هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لمحة عابرة على الحوار مع الأمريكان !

رائد عمر العيدروسي

في الواقع تتباين الصفة الستراتيجية لهذا الحوار بين كلّ من بغداد و واشنطن , وأيّ منهما اكثر حاجةٍ للآخر , اي أنّ هنالك حالة عدم توازن ولابدّ للجانب الأكثر ضعفاً " في هذا المجال " أن يأخذ ذلك في  الإعتبار والحسبان . 


منَ الملاحظ أنْ لمْ يجر في العراق تهيئة الأجواء العامة والخاصة لمحاولة إنجاح هذا الحوار, ومثل هذه الأجواء لها اكثر من زاوية  , واكثر من زاوية نظر ايضاً . كما أنّ هذا الحوار الستراتيجي المرتقب يمسّ مستقبل وتطلعات الشعب العراقي من الناحية العملية , قبل أن يمسّ فعلياً احزاب الإسلام السياسي الحاكمة ومعها الحكومة العراقية التي تتشكّل معظمها من هذه الأحزاب والفصائل , وأزاءَ ذلك لم يُراد اجراء استطلاعات رأي واستبيانات للتعرّف على آراء الجمهور بهذا الشأن , وكأنهم لا علاقة لهم بهذا الشأن .


والى ذلك او بموازاته , فلم تقم حكومة الكاظمي بعقد سلسلة لقاءات استشارية مع النخب الثقافية والسياسية في البلاد , بدءاً من خبراء القانون الدولي والأقتصاد , والأكاديميين ورجال الإعلام وكذلك منظمات المجتمع المدني , حول ماهية وآلية واتجاهات هذا الحوار , فآراء هؤلاء انما تثري المواقف التي سيستند عليها الوفد العراقي المفاوض بلجانه المختصة .


وفي الحقيقة و وِفقَ ما يبدو فأنّ نقاط الإلتقاء تكاد تغدو متقاربة بين الأمريكان والوفد العراقي لولا النقطة الحسّاسة التي تطالب بها الأحزاب والفصائل بأخراج القوات الأمريكية من العراق , وهي نقطة ليس من السهولة إبداء آراء مسبقة فيها وتتطلّب عناءً من الجهد والبحث والتفاصيل , ولها من الأبعاد الأقليمية المعروفة , كما انها قد تمتلك بعض المرونة للتعديل والتغيير من الناحية الإفتراضية وفقا للظروف والمتطلبات !


تُؤاخَذ وسائل الإعلام والقنوات الفضائية العراقية , وكذلك القنوات العربية البارزة , في عدم اجراء لقاءات ومقابلات مكثّفة مع قادة الأحزاب الرافضة للوجود الأمريكي في القواعد الجوية , بهدف عرض وجهات نظرهم حول مصلحة العراقيين في ذلك , وفي التأثير على الجمهور العراقي في تقبّل هذه الرؤى , حتى لو تعارضت مع المصالح الأقتصادية للبلاد مثلاً .!


اللجان السياسية والعسكرية والأقتصادية التي سوف يتشكّل منها الوفد العراقي المفاوض , تتفرّع ايضا الى لجانٍ اخريات في مجالات التعليم والبيئة وربما الكورونا وما الى ذلك , لكنه يمكن القول " بشكلٍ او بآخر " بأنّ فشل اللجنة السياسية بفشلٍ نهائيٍ مفترض فأنه سوف يقضي على اية نجاحاتٍ مفترضة للجان الأخرى .!


   المفاوضات وجلَساتها سوف تطول وتأخذ وقتاً , وقد تنتقل الى مستوى وزراء الخارجية في وقتٍ لاحق , ونظنّه متأخراً , والى أن تصل الى اعلى المستويات والى درجة الحسم في النتائج التي سيجري التوصل اليها , فنشكّ أنْ يبقى البرلمان الحالي على وضعه , وهذا الشكّ يتأتّى من < أنّ بعضَ الظنِّ ايضاً ليس بأثمٍ>


 

رائد عمر العيدروسي


التعليقات




5000