هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جزئية في مفهوم التحقيق

عقيل العبود

التحقيق عملية تفاعل عقلي حسي إدراكي يدخل فيه الضمير والمعرفة لكي ينتج معادلات صحيحة، يمكننا الاستعانة بها لبناء المجتمع والإنسان.


والمقصود بالضمير هنا طبيعة النفس، اي التركيب السايكولوجي للنفس، وفيه تفاصيل لسنا بصددها،

اما المعرفة فلابد من التزود بها في باب التحقيق.


وعملية التحقيق تقتضي تطبيق الأفعال والإجراءات التالية؛ السؤال، والتثبيت، والإنجاز.


وفي اللغة الإنكليزية يتطابق معنى التحقيق مع كثير من المصطلحات، ولكن احببت ضمن هذه النافذة القصيرة من المقال الإشارة الى الكلمات التالية:

inquiry, confirmation, and accomplishment


وهذه المصطلحات معناها على التوالي استجواب، تثبيث، وانجاز (١)، إشارة الى المصدر المدرج ادناه.


والغاية من الكلام، سؤال مفاده، كيف يتم بناء ثقافة التحقيق في عقل المتلقي، كيف للإعلام ان يقوم بمهمته في نشر هذه الثقافة؟


ذلك باعتبار ان أهمية معرفة وإدراك مفهوم التحقيق يفيد في الغور والإبحار في جزئيات المعاني المتعددة للموضوعات والقضايا.


والتحقيق يتطلب البحث والدراسة والمطابقة، وذلك يحتاج الى زمان ومكان وشهادات تفيد في التثبيت، كما يحصل في التحقيق الحنائي.


وهنالك امور كثيرة كالأقوال والأخبار تدخل في هذا الباب.


فمثلا عندما يتم تداول الحديث الفلاني عن النبي الأكرم محمد ص، اونهج البلاغة للإمام علي (ع)، يجب التأكد من صحة المصدر اي مدى مصداقيته، والجهة التي روجت لهذا المصدر، وذلك من خلال اجراء المطابقة اللغوية والتاريخية.


وهنالك ضمن المعايير المتبعة في التحقيق، علم الكلام، أي (علم الأدلة) بمعنى إقامة الدليل العقلي والنقلي للخبر، اوالحديث (٢).


والعنعنة لمعرفة نقاط الضعف والقوة في المصدر (٣).

حيث يقال سمعت الحديث هذا عن فلان عن فلان، فإن حصل ضعف في السلسلة الكلامية للحديث، اوالخبر المنقول يقال عنه ضعيف السند، وبعكسه ان كان التحقيق يفيد في قوة الخبر، حيث يقال قوي السند.



وشاهد الكلام ان التحقيق عملية تفاعلية عقلية وحسية وادراكية متكاملة يشترك فيها العقل، والحس، والضمير، والإدراك بغية الوصول الى فهم المعاني الخبيئة للصورة اوالحدث اوالقول.


والمعادلة تبتدئ بالسؤال inquiary، اي استنطاق الدليل، ثم التثبيت conformation اي نشر ما يراد ان يقال بعد المصادقة عليه، ثم الإنجاز accompaniment ،اي اتخاذ القرار أو الإدلاء بالمفاهيم التي يراد الوصول اليها.


وهذا الموضوع ينعكس في باب المسائل والقضايا المتعددة ليس في باب البحث التاريخي والعلمي والجنائي فحسب، بل يمكن العمل به بحسب المعادلات التالية لحل كثير من الألغاز والرموز المستعصية، والسياسة من ضمنها. 

عقيل العبود


التعليقات




5000