.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صدور الجزء الثاني من كتاب أمريكا وإرهاب الدولة للباحث حسين سرمك حسن

د. حسين سرمك حسن

 عن دار الورشة :

عن دار الورشة للطباعة والنشر في شارع المتنبي في بغداد، صدر الجزء الثاني (445 صفحة) من كتاب "أمريكا وإرهاب الدولة" ترجمة وإعداد الباحث حسين سرمك حسن. 

واستكمالا لما ورد في تقديم الباحث للجزء السابق من كتابه هذا يذكر معلومة صادمة قد تكون غير معروفة لأغلب القراء وهي معلومة:

"تمّ تغييبها من قبل الماكنة الإعلامية الغربية المُضللة قد لا يعرفها أغلب القراء وهي أنّ الولايات المتحدة الأمريكية هي أول دولة في العالم تدينها الأمم المتحدة بتهمة "الإرهاب" بقرار رسمي موثّق بعد أن أدانتها محكمة العدل الدولية بقرار قاطع بممارسة الإرهاب ضد دولة نيكاراغوا التي تقدّمت بشكوى إليها ضد الممارسات الإرهابية الأمريكية ضد شعبها ومؤسساتها التي وصلت حدّ تلغيم موانئها ودعم منظمة الكونترا الإرهابية التي كان واجبها قتل المدنيين الأبرياء وتدمير مؤسسات الدولة بالدعم الأمريكي التسليحي والمالي وعبر طريقة غريبة تتمثل في توفير الأموال عبر متاجرة وكالة المخابرات الأمريكية المركزية (CIA) بالمخدرات!!) 

كما ينبهنا إلى أن "الحصار الاقتصادي" هو اسلوب أمريكي قديم لارهاب الشعوب فقد فرضت أمريكا:

"الحصار على دولة كوبا (الفصل 14) الذي امتد منذ عام 1960 والذي ارتبط مؤخراً بمفارقة غريبة هي محاولة أمريكا "مسامحة" الشعب الكوبي لتخفيف الحصار عنه بعد أكثر من خمسين عاماً تسبّبت في موت آلاف المواطنين وتدمير صحتهم وتخريب بنى دولتهم. والمصيبة هي أنّ المسؤولين الأمريكيين يدافعون عن سياسة تجويع الشعوب وإبادتها لتحقيق الأهداف السياسية من خلال الحصار بالغذاء والدواء ، ولعل أكثر الأمثلة استفزازاً على ذلك هو قول وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة مادلين أولبرايت: "نعتقد أن الثمن يستحق ذلك" في برنامج 60 دقيقة في عام 1996 ، عندما سُئلت عمّا إذا كان قتل نصف مليون طفل عراقي ، كنتيجة للحرب الاقتصادية الأمريكية ضد العراق ، كان له ما يبرره".

وارتباطاً بكوبا تقوم ثلاثة فصول (الرابع عشر والعشرون والخامس والعشرون) بتقليب صفحات جانب من ملف الاغتيالات السياسية التي تقترفها الولايات المتحدة (وهو نمط من أنماط إرهاب الدولة) منذ عقود طويلة. فقد اغتالت 50 زعيما من العالم الثالث منذ الحرب الثانية، وقدّمت تقريرا "توقّعت" فيه إسقاط 27 زعيما في التسعينات منذ عام 1985 !! ويشكّل الزعيم الكوبي الثائر "فيدل كاسترو" حالة استثنائية في مخطط أمريكا للاغتيال فقد قامت أمريكا بـ 638 محاولة لاغتيال كاسترو، ولم تسلم حتى لحيته من التآمر، مع عرض أهم عشر طرق أمريكية شيطانية لاغتيال كاسترو.

"وتعيد أمريكا – الآن – مسلسل الحصار اللاإنساني البشع الآن مع شعب فنزويلا التي تحاول إسقاط نظامه الثوري المقاوم والثأر من وقفة قائده الراحل "هوغو شافيز" ضد الإمبريالية الأمريكية"

"وقد تمّ تخصيص الفصول الثلاثة (21 و 22 و 23) لكشف معلومات ووثائق خطيرة جداً تتيح وصف "هنري كيسنجر" الذي يُنعت عادةً بأنه مهندس السياسة الأمريكية الخارجية وثعلبها ، بأنه "مجرم الحرب" وأنموذج سياسي إرهاب الدولة الأكمل ليس في الحياة السياسية الأمريكية فحسب بل في كل تاريخ السياسة العالمية أيضاً. فقد تسبّب كيسنجر في قتل مليوني إنسان في فيتنام وكمبوديا ولاوس بالقصف السجّادي والغاز السام ، وأسقط التجربة الديمقراطية في بنغلاديش (1/2 – 3 مليون قتيل) وفي شيلي (3 آلاف قتيل و30 الف مُعتقّل ومُختفٍ) ، وهو راعي وباء الأيدز الذي ظهر في العالم واجتاح أفريقيا بشكل مفاجىء ، وكارثة مدينة بوبال الهندية التي تُسمّى "هيروشيما الصناعات الكيمياوية التي راح ضحيتها 25000 مواطن هندي وماتزال آثارها تتزايد حتى اليوم وغير ذلك الكثير". 

ثم يحيلنا الباحث إلى موضوع في غاية الخطورة يهم العراق في الفصل السادس والعشرين الذي يحمل عنوان: "الإرهاب الذي ترعاه الدولة: العمليات السوداء البريطانية والأمريكية في العراق" لمحلل سياسي شاب شهير الآن هو أندرو جافين مارشال الذي ترجمنا واستشهدنا بتحليلاته العميقة ووثائقه الخطيرة كي يروا نمطاّ مرعباً من أنماط إرهاب الدولة الذي يدمّر الشعوب ويبيد الناس الأبرياء في العراق ويقدّم الإجابة على السؤال الذي دوّخ العراقيين خصوصا والبشر المنصفين في كل مكان من العالم عموماً وهو: من يقوم بتفجير السيارات المفخّخة وذبح المدنيين الأبرياء بطريقة بشعة في العراق؟"

وقد اشتمل محتوى هذا الجزء على (14) فصلا و (3) ملاحق على الشكل التالي:

(14) أمريكا تجوّع وتقتل الشعب الكوبي منذ خمسين عاماً من أجل الديمقراطية .. ثم تعفو عنه !! 

(15) أمريكا قامت بـ 638 محاولة لاغتيال المناضل العظيم كاسترو، لم تسلم حتى لحيته من التآمر، عشر طرق أمريكية شيطانية لاغتيال كاسترو

(16) الدولة الإرهابية الأولى في العالم تقود الحرب ضد الإرهاب! (وقصّة تدمير معمل الشفاء السوداني لصنع الأدوية)

(17) قائمة بمجرمي الحرب الإرهابيين من رؤساء ومسؤولي الولايات المتحدة 

(18) الحرب والإرهاب والأزمة الاقتصادية العالمية في عام 2015: تسعة وتسعون مفهوماً مترابطاً

(19) حرب أمريكا ضد الإرهاب كغطاء لممارسة إرهاب الدولة  - حرب أمريكا ضد الإرهاب أكثر وحشية من حرب الإرهاب نفسها

(20) أمريكا حامية الإرهابيين وملاذهم الآمن 

(21) الولايات المتحدة تحمي أشرس السفّاحين وتُرسل "مانديلا" إلى السجن لمدة 28 سنة 

(22) هنري كيسنجر الأنموذج الكامل لسياسي إرهاب الدولة: قتل مليوني مواطن بالقصف والغاز السام يسرح حرّاً ولا يُحاسب ويحصل على 30000 دولار عن اللقاءات العامة!!

(23) هنري كيسنجر الأنموذج الكامل لسياسي إرهاب الدولة : أسقط التجربة الديمقراطية في بنغلاديش (1/2 مليون – 3 مليون قتيل) وفي شيلي (3 آلاف قتيل و30 ألف معتقل ومختفٍ) 

(24) هنري كيسنجر الأنموذج الكامل لسياسي إرهاب الدولة : راعي وباء الأيدز وكارثة بوبال هيروشيما الصناعات الكيمياوية ؛ يفشل في اغتيال صحفي معارض فيؤسّس شركة لخدمة الأنظمة القمعية 

(25) من بول بوت إلى داعش: الدم لم يجف

(26) اغتيال 50 زعيما من العالم الثالث منذ الحرب الثانية، الولايات المتحدة "تتوقع" إسقاط 27 زعيما في التسعينات منذ عام 1985 !!

(27) الإرهاب الذي ترعاه الدولة: العمليات السوداء البريطانية والأمريكية في العراق

(28) ملحق (1) : ملفات JFK تكشف أن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية درست اغتيال الرئيس الإندونيسي سوكارنو

(29) ملحق (2) : استُشهد بالصحفي الأسترالي فرانك بالموس في ملفات أمريكية رُفعت عنها السرّية حول تطهير الشيوعية في إندونيسيا

(30) ملحق (3): 15  اقتباساً من الرؤساء والسياسيين عن الحكومة السرّية وإرهاب العلم الكاذب

وقد نبّه الباحث السادة القرّاء في البداية إلى ملاحظة مهمة جدا هي أن فصول هذا الكتاب مدعمة بصور فظيعة وبشعة عن مذابح فرق الموت خصوصا قد لا يتحمّلها بعض القرّاء وهي –وهذا أمرٌ مفروغ منه– ممنوعة على الأطفال.

كما نبّه إلى ملاحظة ثانية حول مصادر هذين الجزءين بالقول أنهما مترجمان ومعدان عن دراسات ومقالات وكُتُب رصينة لعدد كبير من المُحلّلين والكتّاب السياسيين الأمريكيين والبريطانيين بشكل خاص من المناوئين لطموحات حكومات بلادهم الاستعمارية التدميرية والذين اعتمدوا في كثير منها على وثائق سرّية رسمية؛ حكومية ومخابراتية، حصلوا عليها بطرق مختلفة.


د. حسين سرمك حسن


التعليقات




5000