هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رمضانُ هــــذا العامَ شيءٌ ثانِ

غزاي درع الطائي

 رمضانُ هــــذا العامَ شيءٌ ثانِ 

يشهدُ اللهُ أنّي أبكي كلما سمعتُ المؤذِّنَ يقولُ وهو يرفعُ الأذانَ : 

صلّوا في رِحالِكُمْ ... صلّوا في بيوتِكُمْ 


رمضانُ هـــــذا العامَ شيءٌ ثانِ

إذْ كلُّ أَمـــــــــــــرٍ وامْرِءٍ في شانِ

الأَرضُ ميدانٌ بــــــــــــــــلا فرسانِ

والنّــــــاسُ في كَــدَرٍ وفي غَلَيانِ

والمــــــــــــــــــاءُ والنِّيرانُ يستعرانِ

والخيرُ والأشرارُ يصطرعـــــــــــانِ

والياسمينُ على رصيفٍ جالسٌ

يشكو الضَّنى لشقائــقِ النُّعمانِ

الحمـــــــــــــــــــدُ للهِ المُعزِّ المُرتَجى

ربِّ السَّماواتِ عظيمِ الشّــــــــــــــانِ

وصلاةُ ربّي دائمـــــــــــــــاً وصلاتُهُ

أبـــــــداً على المُخنارِ ذي البرهانِ

الكعبةُ الغرّاءِ أُوصِــــــــــــــــــدَ بابُها

والمسجدُ النَّبويُّ دونَ لســــــــــــانِ  

خلَتِ المساجدُ مِـــنْ مُصلّيها فَيا

لَتَشابُكِ الأحزانِ بـــــــــــــــــــــالأحزانِ

صاحَ المؤذِّنُ : فلْتُصلّوا في رِحا

لِكُمُ ، كأنَّ صياحَهُ أعمـــــــــــــــاني

وجميعُ ما قد كانَ جــــاءَ فجاءةً

ولقد نرى ما ليس في الحُسبانِ

الموتُ أُفْقٌ والحيــــــــــــــــــاةُ كمثلِهِ

والنّاسُ في الأُفُقَينِ مشتركــــــــــانِ

إنْ جئتَ تنصرُ مَنْ دعاكَ لنُصرةٍ

كنْ ناصـــــــــــــــراً للهِ ذي الرِّضوانِ

وإذا سأَلتَ هدايــــــــــــــــةً أو رحمةً

فاسأَلْ بــــــــــــــلا وَجَلٍ يدَ الرَّحمانِ

المرءُ خَطّاءٌ وهـــــــــــــــــــــــــذا طبعُهُ

مجداً لِمَنْ يسعى إلــــــــــى الغُفرانِ

الأجْرُ في رمضانَ نـــــــــــهرُ دافقٌ

والنَّهرُ مجبولٌ على الجَرَيـــــــــــانِ

بعبيرِ مغفرةٍ ونسمةِ رحمـــــــــــــــــةٍ

يسري بنــــــــــــا رمضانُ بينَ جِنانِ

الفَرْضُ نعطيهِ بــــــــــــــــــــلا نسيانِ

والحقُّ نأْخذُهُ بلا نُقصـــــــــــــــــــــــانِ 

الكلُّ في رمضانَ شيءٌ واحــــــــــدٌ

لا فرقَ بين فُلانةٍ وفُــــــــــــــــــــلانِ

الكلُّ في رمضــــــــــــــانَ نَفْسٌ حُرَّةٌ

لا فرقَ بين الفــــــــــــردِ والسُّلطانِ

الحبُّ والأخيارُ في رمضــــــــــــــــانِ

يتشابكونَ تشابكَ الأغصــــــــــــــانِ

رمضانُ والعِتقُ الذي يـــــــزهو بهِ

ريحانـــــــــــــــــــةٌ تسعى إلى ريحانِ

أنا لستُ أشكو قلَّةَ الأبــــــــــــــــــدانِ

إنّي لأشكو قلَّةَ الإخـــــــــــــــــــــــــــوانِ

لا بــــــــــــــــــل وأشكو خفَّةَ الأوزانِ 

وتحكُّمَ الحيتـــــــــــــــــــــــانِ بالميزانِ

وخيانةَ الإنســـــــــــــــــــــانِ للإنسان

وتراجـــــــــــــــعَ الماسِ عن اللمعانِ

ماذا يفيدُ المـــــــــــــالُ صاحبَ أمرِهِ

لمّـــــــــــــــــــــــا يُلفُّ الجسمُ بالأكفانِ

إذْ كلُّ أَمـــــــــــــــــــرٍ وامْرِءٍ في شانِ

رمضانُ هــــــــــــذا العامَ شيءٌ ثانِ



غزاي درع الطائي


التعليقات




5000