..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المتفوق بين فكي كماشة

نبراس المعموري

غريبة هي امورنا، فقد شهد هذا البلد الكثير من الويلات، وكثيرا من الخروقات والزوابع التي لاتهدا ولا تنطفئ، فتارة حروب وتارة حصار وتارة احتلال وتارة اخرى انهيار في مفاصل عدة، وباتت ركائز كيان مايطلق عليه دولة مشكوكا فيه، وعند مراجعة دقيقة لكل هذه الاحداث نجد اننا مازلنا ندور ضمن فلك مغلق يشوبه القلق من اي عنصر يثبت انه ناجح، كاننا في غابة القوي جسدا هو الابقى، لكن القوي ذهنا مهمش ومركون واحيانا  يعمل الاخرون على تكسير قواه الذهنية والابداعية، فيوم واحد في احدى المؤسسات الحكومية وغير الحكومية برهان اكيد على تغلغل من لايفهم او على قدر قليل من الفهم  في صنع القرار والامساك  بزمام الامور وعندما يوضع العراق في المراتب الاولى للفساد يقال المحسوبية والمنسوبية وسرقات ....

وهكذا كان الموضوع لايعني احدا، وان ما يحصل في البلاد هم غير مكترثين له، فلماذا ؟ يقال حب البلد  يصنع المعجزات، لكننا اليوم اخذنا نشكك في حب الافراد لبلدهم فقد تعلمنا ان الحب عطاء، فلماذا اصبح حب الذات والمصالح طاغيا في ذهن الكثيرين ؟ واصبح حب الارض والوطن من المنسيات؟ يعلل البعض ان التغيير حصل بسبب الحروب، وعدم الشعور بالانتماء، والهجرة وغيرها، وان المواطنة باتت في طي النسيان، واصبح الشاغل الاوحد لمن يعتلي المنافذ يستوطن الارباح والمكاسب، ويقرب من لاناقة له ولاجمل، فارغ من العلم والدراية والسبب في ذلك الخوف ممن يمتلك ما لايمتلكه هو. فالكرسي مرض كبير يصيب الجالس عليه بعقم الانسانية وعقم التفكير الصحيح .......

وتكاد ادواته تصبح خناقا على من يخترق حواجز الرتابة والاهمال، وينادي البعض بدولة القانون والمؤسسات وحكم البيروقراط ، كيف يمكن ان يتحقق هذا الحلم الوردي ونحن ضمن خندقة البقاء للاقوياء نفوذا وطائفة واحزابا وتعقد المؤتمرات وتجد ان صاحب العصر والزمان في وزارته او مؤسسته عنوانا للصدق والعمل الصالح ومبشرا بغد جميل ومستقبل وفير وهو بعد مغادرته ذلك الكرنفال الوهمي عنوانا للقمع والكبت وتضييق الخناق على كل مجتهد ومتعلم قدير يفوقه علما ويفوقه خلقا؟

فكيف ستكون دولة القانون وصاحب العصر والزمان سجان لكل بصيص امل قد يغير الاحوال ويعيد مجد طبقة اندثرت وانتهت لاتكاد تنهض حتى يكبلها السجان ويضع كل صغير مهان مقررا لاطفاء شعلة التفوق والابداع.

 

 

نبراس المعموري


التعليقات

الاسم: الشاعر مصطفى حسين السنجاري
التاريخ: 24/11/2008 12:54:38
الغالية المبدعة نبراس المعموري
كتاباتك جادة تصب ىفي الصميم الوطني
لا زلنا ننتظر الفرج حتى بعد الفرج
لو تطالعين قصائدي على صفحات النور تجدينا لا نختلف في الرأي والتعبير
دمت بحفظ المولى
الشاعر مصطفى السنجاري

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 24/11/2008 12:38:32
سيدتي الكريمة
نعم الكرسي هومرض كبير في العراق. وكأن الادمية تتكور في جسد من يجلس عليه لتقبع في زاوية منسية من زوايا الدماغ ...أعتقده فايروس اصاب كراسي العراق ....فحتى أكثر من وضعوا على تلك الكراسي انسانية فقدوها ما ان استوى مجلسهم .......موضوع رائع

الاسم: جاسم خلف الياس
التاريخ: 24/11/2008 09:22:34
الاخت نبراس المعموري
تحية وبعد
شكرا لوطنيتك وغيرتك على بلدك الجريح
ارجوك لا تستغربين في الزمن الرديء ان يحدث اي شيي. صدقيني ما يحدث عندنا في الموصل لا يمكن ان يصدقه العقل ابدا فنحن نعيش في دوامة لا يعلم نهايتها الا الله .
دمت متابعة وجريئة

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 24/11/2008 00:19:16
الزميلة نبراس

قرأتك وقرأتك وتساءلت معك كل الأسئلة المحبوسة المباحة والغير مباحة ووجدتك عراقية حد اللعنة أهنيك . ودام ابداعك,

مع ارق المنى

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 24/11/2008 00:18:42
الزميلة نبراس

قرأتك وقرأتك وتساءلت معك كل الأسئلة المحبوسة المباحة والغير مباحة ووجدتك عراقية حد اللعنة أهنيك . ودام ابداعك,

مع ارق المنى

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 24/11/2008 00:16:07
الزميلة نبراس

قرأتك وقرأتك وتساءلت معك كل الأسئلة المحبوسة المباحة والغير مباحة ووجدتك عراقي حد اللعنة أهنيك . ودام ابداعك,

مع ارق المنى




5000