هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الاختبارات الالكترونية في ظل كورونا

أ.د.موفق الحسناوي

 الاختبارات الالكترونية في ظل كورونا

الاستاذ الدكتور موفق عبدالعزيز الحسناوي - الدكتورة إيثار عبدالمحسن المياحي 


( هذه المقالة كتبت بالمشاركة بين كل من أ.د.موفق عبدالعزيز الحسناوي و د.ايثار عبدالمحسن المياحي  ) 



  ان انتشار وباء كورونا المستجد في جميع انحاء العالم وبصورة واسعة خرجت عن السيطرة ولايمكن التنبؤ بموعد انحساره وعودة الحياة الطبيعية قد اوجد ظروفا استثنائية عصيبة اثرت بصورة سلبية  في جميع مجالات الحياة وخلقت حالة من التباعد الاجتماعي القسري بين الناس  مما ادى الى شل الحياة الاجتماعية بجميع مفاصلها البشرية والمادية . 

   وقد تأثرت العملية التعليمية في المؤسسات التعليمية بمختلف مستوياتها وتخصصاتها  ومنها المؤسسات الجامعية بهذه الظروف الاستثنائية شانها شان المجالات الاخرى مما ادى الى تعطيل الدوام الرسمي وعملية التدريس للطلبة فيها وبصورة كلية وشاملة ولمدة لايمكن حاليا التنبؤ بنهايتها . 

   ومن اجل عدم ضياع العام الدراسي الحالي على الطلبة والاستمرار بعملية التدريس تم اللجوء الى استخدام التعليم عن بعد لطلبة المؤسسات الجامعية  بواسطة تقنيات التعليم الالكتروني من خلال شبكة الانترنت  من خلال الصفوف الافتراضية كما تم اعتماد عملية التقييم واجراء الامتحانات بكل مستوياتها من خلال الاختبارات الالكترونية عبر منصات التعليم الالكتروني . 

   والاختبارات الالكترونية هي عبارة عن استخدام احد تقنيات الحاسوب وتوظيفها لغرض التغلب او تذليل بعض الصعوبات التي يمكن ان تعيق استخدام الاختبارات الورقية الاعتيادية او تكون بديلا عنها في ظروف تتطلب ذلك اوتوظيفها لتوفير قنوات اضافية اخرى لزيادة التحصيل العلمي للطلبة وترسيخ المعلومات العلمية وتنمية مهارات التعلم الذاتي لديهم . ويتم استخدامها من خلال منصات التعليم الالكتروني المختلفة .                                        

   وبسبب التطور الحاصل في تقنيات المعلومات والاتصالات وشبكة الانترنت فقد نشأت فكرة تصميم الاختبارات الالكترونية وتطبيقها على الطلبة عن بعد من خلال شبكة الانترنت . حيث اصبح بامكان المدرس إعداد اختبارات الكترونية بطريقة سهلة وواضحة لتطبيقها على الطلبة وتقييم مستواهم الدراسي وتصححيها بصورة الكترونية وفورية مما يضمن الموضوعية في التصحيح وتزويد الطلبة بالتغذية الراجعة الفورية لنتائج اجاباتهم . 

  والاختبارات الالكترونية احد تطبيقات شبكة الانترنت التي يمكن توظيفها لغرض التغلب على عدد من الصعوبات التي يمكن أن تعيق اجراء الاختبارات الورقية الاعتيادية أو توظيفها معها من اجل زيادة التحصيل العلمي لدى الطلبة ومن الممكن ان تعمل على تطويرها او تكون بديلا عنها في الظروف الاستثنائية التي تعيق تطبيقها .

   وتنطلق اهمية الاختبارات الالكترونية من كونها من الممكن ان تعمل على تطوير الاختبارات الورقية الاعتيادية لانها ستكون مكملا  لها وتعالج حالات القصور فيها . كما انه بالامكان ان تكون هذه الاختبارات الالكترونية بديلا عن الاختبارات الورقية الاعتيادية في حالة عدم امكانية اجرائها او صعوبة ذلك بسبب ظروف معينة كما هو الحال الان في هذه الظروف الاستثنائية التي سببها تفشي وباء كورونا المستجد في جميع انحاء العالم  .

   وتهدف الاختبارات الالكترونية هو قياس أداء الطالب وذلك بضبط أساليب تقييمه وتطويرها من خلال منصات التعلم الالكتروني . فهي قياس ما وضع الاختبار من أجله وكشف جوانب القوة أو الضعف  في المعلومات التي يمتلكها الطالب عن المادة بالاضافة الى محاولة تطوير نوعية التعلم والتعليم وزيادة كفاءته ومعرفة مستوى الطلبة وتصنيفهم حسب الدرجات التي يحصلون عليها  كما انها تعمل على تسهيل  إجراء التحليلات الإحصائية الخاصة بالاختبارات ودرجات الطلبة ومن الممكن ان تساهم في تحقيق المساواة بين الطلبة في عملية التقييم مع مراعاة الفروق الفردية بينهم وتساعد على  توفير الوقت والجهد والمال الذي تبذله المؤسسة التعليمية والمدرس في اعداد وتنفيذ الاختبارات وتزيد دافعية التعلم عند الطلبة وتحقق السرعة والموضوعية في النتائج .

   وتتكون الاختبارات الالكترونية من عدد من العناصر التي لابد من توفرها فيها لكي تكون اختبارات حقيقية وفاعلة وموضوعية وتحقق الاهداف التي وضعت من اجلها  . ومن العناصر التي تتكون منها الاختبارات الالكترونية هي الأسئلة والتي تتكون من عدة انواع تقع تحت نوعين اساسيين وهما كل من الاختبارات المقالية والاختبارات الموضوعية بالاضافة الى الوسائط المتعددة والتغذية الراجعة المقدمة للطالب كما يعد زمن الاختبار من اهم المتغيرات التي ينبغي تحديدها في ضوء العوامل الداخلية والعوامل الخارجية كمان ان موضوع تامين الاخبارات الالكترونية يعد من العناصر الاساسية والتحديات الكبيرة التي تواجه تطبيق الاختبارات الالكترونية من خلال محاولة منع الغش الالكتروني والحد من دخول غير المخولين الى الاختبار الالكتروني  . وتعد طرائق تصحيح الاختبارات الالكترونية  وإعلان نتائجها من العناصر الاساسية لهذه الاختبارات . 

   وتتصف الاختبارات الالكترونية بمجموعة من الخصائص التي اتفق عليها عدد من التربويين ومنها تميزها بالتفاعلية المتبادلة بين الطالب والحاسوب وتتعدد الوسائط المتعددة المستخدمة في الاختبارات الالكترونية بالاضافة الى قدرة الاختبارات الالكترونية على تقييم المهارات التي قد لايمكن تقييمها في الاختبارات الورقية واستخدام الشبكات الالكترونية وامكانية الربط الالكتروني للاطراف ذات العلاقة مع بعضها . وتتصف بامكانية تطبيق نفس التعليمات على جميع الطلبة بالاضافة الى  امكانية الدخول على الاختبار الإلكتروني من أي مكان في الوقت المحدد وامكانية تطبيق الاختبار الالكتروني على عدد كبير من الطلبة  فى وقت واحد وتزويدهم بالتغذية الراجعة الفورية لنتائج اجاباتهم وكونها تتميز  بالموضوعية والابتعاد عن الذاتية في عملية التصحيح .

  وتوجد هناك اساليب متعددة للاختبارات الالكترونية يمكن من خلالها تقييم تعلم الطلبة واصدار حكم على مدى نجاحهم او فشلهم في السنة الدراسية  بعد الانتهاء من دراسة المادة واجراء الاختبار الالكتروني  ومنها الاختبارات القصيرة والاختبارات المقالية والحقائب الالكترونية واليوميات والمقابلات وتقويم الاداء واوراق العمل والتأملات الذاتية والتقييم الذاتي  وكل اسلوب من هذه الاساليب يقيس اهدافا متعددة ومحددة قد تختلف عن الاهداف التي تقيسها الاساليب الاخرى . 

   ويشير التربويون الى ان الاختبارات الالكترونية فيها عدد من المميزات ومنها السهولة والوضوح في إعدادها وتطبيقها ومراجعة نتائجها والتنوع في الأسئلة الالكترونية وإمكانية إرفاق ملف صوتي أو مقطع فيديو وغيرها من الوسائط كما انه بالامكان تحديد وقت زمني تنازلي للاختبار الالكتروني من قبل الطالب وتميزها بالموضوعية فلا تتأثر بالذاتية اثناء التصحيح وفيها مرونة في التطبيق  حيث يمكن اجراؤها على الطلبة قبــــل الشرح أو بعده أو في أثنائه وإمكانية مراقبة الطلبة من قبل المدرس وتتميز بالسرعة والدقة في طباعة وحفظ المعلومات والنتائج  الطالــــــــــــب ويتم من خلالها تقديم تغذية راجعة فورية  للطالب عن اجابته     بالاضافة الى تميزها  بتوفير الجهد والوقت والمـــــال وتعمل على توظيف التقنيات الحديثة في العملـــية التعليمية لتحقيق الجودة في عملية التدريس وتدريب المدرسين على بناء أساليب تقييمية  حديثة كما انها تعمل على  نشر ثقافة استخدام التعليم الالكتروني في المجتمــع وتعمل على  تقليل التكاليف المادية على المؤسسة التعليمـية والمدرس .

  وعلى الرغم من المميزات الكثيرة التي تتميز بها الاختبارات الالكترونية الا ان هناك بعض العيوب التي توجد في هذه الاختبارات والتي قد تحد من استخدامها ومنها انها تتطلب من المدرس والاطراف المشاركة فيها عــــــددا من المهارات بكيفية استخدام البرامجيـات التى تساعد على تصميمها وتطبيقها وتتطلب من الطلبة  مهارة فى كيـفـية استخدام منصات التعليم الالكتروني بالاضافة الى  عدم امكانية الطلبة على رؤية بعض الأسئلة الالكترونية المرفقة بصورة واضحة ويواجه الطلبة بعض الصعوبات نتيجة عدم قدرتهم على التكيف على الأختـلاف بين الاختبارات الالكترونية والاختبارات الورقية الاعتيادية بالاضافة الى حاجتها الى  المراقبة  والصـيانة كما انه قد يكون هناك سلبيات في إدارة و تطبيق الاختبارات الالكترونية من خلال حصول عمليـة اختراق لها   . 

   ان عملية تطبيق الاختبارات الالكترونية من خلال منصات التعليم الالكتروني تواجه عدد من المعوقات والصعوبات التي قد ترافق عملية التطبيق وتؤثر فيها وقد تحد من تنفيذها بصورة واسعة في المؤسسات التعليمية  . ومن ابرز التحديات التي تواجه تطبيق الاختبارات الالكترونية هو ضعف البنية التحتية لتنفيذها بنوعيها المادي والبشري وضعف البنية التحتية المادية مثل مختبرات الحاسوب وضعف شبكـة الانترنت والبرامج الخاصة بتصميم الاختبارات الالكترونية وضعف البنية التحتية البـشرية من المدرســـــين والمتخصصين في تصمـيم الاختبارات الالكترونية وصيانة متطلباتها و ضعف تدريب العناصر البشرية المدربة على مهارات إعداد الاختبارات الالكترونية وتصميمها ونشرها وضعف تدريب الطلبة على مهارات إستخدامها وضعف الوعي باهمية الاختبارات الالكترونية لدى بعض المسؤولين عن المؤسسات التعليمية . 

   ان الاختبارات الالكترونية قد تتاثر ايجابيا اوسلبيا ببعض العوامل المؤثرة ذات العلاقة بالعملية التعليمية والتي يذكرها التربويين ومنها الأهداف التربوية وخصائص الطلبة ومهاراتهم في معرفة كيفية استخدامها  بالاضافة الى تحديد الغرض من الاختبار وماهي أنماط الاستجابة واجراءات الطوارئ في حالة حصول أي مشكلة اوعطل .                                                         

  ونستنتج من خلال ماتم طرحه ان استخدام الاختبارات الالكترونية في عملية تقييم الطلبة في المؤسسات الجامعية خلال السنة الدراسية الحالية هو الخيار الوحيد الذي لابديل له في ظل تفشي وباء كورونا المستجد وهي تتصف بالكفاة والفاعلية والموضوعية في عملية تقييم الطلبة فيما لو تم تطبيقها في ظروف محكمة مع الاشارة الى وجود ضعف في البنية التحتية المادية والبشرية الخاصة بتطبيق الاختبارات الالكترونية في المؤسسات الجامعية وعدم قناعة بعض التدريسيين والطلبة باستخدامها وهناك حاجة ماسة  الى اجراء دراسات موضوعية دقيقة تسبق تطبيق الاختبارات الالكترونية لزيادة فاعليتها وكفاءتها عند التطبيق واهمية ايجاد وسائل فعالة لمراقبة سير الاختبارات الالكترونية وتقليل حالات الغش فيها . 

   وهنا لابد من الاشارة الى اهمية العمل على توفير البنية التحتية المادية والبشرية لغرض تطبيق الاختبارات الالكترونية وضرورة العمل على نشر ثقافة التعليم الالكتروني والاختبارات الالكترونية بين ابناء المجتمع بصورة عامة والتدريسيين والطلبة في المؤسسات الجامعية بصورة خاصة ووضع اجهزة واساليب مراقبة فعالة من اجل الحد من حالات الغش عند الطلبة وضرورة وضع خطط عمل منظمة ودراسات دقيقة لمعالجة جميع السلبيات التي ترافق تطبيق الاختبارات الالكترونية مع التاكيد على عدم التسرع في تطبيقها بصورة شاملة في جميع المؤسسات التعليمية.





أ.د.موفق الحسناوي


التعليقات




5000