامميين المخلّصين المؤمنين بيسوع، حين أنفصل شعب إسرائيل لمملكتين "إسرائيل ويهوذا" كانت الكراهية بينهم عاتية جدا. 

في سفر الملوك الأول الإصحاح 12 ، يربعام ابن نبط لم ينوِ بأبناء مملكة إسرائيل بالذهاب ليهوذا ليسجدوا لله في الهيكل بأورشليم.

لهذا قام ببناء لتمثالين " العجل الذهبي" الواحد في دان شمالا والثاني في بيت أيل على حدود اورشليم وبذلك منع أبناء مملكة إسرائيل من الصعود للهيكل في اورشليم واضطروا بعبادة الله في معبد العجل الذهبي الذي بناه يربعام ابن نبط.

يريد ان يشدّد ارمياء النبي على الوحدة التي ستكون مستقبلا بين بني إسرائيل،من هنا نفهم عبارة" مستقبلا  ..في جبل افرايم" أي ان بني إسرائيل،يختبروا ميلاد القمر ليعلموا رأس الشهر  بداية الشهر، ويوم العيد في الخامس عشر منه،ليبلغوا كل الإخوة ان عليهم الصعود لصهيون أي اورشليم لبيت الله للهيكل في اورشليم وللسجود وعبادة الله.أي بعبارة أخرى حسب ارميا،ان إسرائيل في الآخرة سيتّحد  ليس من الناحية القومية بل من الناحية الروحانية أيضا.

هذا ما اخبرنا به حزقيال 37 "العظام اليابسة".

من الأحداث الدالة على إصلاح شعب إسرائيل، تسمية بني إسرائيل " عذراء إسرائيل" واللفظة " عذراء " ترتبط للمرأة التي لم تمارس الجنس مع رجل أبدا.

من الناحية الروحانية التعبير "عذراء إسرائيل"، للدلالة على ان إسرائيل لم يزنِ من قبل روحانيا.كيف يمكن وبعد كثرة النصوص في التوراة التي تفصّل عن الزنى الروحي لإسرائيل ويهوذا.قارن اشعياء 1 وحزقيال 16 والكثير الكثير.

يصف الله شعبه " عذراء إسرائيل" ،ليؤكّد ويشدّد ان مغفرة الخطايا ستحدث مستقبلا.

توبة بقية إسرائيل حقيقية هي،وسيكونون  "عذارى روحيا" مخلَّصين من الخطايا.

كيف يمكن ان يحدث هذا الأمر؟

هذه عظمة الرب لشعبه إسرائيل،هذه رحمة الله لكل مؤمن به.لهذا يعتبر الله برّه لكل إنسان مؤمن تك 6 :15 :" فَآمَنَ بِالرَّبِّ فَحَسِبَهُ لَهُ بِرًّا." في الرسالة لأهل كولسي 14 :2 :" إِذْ مَحَا الصَّكَّ الَّذِي عَلَيْنَا فِي الْفَرَائِضِ، الَّذِي كَانَ ضِدًّا لَنَا، وَقَدْ رَفَعَهُ مِنَ الْوَسَطِ مُسَمِّرًا إِيَّاهُ بِالصَّلِيبِ،"

اشعياء 53  حامل خطايانا ومخلصنا من آثامنا ويزيل غضب الرب عنّا لشدة محبته لنا 2 كورن 21 :5 لهذا كل مؤمن بيسوع بار هو وصديق بعيني الرب، عذراء  روحانيا.

 ارميا 13 _6 :31

خلاص إسرائيل مصدر فرح وابتهاج لإسرائيل وللأمم،يهتف النبي لفرح جالية إسرائيل لان وعد الله مع بقية إسرائيل قائم وثابت هو لا يتزعزع، بالرغم من خلاص إسرائيل سيكون في المستقبل البعيد وأغلبية الساكنين خارج إسرائيل سيموتون دون معاينة الخلاص بأعينهم.

الفرح حقيقي هو بسبب وعد الله،وكون إسرائيل امة كهنة لله بين الأمم،وشعب إسرائيل هو الرسالة المكتوبة لله ولباقي الأمم خروج 6 _5 :19 فستكون كل الأمم شهادة لحقيقة الإيمان،وسبي إسرائيل بسبب خطيئتهم وليس لضعف الله،بالعكس العقاب بالنفي السبي يثبت قوة وعظمة الله وحقيقة وعده لشعبه،ولأعقاب بالسبي سبب للفرح بالخلاص المستقبلي.

في الآيات 13 _11 يفصّل ارميا فرح الخلاص ليس في المهجر بل استمراريتها  حين تتحقّق بقية إسرائيل بعملها ككهنة على ارض الموعد.ووصف الفرح لبقية إسرائيل يوازي وصف زكريا 8  وقارن رومية 26 :11 .

الآية 12 عند ارميا توازي نص اشعياء 1 :61 عن الحداد الذي يتحول لفرح وهذا الانقلاب نابع من الإيمان بالرب يسوع المخلص انظر لاحقا.

تسمية "بقية إسرائيل " ب " عذراء إسرائيل" لخلاص ومغفرة خطايا الشعب.

13 :31 :" وَأُرْوِي نَفْسَ الْكَهَنَةِ مِنَ الدَّسَمِ،" ما القصد.

"الدسم " يرمز للنعمة والوفرة للتقادم التي سيقدمها شعب إسرائيل لله. تقادم المغفرة لا تقرّب للكهنة بل تقادم كاملة سليمة من كل عيب راجع التفصيل اللاويين 5 -1 .

غاية النبي ،ان بقية إسرائيل تقدّم تقادم شكر كثيرة لبيت الله لدرجة وفرة وكثر التقادم للكهنة.

الدسم وفرح الكهنة ليس من وفرة التقادم،لا بل من مصدر آخر، في بداية مملكة الله كل الأمم سيخلَّصون،لذلك كل من بالسبي سيعود لأورشليم ليرى وجه الله في اورشليم في الهيكل.

يُحضِر كل الأمم تقادمهم لإعالة كهنة الله ولبناء اورشليم راجع اشعياء 66 _ 60 .

فرح كل نفس بشرية بسبب خلاص بقية إسرائيل هكذا كل مخلَّص يشكر ويفرح بالرب وفي الرسالة لفيلبي 8 _4 :4 افرحوا دوما وأقول لكم افرحوا أيضا لأنك في الرب مخلَّص أنت ونجوت من غضب الرب 1 تسالونيكي 10 – 9 : 1، لذا أنت ابن الله وشريك مع الله ونعيش الحياة الأبدية مع الرب وبالرب.

هل الاممي المخلَّص يطلب من الله خلاص إسرائيل؟

نعم. لان خلاص إسرائيل تكمن النعمة والبركة لكل الأمم،لذا يطلب الرب من المؤمنين الصلاة لسلام اورشليم مزمور 6 :122 ،في سلام اورشليم، يكمن سلام العالم،لان هذا يكون عند مجيء المسيح السيّد.

من هو مخلّص بقية إسرائيل؟ وكيف يوصف عمله؟

في ارميا 10 _7 :31  

ان الله سيجمع أبناء إسرائيل لوطنهم وعشائرهم،جمع شعب إسرائيل من كل البلدان، وعودتهم وتجميعهم ليس لأسباب اقتصادية مالية اجتماعية ،بل لسبب روحاني مربوط بالتوبة لبقية إسرائيل.

الآية 8 ،مقارنة ونص زكريا 10 :12 حين تنظر بقية إسرائيل ليسوع المسيح،الذين رفضوه سوف يندمون ويبكون لعملهم لفقدانهم البكر.

11 _7 :31 ارميا {لأَنَّهُ هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: رَنِّمُوا لِيَعْقُوبَ فَرَحًا، وَاهْتِفُوا بِرَأْسِ الشُّعُوبِ. سَمِّعُوا، سَبِّحُوا، وَقُولُوا: خَلِّصْ يَا رَبُّ شَعْبَكَ بَقِيَّةَ إِسْرَائِيلَ. هأَنَذَا آتِي بِهِمْ مِنْ أَرْضِ الشِّمَالِ، وَأَجْمَعُهُمْ مِنْ أَطْرَافِ الأَرْضِ. بَيْنَهُمُ الأَعْمَى وَالأَعْرَجُ، الْحُبْلَى وَالْمَاخِضُ مَعًا. جَمْعٌ عَظِيمٌ يَرْجعُ إِلَى هُنَا. بِالْبُكَاءِ يَأْتُونَ، وَبِالتَّضَرُّعَاتِ أَقُودُهُمْ. أُسَيِّرُهُمْ إِلَى أَنْهَارِ مَاءٍ فِي طَرِيق مُسْتَقِيمَةٍ لاَ يَعْثُرُونَ فِيهَا. لأَنِّي صِرْتُ لإِسْرَائِيلَ أَبًا، وَأَفْرَايِمُ هُوَ بِكْرِي. « اِسْمَعُوا كَلِمَةَ الرَّبِّ أَيُّهَا الأُمَمُ، وَأَخْبِرُوا فِي الْجَزَائِرِ الْبَعِيدَةِ، وَقُولُوا: مُبَدِّدُ إِسْرَائِيلَ يَجْمَعُهُ وَيَحْرُسُهُ كَرَاعٍ قَطِيعَهُ. لأَنَّ الرَّبَّ فَدَى يَعْقُوبَ وَفَكَّهُ مِنْ يَدِ الَّذِي هُوَ أَقْوَى مِنْهُ. } صفات الله الواردة بالنص:" الاب _ الراعي _ الفادي والمخلّص }

حسب النص المقدّس "راعي إسرائيل لقطيعه" ما هو إلا مخلص إسرائيل،المسيح. النبي ارمياء  في الفصلين 23 و 33 يحدّد شخصية الراعي الصالح وعمله لشعبه.

الراعي الصالح من نسل داود الملك. وسوف يملك على العالم بأسره،وارميا يحدد ذلك ان المسيح هو الله سيجيء للعالم متجسدا من سلالة داود.  

في مزمور 23 يصف لنا أعمال الراعي الصالح، سيرعى قطيعه لبر الأمان ويهتم لسير القطيع بطريق الإيمان القويم،بمعنى ان الراعي مهّد الطريق وباستطاعته السير مع القطيع دون خوف من المفترسين الراصدين بالزوايا اشعياء 4 :40 .

الراعي الصالح ملجأ للضعفاء والمساكين والمرضى نقارن والأنبياء الكذبة في ارمياء 2 -1 :23 وزكريا 17 _15 :11 لنعلم من هو الراعي الصالح.

الرعاة الأشرار، يستخدمون القطيع لشؤونهم وحاجياتهم الخاصة وبالتالي يبدّدون القطيع ويشرذمون الجمْع،والراعي الصالح يجمّع ولا يفرّق اشعياء 11 :40 .

الراعي الصالح هو فادي القطيع ومخلّصه.

" الفادي والمخلّص" غزيرة المعاني هذه الألفاظ أي يدفع الثمن عنّا ليخلّصنا وليحرّرنا،لذلك يستخدم الكتاب المقدس عبارة" حامل الخطايا" مزمور 32 ،لم يتم محو خطايانا هكذا عبثا، بل المسيح حمل خطايانا عنّا، لإيماننا به ولمحبّة الآب ولصدق وعده وعهده.

دفع المسيح بدمه بحياته ليحررنا من الخطيئة، الراعي الصالح هو ابن الله الطاهر المنزّه عن الخطيئة كورن الثانية 21 :5  .

أقام الله الآب والروح القدس اقنوم الابن المتجسد من الأموات دلالة على قبول الآب وتحقيق وعده بمحو خطايانا بموت الابن لنحيا مع الرب الحياة الابدية اشعياء 53 ويوحنا 16 :3 .

الراعي الآب

الراعي الصالح هو أب لإسرائيل ليؤكد التزامه الأبدي للمحافظة على حياة أولاده، ولإثبات ذلك،يسمّي النبي ارميا افرايم باسم مرادف لإسرائيل ،كالابن البكر لإسرائيل.

في سفر الخروج يسمّي الله "شعب إسرائيل"  بِ "ابنه البكر" الخروج 22 :4  وبالتالي الطاعة للابن أي احترم أباك ليطول عمرك.

 في إنجيل يوحنا 10 :10 أوضح المسيح انه الراعي الصالح. وله قطيع من الأمم وهو الراعي الأمين لليهود والأمم ويقودهم ويرعاهم لمرابض خضر ويشفي الكلّ ويفرّح قلوبهم.يجب ان نتذكر ان كل الألفاظ والتعابير الدالة على الدّعم والمساندة ذكرها ارميا في الآيات 26 _ 14 .انتبه لصرخة راحيل عند عبور الأردن تجاه بابل وراحيل أم يوسف وبنيامين ويوسف والد افرايم ومنشي وافرايم اسم مرادف لإسرائيل وبنيامين قسم من مملكة يهوذا،بمعنى ان راحيل تبكي  على كل إسرائيل الذاهبون للسبي وضياع أبنائها.

في متى 18 :2 يقتبس ارميا 14 :31 حسب النص العبري والترجمة 15 :31:"  صَوْتٌ سُمِعَ فِي الرَّامَةِ، نَوْحٌ وَبُكَاءٌ وَعَوِيلٌ كَثِيرٌ. رَاحِيلُ تَبْكِي عَلَى أَوْلاَدِهَا وَلاَ تُرِيدُ أَنْ تَتَعَزَّى، لأَنَّهُمْ لَيْسُوا بِمَوْجُودِينَ». هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: صَوْتٌ سُمِعَ فِي الرَّامَةِ، نَوْحٌ، بُكَاءٌ مُرٌّ. رَاحِيلُ تَبْكِي عَلَى أَوْلاَدِهَا، وَتَأْبَى أَنْ تَتَعَزَّى عَنْ أَوْلاَدِهَا لأَنَّهُمْ لَيْسُوا بِمَوْجُودِينَ."

الملك هيرودس فهم عدم عودة المجوس من الشرق ليخبروه من ملك اليهود أمر بقتل الأطفال دون السنتين.

اقتباس متى من ارميا أعلاه ليبيّن لنا حزن وألم ووجع أمّهات بيت لحم أفراتا لفقدانهم الأطفال.

من هنا التعبير " رَاحِيلُ تَبْكِي عَلَى أَوْلاَدِهَا "أصبح واضحا في الإنجيل.

بالتالي عويل راحل،بكاء لبني إسرائيل لضياعهم وفهمهم بضياع كل أمل ولولا الله ووعده لما بقي شعب إسرائيل.ويشجع ارميا إسرائيل لان الله سمع صراخهم وعويلهم والرب رحيم للتائبين مزمور 21 _ 19 :51

في ارميا 11 :25 يخبر ان السبي ينتهي بعد سبعين عاما،والشعب عرف ذلك حتى ولو المدة طويلة إلا ان الأمل قائم بالعودة،أي هناك نتيجة لعويل راحيل عند الرب،ويحافظ الله على إسرائيل ويرجع بقية إسرائيل  لأرض الموعد ويتوبون ،لذا يقول الرب :" فَيَرْجعُ الأَبْنَاءُ إِلَى تُخُمِهِمْ."ارمياء 16 :31 . أي التخوم _ الحدود دلالة لأرض الموعد والأرض تابعة للأبناء،أي انتبه"للمعنى " ان خلاص إسرائيل ونجاة البلاد واحد هو. قارن و 11 _10 :29

افرايم ارميا 18 :31 :" تَوِّبْنِي فَأَتُوبَ، لأَنَّكَ أَنْتَ الرَّبُّ إِلهِي" قارن ومزمور 14 _13 :102 و 7 _6 :24  ويو 65 ،44 :6 .

حكمة الرب نجهلها حن البشر في اغلب الأحيان، فلا يتدخل الرب أحيانا حين نزلّ ،وأحيانا يعطينا الرموز والإشارات مثل،1 كورن 30 _27 :11 .

الآيات 19 الخ لارميا 31 يشرح لماذا الله لم يتنازل عن إسرائيل رغم الزلات المتواترة، محبة الله مرتبطة بسلطان الله التثنية 9 _7 :7 ،فشعب إسرائيل ليس كباقي الشعوب ولن أتنازل وأتخلى عنه حزقيال 16 .

لماذا لا يريد الله ان يتنازل ويتخلّى عن شعب إسرائيل؟

لان من إسرائيل يخرج مخلص الأمم حزقيال 22 :36 .لذا كل من يحاول إبادة إسرائيل فهو يعمل ضد مشيئة الله لان من إسرائيل مخلص الأمم وفادي البشرية. قارن بلعام العدد 24 _22 .

وعد الله لإبراهيم بمباركته ونسله، أصبح إبراهيم هدف للشيطان،لذا هيّأ الله خطة الخلاص تك 3 :12 أي من يتجاسر عليك سأجازيه يقول الرب ،ولماذا؟

لأنه عن طريق إبراهيم  ومن ثم عن طريق إسرائيل سيخرج المسيح المخلّص ،قارن زكريا 2 ،لان إسرائيل هي عين الله.

"هَا أَيَّامٌ تَأْتِي، يَقُولُ الرَّبُّ، وَأَقْطَعُ مَعَ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ وَمَعَ بَيْتِ يَهُوذَا عَهْدًا جَدِيدًا."

بعد رفض إسرائيل للرب،يعد بالعهد الجديد، العهد الذي سيكون إسرائيل يخضع لتعاليم الرب وبتوبة حقيقة حقّة،وزكريا 6 _3 :13 يصف عمق التوبة لإسرائيل في زمن المسيح.والكل يكون قد خلُص .

وأهمية التوبة دوما كما خبّرنا 1 يوحنا 9 :1 ومتى 26 _23 :5 ويعقوب 20 :5 وليس القصد بنص زكريا 13 الإساءة للخاطئ ،بل توضيح الصواب بعيني الله.

أبناء الله يسعون على الدوام ببر كل إنسان وطهارة كل خاطئ وتوبته،العهد الجديد هو العلامة للبلوغ الروحي لإسرائيل والشرط لكي إسرائيل يخدم الله في مملكته الكهنوتية.

بعد دخول إسرائيل للعهد الجديد،سيتكاثر إسرائيل كما وعد إبراهيم ويسكن في ارض الموعد والله يربط عهدا جديدا وبقية إسرائيل 33 _30 :31 ارميا.

عهد "العهد الجديد "، هو عهد الله، وبما ان صاحب العهد هو الله فسوف يتحقق لا محالة،لولا عهد الله بدخول إسرائيل العهد الجديد لم يبق من إسرائيل أي نفر.

عهد الله يعود لله نفسه وليس لبرّ إسرائيل حزقيال 22 :36 ، والدخول بالعهد الجديد،هو الشرط الذي يمنح الشعب المختار من الله ان يخدم الله البقية الباقية من إسرائيل كهنة من مملكته الخروج 6 -5 :19 .

العهد الجديد،خاصّة من؟

العهد الجديد لبيت إسرائيل ولبيت يهوذا.ولهذين الاسمين الخلفية عند ارميا لان الشعب انقسم لقسمين وقتها " بيت إسرائيل وبيت يهوذا " وهذا يشمل كل بني إسرائيل .

لنعلم ان العهد الجديد وُجّه في البدء لإسرائيل لليهود.

ولماذا لإسرائيل أولا؟لان إسرائيل الابن البكر. والكهنة تخدمه وهم القدوة للباقي الخروج 22 :4 و 6 _5 :19 .

العهد الجديد،يدخله كل من يريد الخلاص ومغفرة الخطايا ومخلّص واحد  لليهود والأمم أعمال الرسل 12 :4 ويوحنا 6 :14 .

يوضح جيدا ارميا ان العهد الجديد ليس بديلا لعهد جبل سيناء لَيْسَ كَالْعَهْدِ الَّذِي قَطَعْتُهُ مَعَ آبَائِهِمْ يَوْمَ أَمْسَكْتُهُمْ بِيَدِهِمْ لأُخْرِجَهُمْ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ، حِينَ نَقَضُوا عَهْدِي فَرَفَضْتُهُمْ، يَقُولُ الرَّبُّ.

نقض عهد الله في سيناء ولم يقيموا الوصايا وحين أقاموا الوصايا من شفاههم وليس من قلب منخشع منسحق ،قارن التثنية 13 _12 :10 وميخا 6ك6 وهوشع 6:6 واشعياء 2 :66  وقارن التثنية 28 عن توبتهم:"" عَهْدِي فَرَفَضْتُهُمْ" أي الله الباقي والحافظ للعهد وحسب زكريا لغويا  أي كرهت :" בָּעַלְתִּי בחלתי," زكريا 8 :11  ،أي كرهت لنقضهم عهدي.

" لَيْسَ كَالْعَهْدِ الَّذِي قَطَعْتُهُ مَعَ آبَائِهِمْ يَوْمَ أَمْسَكْتُهُمْ بِيَدِهِمْ لأُخْرِجَهُمْ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ، حِينَ نَقَضُوا عَهْدِي فَرَفَضْتُهُمْ، يَقُولُ الرَّبُّ. بَلْ هذَا هُوَ الْعَهْدُ الَّذِي أَقْطَعُهُ مَعَ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ بَعْدَ تِلْكَ الأَيَّامِ، يَقُولُ الرَّبُّ: أَجْعَلُ شَرِيعَتِي فِي دَاخِلِهِمْ وَأَكْتُبُهَا عَلَى قُلُوبِهِمْ، وَأَكُونُ لَهُمْ إِلهًا وَهُمْ يَكُونُونَ لِي شَعْبًا. وَلاَ يُعَلِّمُونَ بَعْدُ كُلُّ وَاحِدٍ صَاحِبَهُ، وَكُلُّ وَاحِدٍ أَخَاهُ، قَائِلِينَ: اعْرِفُوا الرَّبَّ، لأَنَّهُمْ كُلَّهُمْ سَيَعْرِفُونَنِي مِنْ صَغِيرِهِمْ إِلَى كَبِيرِهِمْ، يَقُولُ الرَّبُّ، لأَنِّي أَصْفَحُ عَنْ إِثْمِهِمْ، وَلاَ أَذْكُرُ خَطِيَّتَهُمْ بَعْدُ. هكَذَا قَالَ الرَّبُّ الْجَاعِلُ الشَّمْسَ لِلإِضَاءَةِ نَهَارًا، وَفَرَائِضَ الْقَمَرِ وَالنُّجُومِ لِلإِضَاءَةِ لَيْلًا، الزَّاجِرُ الْبَحْرَ حِينَ تَعِجُّ أَمْوَاجُهُ، رَبُّ الْجُنُودِ اسْمُهُ:"

هذا النص ارميا أعلاه 35 _ 33 :31 ،يفسر معنى العهد الجديد، كل من يشترك في العهد الجديد سيخلص ويحيا الحياة الأبدية مع المخلّص.

السؤال هل من حاجة كانت لعهد جديد؟

 هذه حكمة الله منذ البدء.بكل بساطة.يخبرنا يعقوب في التكوين 15 :3 ان المخلّص سيكون من نسل المرأة ويخبرنا يعقوب 12 _8 :49 ان المسيح سيكون من سبط يهوذا. 

العهد في جبل سيناء لم يكن مرّة آخر العهد والوعد بين الله وإسرائيل،هدف عهد سيناء ربط إسرائيل بعهد جديد وما العهد بسيناء إلا الحاضنة الراعية والمرشدة المهيّئة لشعب إسرائيل لتوصلهم للمخلّص يسوع غلاطية 25 _23 :3 .

لم يكن العهد الجديد بسبب عدم ثبات عهد سيناء ،بل العهد الجديد نشا وأبرِم لخلاص إسرائيل والأمم،بهذه النصوص التالية دلالة على ان العهد الجديد ليس تغييرا لعهد سيناء ولا عهد سيناء هو الصيغة الأساسية لعهد جديد،بل العهد الجديد بيسوع المخلّص مفسّر ومحقّق العهد بسيناء،لم يكن عهد سيناء عهدا للخلاص من الخطيئة الأولى _ القديمة، فاعتبر الناس في عهد سيناء كصديقين استنادا للإيمان ونوح وإبراهيم  واخنوخ وأيوب وبعد نزول التوراة ،أنبياء التوراة علّموا الصديق بإيمانه  يحيا  قارن حبقوق 4 _3 :4 وقضية الحياة والموت راجع  العدد 9 _4 :21 ونظرهم للحيّة النحاسية وخلصوا الخ.

الخلاص منذ البدء على أساس الإيمان قبل التوراة،وبقي الإيمان الأساس للخلاص لكن بمن؟بالمسيح يسوع ،يسوع مخلّص كل الأمم لان الله هو المخلّص قارن تكوين 8 :22 .

عهد سيناء كان من اجل تعليم إسرائيل عن الله عن الخطيئة ونتيجتها عن الطهارة ومغفرة الخطايا بتقديم الذبائح والتقادم عن المسيح المخلّص ومواعيد الله والنبؤات المنبئة بالمسيح وميلاده في بيت لحم أفراتا .

عهد سيناء كان ليحافظ على بني إسرائيل كشعب الله ليخرج منه مخلص البشرية ليدفع بدمه الثمن الخلاصي غل 25 _23 :3 و 11 _8 :4 وكولسي 17 _16 :2 .

كل المخلّصين مكثوا في أحضان إبراهيم بعد موتهم وبعد موت المسيح الكفّاري خلصوا في رقادهم لوقا 16 وفيلبي 23 _21 :1 وعب 10 _ 9 .

عهد سيناء يمنع من الملك ان يكون كاهنا وملكا،الرب الملك والكاهن،حسب عهد سيناء الملك من سبط يهودا والكاهن من سبط لاوي. أما بالعهد الجديد الإلهي المخلّص المخلّص من سبط يهودا وهو الكاهن لكل المؤمنين عبرايين 19 _11 :7 و 13 :8 .

عهد سيناء الخَيال والتمهيد لعهد جديد مسيحي يسوعي وهو أساس ومركز العهد في سيناء ومحققه في العهد الجديد.ونصوص مثل أعمال الرسل 10  عن انتهاء الطهارة وغل 25 _23 :3  و 11 _8 :4 وكولسي 17 _16 :2 فهي تؤكد ان العهد في سيناء التهيئة لجسد المسيح. لان كل عهد يكون مختوما بالدم وفقط بدم المخلص لندخل للملكوت السماوي الإلهي تكوين 15 اللاويين 10 _1 عن التقادم والذبائح.

لن نسرد كل ما في عهد سيناء وتحقيقه بالعهد الجديد لان الأمر بحاجة لكتاب ضخم جدا {هذا الجمع من النصوص متوفر لدينا كنسخة بحاجة للتنقيح والتبويب لاحقا}نسرد في العجالة هذه المحطّات الرئيسية:

+ ميلاد المسيح من العذراء اشعياء 14: 7

+ الميلاد في بيت لحم أفراتا ميخا 1 :5

+معجزات المسيح كما اخبرنا اشعياء 61

+ دخول الرب راكبا على جحش زكريا 9:9 ويوحنا 12

+ سيق كشاة للذبح في سنة 33 حسب دانيال النبي 27 _24 :9 اشعياء 53 متى 26 يوحنا 19 .

+ اخبر المسيح تلاميذه ان دمه دم العهد الجديد متى 29 _26 :26 .

نص ارميا 34 _32 :31 يسرد التغيير لمن يدخل بالعهد الجديد ومرحلة إدخال إسرائيل للعهد الجديد قارن حزقيال 38 -24 :36  ويتطرق حزقيال للعهد لجديد  63 _60 :16 يسميها " عَهْدًا أَبَدِيًّا ".


 

يوسف جريس شحادة


التعليقات




5000