هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نهارات بلا تجاعيد اصدار جديد لعبدالرزاق الربيعي

عبدالرزاق الربيعي

إصدار جديد عن الجمعية العمانية للكتاب والأدباء.

عمّان-

في إصداره الأخير "نهارات بلا تجاعيد" يفصح عبدالرزاق الربيعي عن عدد كبير من المشاعر التي تتمحور حول الشوق، والشعور بالعزلة التي فرضتها معطيات الزمان والمكان.

وقد صدرت المجموعة عن الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء بالتعاون مع "الآن ناشرون وموزعون" في الأردن، وجاءت ضمن مشروع كبير ضم خمسة وعشرين عملاً مثلت أجيالا متنوعة من كتاب وباحثين من أعضاء الجمعية، وعبّرت عن عدد من المدارس والأساليب الفنية التي غطت مساحة كبيرة من المشهد الثقافي والإبداعي العُماني، وشملت مجموعات شعرية، ومجموعات قصصية، وروايات، ودراسات، وبحوثا علمية، ومجالات أخرى من مجالات البحث والإبداع.

المجموعة التي جاتء في مئة وثلاث وسبعين صفحة من القطع المتوسط، ضمت ثلاثا وخمسين قطعة تراوحت بين قصيدة ومقطوعة وشذرة، وغلب عليها شعر التفعيلة، في لغة تجسدت فيها وجدانيات غطت مساحة كبيرة من عمر وتجربة الشاعر.

يقول الربيعي معبرا عن وحشته:

"دعوت إلهي مبتهلا

وتشفعت بفيض أساي

وإذ أتممت صلاتي

سلمت على ميمنتي

وجحافل ميسرتي

فخرجت

وسار الجمع الذاهل خلف

ضياء هداي

وتفرق كلي

في طرقات الوحشة

ساعتها..

لم أسمع

غير نحيب خطاي"

ويشتاق كذلك للعراق حتى آخر قطرة من دمه:

"دم تفيض

من سفوحه القصائد العصماء

والألوان والغناء والأشواق

تعرفه الخطوب والحروب

والكروب والأعداء والرفاق

وحينما الجميع

من سكرته استفاق

تساءلوا عن سره

وعطره وشكله

وحللوه قطرة قطرة

حتى إذا ما علموا

لأي صنف ينتمي

هذا الدم الجهنمي

اهتزت الآفاق

حين أعلنوا:

هذا الدم المضيء

من فصيلة العراق".

وعبدالرزاق الربيعي شاعر وكاتب مسرحي، يعمل في مركز البحوث والدراسات في مؤسسة عمان للصحافة، وصدر له قبل ذلك مجموعة كبيرة من الأعمال الشعرية والمسرحية والدراسات، منها:

الحاقاً بالموت السابق (1987)، جنائز معلقة (2000)، غداً تخرج الحرب للنزهة (2204)، خذ الحكمة من سيدوري (2006)، ما وراء النص (2009)، أبنية من فيروز الكلمات.. طواف على أجنحة سعيد الصقلاوي (2010)، راهب القصيدة عبدالعزيز المقالح (2011)، خطى وأمكنة.. من أدب الرحلات (2013)، حلاق الأشجار.. مسرحيات للأطفال (2018).

ونالت نصوصه: "رأيت"، و"خريف الجسور"، و"كأسك يا سقراط"، و"زمن للموت"، جوائز أدبية في مهرجانات وفعاليات أدبية عدة، كما صدرت مجموعة من الدراسات التي تناولت تجربته الإبداعية.


عبدالرزاق الربيعي


التعليقات




5000