هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الديمقراطية المسلفنة كشفت عقوقها وحقيقتها..

علي الغزي

اي بضاعة مستوردة بمرور الوقت تنكشف حقيقتها. من خلال الممارسات والأفعال والتطبيق .

باسم الديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات المغيبة غزت أمريكا الكثير من البلدان لتصدير بضاعتها وتناست ما قامت به من قتل البشرية في أمريكا اللاتينية وفيتنام ومحاسبتهم للسود وتعذيبهم وقتلهم الممنهج لا لشيء سوى أنهم من الجنس الأسمر.

فأي ديمقراطية هذه تقتل الإنسان باسمها ، سجن غواتيمالا ليس بعيدا عن الذاكرة وماقامت به من تعذيب وقتل الأفغان خلف اسواره .

كذلك بالأمس القريب سجن أبو غريب وما قام به المجندون والمجندات من تعذيب وقتل العراقيين تحت يافطة تطبيق الديمقراطية .

ديمقراطيتهم سمحت اليهم بقتل الإنسان بمجرد الإختلاف في الرأي ورفض أفكارهم أو التمييز العنصري بين الجنس الأبيض والأسود .

وما قامت به الشرطة الأمريكية قبل يومان من قتل رجلا من الجنس الأسود وهذه بحد ذاتها جريمة يندى لها جبين الإنسانية على وجه الأرض.

فكانت ردود الفعل من قبل الأمريكان السود الذين كشفوا عهر أمريكا وزيفها وادعائها للديمقراطية العاهرة التي لا تختلف عن أساليب الديكتاتورية الممنهجة في قتل الشعوب .

تبا لكم ولديمقراطيتكم فإن بضاعتكم ردت اليكم وها هي شعوبكم خرجت عليكم وإحرقت مؤسساتكم ووكر شرطتكم ، وفرهود اسواقكم وتذكروا أنكم اطلقتوا علينا تسمية علي بابا فحتى علي بابا هو من تدريبكم وتخرج من مدارس عهركم .

لقد انكشف المستور وتعرت ديمقراطيتكم المسلفنة على مسرح الحياة وامام الجمهور .



Bilden kan innehålla: utomhus

علي الغزي


التعليقات




5000