.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العَزف على كَمان أخرس

1-


لا شأن لي بقساة القلوب  مادام الحب  لم يلفظ انفاسه الاخيرة , وجوابا" على اسئلة .. كذبت تقاويم الفراق وابتكرت لعبة  أن أرافق حلمي وقت غزواته وان كانت تجرهُ بغالٍ خاوية 


2-

في مشهد غرائبي – رأيت  الجنيات يرَميّن ملء أيِديهن من الضوءِ في كهفِ ويضحكن على الظل وهو يعتمر قبعة .... 


3-

قال سلفادور دالي لحظةِ احِتضاره  ( أين ساعتي )  

اغلب الظن أنه تأخر  عن موعد حبيبته 


4- 

باستثناء أوهام بيضاء أشارك حلم كلكامش الذي  رَوَاهُ  لأمه  (  سوف تراه – وسيضحك قلبك )  لكن كطفل مطيع اسأل متى أَرَاها !!!!

هل ثمة بلاء أكبر من هذا.


5-

ليس عدلا" اراقب العشاق ويدي على خدي  .. وأعرف ,ان لحظة الوداع المّر مثل قطرات ضوء النجوم الضئيلة على سطحِ البحر 


6-

على  مسافة أَبعَد من الصَرْخةٌ , أمسك بمجذاف السراب , واقول لأترَكَ  ألعنان للملائكة ان ترفعك  للسماء وترى من هناك دخان النار الإلهُية الزرقاء 



7- 


هل هناك حدّ  أقصى  للحلم  , وأين مخالب الكابوس ....  ومن يسرب أخر أخبارهُ  لعذراوات النهرِ  فصدقتُ أن  الْحُبِّ  تمسُد  شعْرُهُ جنِيات  قُبَيْلِ طُلُوعِ الْفَجْرِ 


8-

مادام  القلب  كَهْفُ تصفرُ فيه الريح , لا ضير أن يعلق شريطا" أسودا" على صورة معلقة للحياة في جدار 


9-


نفر من الحب الى الحب  , وندعي انه طفل تبهرهُ الالعاب النارية  ونطارد بكسل موج البحر


10-


ظننت أن الحب ذراعه حول كتفي لكنه ككل ألايام ودائما" يعزف بكمان أخرس 


11-


إله العشاق  سجل في مذكراته  ,  لا حاجة لساعي البريد  مادام الحبُ لفظ أنفاسهُ الأخيرة 

قاسم محمد مجيد ألساعدي


التعليقات




5000