.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مـخلدة في القلـب

مُخلَّدَةٌ في القَلْـبِ والدَّهْرُ راعِـيـــــها بِشِعْرِ امْرِئٍ قَدْ صاغَ مِنْها قَـوافـيها

مٌــتَيَّمَـةٌ بَـــلْ كُنْتُ فـــيهـا الـمُـــــتَيَّمُ فَما في خَوافي الكَوْنِ حُسْنَا يُجاريها

شَكا قَلْبيَ المَوْجوعِ منْ جُورِ حُسنها فَلَيسَ لـها فــي الحُسْنِ نِــدَّاً يُباريـها

وَدَمْعُ عَلــى الخَدَّينِ يَجْـري بِحُرْقَــةٍ فَلا العَيْنُ قُرَّتْ لا ولا الدَمْعُ يَكفيـها

فَكَيفَ لِـهذي الـرُّوح أَرْجُـو سَـكِينَــة وحِبـالُــها مَـوصُولَـةٌ فـي مَراعيــها

فَمَـنْ غَيْر كُورْدِسْتانَ أَعْـني حَـبيبَــةً وَهَـلْ لـي سِـواها قِبْلـَةٌ كَــيْ أُناجيها

لـها يَسْـجُدُ العُشّاقُ فـي كُـلِ مَوْضِـعٍ بِـقُرْبِ ثَـنايا الجــيدِ أَو بَيــنَ أَيديــها

فَـفيهِم أَسـيرُ العِشْــقِ يَسْـعى لِمَـنْزِلٍ لِيُــدْنيــهِ مِنْــها أَو إذا شـــاءَ يُدْنيــها

وَفِيهـِم سَخــي النَّفْــسِ يَرْجــو مَـنِيـَّةً إذا ما اسْتَجارَتْ فِـيهِ بالرُوحِ يَفْديها

فَــيا دَهْرُ رِفْـقَاً كَيْفَ تَرْضى هَوانَها فإنَّ الَــذي يُرْضــيكَ لَـيْسَ يُرْضِيها

فَهــذِهِ كُورْدِسْـتانُ إنْ كُــنْتَ غـافِــلاً لَــهـا يَنْحَــني الـزَمانُ كَــيْ يُحَييــها


 

جليل ابراهيم المندلاوي


التعليقات




5000