..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أيتها الحكومة ..انه المبدع .. حيدر عبد الخضر

عمار سيف

آلمنا ما يعاني منه الشاعر الرائع والمبدع حيدر عبد الخضر الذي ناضل بروحه النقية لمدينته الناصرية التي تسري بدمه كان ينظر للفرات وهو يتأمل عيون الشعراء وهامات المجد للمدينة . حيدر عبد الخضر منذ صغره كان يكافح ويمضي ضد التيار ليواصل مسيرته الشعرية رغم القمع والإهمال للمثقف العراقي في عهد النظام البائد فقد هاجر الشاعر الى العاصمة ليواصل نضاله هناك وبدأ يحفر بالصخر حيث عمل في عدت مجالات قريبة من اختصاصه منها النقد المسرحي , والتشكيلي ولإبداع الصحفي رغم ذلك لم يترك قلمه يقف حيث كتب مجموعة من القصائد التي مازالت في ذاكرة المثقفين والشعراء العراقيين منها ( سرير العائلة ) ( هكذا تقطف الأناشيد ) ( هذا غبار دمي ) ( وحيدا اغزل النايات ) وغيرها الكثير , وقد نشرها في عدة صحف عراقية وعربية وكان يسعى لإثبات القصيدة الحديثة ويحلم بتغيير الإهمال الطارئ على الساحة من قبل الدكتاتور وحكومته ، وكثيرا ما تحدثنا معا في المقهى بتغيير الوضع الفكري والفني بعد سقوط المافيا الصدامية وبدأت الإنذارات الأخيرة التي تهدد بسقوط الدكتاتورية وكان يبكي فرحا وهو يرسم لنا الصور الشعرية بقلمه الشامخ وأوراقه السمراء ولكن سرعان ما تلاشت كل أحلامه الجميلة حيث بدأت الأوجاع تطرق بابه واحدة تلو الأخرى مما أحالته الى إلتزام الفراش لفترات طويلة رغم هذا لم يستسلم للمرض الذي سقط عليه كالمطر وبغزارة وبدأت معاناته التي لا تنتهي رغم كل هذا كان يترأس النشاطات الفنية التي تقيمها نخب المثقفين في الناصرية وهو يتكئ على عكازته ويقيم الأماسي لاتحاد أدباء وكتاب المدينة مع نخبة خيرة من أصدقائه وكانت هذه الأوضاع توجعنا قبل ان توجعه رغم هذا كان ياتي للمقهى يوزع النكت والابتسامات على الأصدقاء وبذلك كان الشاعر عكازاً للمتعبين , وبعد أن تراكمت عليه الأمراض قرر السفر الى الأردن لتلقي العلاج ومن هناك بدأ الشاعر ذو البنية النحيفة النزول الصحي بدل أن يقف على ساقية رغم ما أنفقه من مبالغ خيالية على المستشفيات والأخصائيين والتي حصل عليها بمساعدة بعض الأصدقاء في الوسط الثقافي وعاد الشاعر بعدها مهزوما من المرض والانكسار , وها نحن ألان نطالب الحكومة العراقية ومجلس النواب ورئيس الوزراء ووزير الثقافة ومجلس المحافظة بالاهتمام بالشاعر حيدر عبد الخضر وأبعاثه الى أوربا لتلقي العلاج على نفقة الدولة وباعتقادي هذا الآمر ليس صعباً ولا سيما أن الشاعر من أكثر الشعراء المعاصرين التصاقا بهموم وطنه ومحبة لتراثه وناسه وأرضه الطيبة. أليس هو القائل :-


( طافت على رقمي .. أساطير الوجود
وبصوتي اختتمت .. نبوءات الكتاب
أنا سادن النهرين .. من مثلي توضأ بالسحاب ..؟
يكفي بان الأرض .. تقطف من دمي أسرارها
ومواكب الشهداء .. تبدأ من قبابي
باق ألوح للندى .. للراحلين .. لكل من كتموا نزيف الاغتراب
باق على هذا الأديم .. نبوءتي
إني عراقي .. وشمس الله تورق في ترابي )


ألا يستحق منا هذا الشاعر الذي ينتمي للثقافة الحرة والأصيلة ويؤمن بكل قيم ومبادئ الحب والفضيلة والجمال الاهتمام والرعاية أليس كذلك أيتها الحكومة العراقية .



عمار سيف


التعليقات

الاسم: خليل مزهر الغالبي
التاريخ: 09/05/2009 22:14:28
لقد تألمت كثيراً يا اخ -عمار- لما لهذا الشاعر من ابداع شعري بحق ممزوج بنظافة قلما نراها بهذا التماهي عند الاخرين...فتحية لك اخ عمار وارجو تبليغ محبتي وسلامي للشاعر حيدر..امنانه عليك ها وشكرا

خليل مزهر الغالبي-الشطرة

الاسم: عبد الجبار الحمدي
التاريخ: 25/11/2008 12:31:44
اي كلمات بحق الشاعر حيدر عبد الخضر قليلة امام لحظة ألم ومعاناة فلمن تنادي على حكومة الحياة فيها ماتت على ابواب الانتظار والوعود ... لك الله ..والله مع جميع العراقيين

الاسم: الدكتور ابراهيم الخزعلي
التاريخ: 25/11/2008 04:06:32



تحياتي لكما ايها الأخ عمار والأخ الشاعرالمبدع حيدر عبدالخضر:
تحيات ممزوجة بالألم والحب والدموع ..
سيدي ..هذا ليس بجديد علينا , فبالأمس كان السياب يعاني ويبحث عن
عقار أو دواء , ولم يقف احد الى جانبه إلاّ عكازتيه , فرافقتاه وحملتاه
هو وآلامه وأوجاعه وهمومه وأدبه حتى النفس الأخير .
وبالأمس القريب أم الحداثة نازك الملائكة ماتت في المنفى ولم تنظر
الحكومة المحترمة اليها نظرة ابن بار لأمه , ولا نظرة أمة تحترم
تأريخها وتراثها ..
وكذلك الجواهري والبياتي وبلند الحيدري وغائب طعمة فرمان وكمال سبتي
وسركون بولس وآخرون كثيرون وكثيرون , ابتداء من عبد المحسن الكاظمي
وانتهاء بحدود المنافي .
هناك امم تحيي الأموات من شعراء وعظماء , اما نحن أمة تميت الأحياء ,
وهذا هو ذات الداء والبلاء .
فرحم الله الأدباء والشعراء , الأموات منهم والأحياء,
وللحكام والساسة الصحة والشفاء,
وطول العمر والبقاء,
والغنى والأستثراء

أضم صوتي معك اخي عمار
د.ابراهيم الخزعلي

الاسم: سعد عباس حمادي
التاريخ: 24/11/2008 10:57:58
الله الله بابناء هذه المدينة المجروحة مدينة السياسة والحب والشعر والنظال مدينة الثائرين ضد الطغاة الله الله بمثقفيها ادبائها شعرائها انصفوهم انهم ينابيعكم. لك الله ايها الشاعر حيدر عبدالخضر
ابن الناصرية / ابو سوزان

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 24/11/2008 06:34:37
حيدر عبد الخضر طاقه شعريه مبدعة؛ومن المؤسف أن تستمر معاناته بهذا الشكل المؤلم،ومنذ اكثر من(3) سنوات طالبت بموقع كتابات ونشرته صحف مختلفه بمعالجته،ولم تفِ الحكومه بوعدها،فما قدم له من مبلغ ضئيل لايسد علاجه في عمان،فعاد دون اكماله لذلك استفحل عليه المرض ،الذي جعله يتنقل بعكاز وبصعوبه،أضف الى آلامه المستمره،.... على المؤسسات الصحيه ووزارة الثقافة واتحاد الادباء محاولة ارساله الى مستشفيات عالميه متخصصه لانقاذه...
اخ عمار طلبت منك ارسال قصائده للنور ليطلع عليها قراء وكتاب النور البهي.....




5000