.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


آراء بقصيدة وطن (1)

صالح الطائي

كنا قد نوهنا من خلال نداءاتنا المتكررة إلى أهمية آراء ذوي الاختصاص بمشروع قصيدة وطن، وأعلنا أننا سنضيف هذه المساهمات إلى متن كتاب القصيدة، وقد وصلتنا فعلا الكثير من الآراء سنحاول نشرها تباعا لحين اكتمال القصيدة وإرسال الكتاب إلى دار النشر.

وأول هذه المشاركات جاءت من الدكتور فوزي خيري من العراق؛ وهي بعنوان "البحث عن هوية وطن"، جاء فيها:

للمرة الأولى في حياتي التي شارفت على الخمسين تمنيت أن أكون شاعراً، ولو لساعة واحدة، لا لشيء إلا لأكون قادراً على نظم بيتٍ أو بيتين، لأصبح جزءاً من مشروع (قصيدة وطن)؛ الذي أطلق فكرته الدكتور الباحث صالح الطائي، وشارك فيه العديد من الأسماء الكبيرة في دنيا الشعر العراقي والعربي، فضلاً عن الواعدين منهم، الذين يتوقع أن يكونوا من شعراء المستقبل القادم..

لكن ذلك لا يتحقق بالتمني قط، لاسيّما أن تلك الأماني تتعلق بالموهبة الفطرية، والإبداع الذي ينشأ مع الفرد نشوءً فطرياً خالصاً، يُنمى بالعمل والمثابرة والسعي في استكمال متطلباتها الخاصة. لكن سبب أمنيتي تلك هو إن مشروع (قصيدة وطن) يتبنى فكرة جديدة للتغني بحب الوطن، هذا الوطن الذي لا تقف حدوده عند بلدٍ من البلدان، وإنما يشمل كل البلدان العربية، هو مشروع القصيدة المدوية، والصرخة الكبرى ضد كل مشاريع التقسيم والتفتيت التي مارسها المستكبر العالمي وعمل على تفريق هذا الوطن الكبير إلى أجزاء صغيرة يحاول كل منها البحث عن هويته المفقودة تحت ركام الأزمات التي خلقها التناحر السياسي بين الأشقاء، فضاعت هوية الوطن الواحد، واستُبدلت بهوية مجزوءة صغيرة أخفت تحت عباءتها كل تاريخها الناصع والضارب في القدم.

من هنا حاول الدكتور صالح بمشروعه الكبير هذا لملمة هذا الشتات المتطاير من هوية الوطن تحت خيمة الإبداع الفطري للعرب، فأمة الشعر هذه كم تغنت بحب أوطانها عن طريق الشعر، وهي قد حوت لغة الابداع ولغة القرآن الكريم قبل ذلك، لينطلق منها راسماً حدوداً إبداعية متوجة بلغة سليمة وجميلة إلى مباهاة العالم أجمع بما نمتلك من إرث كبير في اللغة والإبداع وحب الوطن والحفاظ على هويته .

والمشروع – بحد ذاته – ليس جديداً على الباحث الدكتور صالح الطائي، فقد عرفته عن قرب منذ سنواتٍ عدة وهو يحاول البحث عن هذا الوطن المتناثر، ويحثُّ الخطى نحو بناء منظومة فكرية تعيد إلى الحياة تلك الهوية المفقودة. فتحية لهذا الرائد ودعائي له بالنجاح والموفقية مع زملائه من المشرفين على هذا المشروع الكبير.


Bilden kan innehålla: 2 personer, personer som står

صالح الطائي


التعليقات

الاسم: فوزي خيري
التاريخ: 27/02/2020 19:18:19
شكرا لموقعكم الكريم على تتبع هذا المشروع الكبير وتحية لكل القائمين عليه لاسيما الدكتور صالح الطائي

الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 27/02/2020 16:50:27
سيدنا الجليل الأستاذ علي وساف
موقع النور المبجل
لكم خالص الود والتحايا والشكر المكلل بالدعاء الصادق
حياكم الله ووفقكم لكل خير




5000