.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الامبراطور هيثم الجبوري.. هل سينصف المتقاعدين؟

عزيز الحافظ

الموضوع عراقي بحت...كثير من العراقيين يعلمون بوجود تظاهرات في بغداد للمتقاعدين العراقيين سلمية في طبعها الشاهق..ولكنها نارية في الشعارات وفي اللهب الذي يحمله كل مظلوم في ذاته الأبية من قانون تقاعد بخس حق الآف العوائل دون ان يهتم لمشاعرهم وأمانيهم بحياة حرّة كريمة لمتقاعد أفنى زهرة شبابه في خدمة الوطن ووصل ضفاف العمر ينظر لنهر الذكريات


بحسرة ويسير بتوئدة شامخا.. بجنب  نهر الحياة الجاري حاملا آمانيه برغد عيش غير مرسوم الملامح... تهزّه شجن اغنية عراقية وتهطل دمعته عند كل حوار........لم يسكتْ المتقاعدون العراقيون ..عن حقوقهم...نظموا بتحضّر.. تظاهرات بارعة في التأثير... ورفعوا لافتات.. ألقت الرعب في قلوب الظالمين...ورفعوا قضايا في المحاكم الإدارية وواجهوا معتمدي المرجعية الدينية ولجأوا إلى مقابلة العديد من النواب العراقيين الذين صوتوا للقرار ولم ينظروا للنهايات الهيتشكوكية فيه!كل نائب عندما سمع من المتقاعدين كيف قتل القانون الظالم زقزقة بلابل أحلامهم! أصابته الدهشة!ووعدهم خيرا...وفي قمة التحرك الشعبي للمتقاعدين... قامت فئة نخبوية منهم بتحقيق لقاء مع مهندس القرار وهو النائب هيثم الجبوري....


ومحصلة اللقاء انه وعدهم خيرا... فصمتت الحملات الإعلامية إكراما لذلك اللقاء المبارك سماويا...وهاهي الجلسة القادمة لمجلس النواب العراقي قريبة..أقرب من حبل الوريد... فهل سيفي الإمبراطور الجبوري بوعده؟


هل سيتم تعديل القانون؟ هل سيتم إعادة صياغة آحلام كل متقاعد بزخرفة هندسية جديدة؟ هل لاتضطر إحدى


المتقاعدات لعدم بيع كليتها لدفع إيجار الدار؟ هل سيترك المهندس فلان العمل في محل الخضروات لان شظف العيش قاتل؟ هل ستكفكف المتقاعدات دموعهن امام الكاميرات وأمام قلوب إخوانهن المتقاعدين النازفة آلما؟؟ فقط الإمبراطور يعلم!


ستصمت مدافع المورتر الإعلامية... وصخب صيحات التحدي التقاعدية..وستتوقف إحتفالات الحزن في مآقينا هذه الإيام إكراما للامبراطور هيثم الجبوري,,,لانه منحنا... آملا...لايهمنا هل يرتدي حلّة الشتاء ام الصيف... نريده املا لامهلهلا... شامخا يحفظ كرامتنا.. ويعطينا قبلة الحياة.. فقد فقدناها عندما تشظّت بلحظة واحدة كل آمال المتقاعدين ... بعيش رغيد!


ننتظر خطوة الإمبراطور بتعديل قانون التقاعد... فقد بنينا له العرش قلوبنا!وكانت بسماتنا..بالإمل...هي التاج


أمنياتنا...ان لايخذلنا جلالته!

عزيز الحافظ


التعليقات




5000