..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحكومة المرتقبة هل تفي بالوعود ؟

حكومة مرتقبة مع وجود كم هائل من التحديات التي تواجهها سياسية اقتصادية اجتماعية وغيرها الكثير من التصحر الذي وضع العرق فيه نتيجة جهل السياسيون الذين يرون الماضي كريه المنظر ولحق التصحر أليهم فهم ليس أفضل من الذين سبقوهم من التحدي والنضال .


لم نزل ننتظر هذه الحكومة وقف معاير الزمن وتحديات الشارع المنتفض وسياسيون يرون مصالحهم فوق الجميع كرد يريدون الانفصال والتشبث مع الحكومة الاتحادية وفق معيار أعطني حريتي أطلق يديه....... و(17% )هي القضية وكذلك الأخوة المشتركون في العملية السياسية والذين يرون الشيعة أعداء فرسً مجوس لا يستحقون العيش معهم وفق معيار التنصل والتخاذل الذي لحق الجميع  .


ستة عشر عاماً هل كانت كلها تنصل وتخاذل من قبلهم أم كانت هذه القوى المتحالفة تحث الخطى أتجاة الدستور وتعمل في ظل حماية القانون أم نجدها ما بين بين المراقب يراها ما بين بين من التخندق الطائفي والحزبي يقتات الجميع من دماء المعوزين والمحرومين وهذه الفترة لم تكن في معزل عن الماضي ما لم تكن لدينا رؤى هادفة يتحمل الجميع ثقلها .


تفاؤل محسوب شهد من جراء تكليف علاوي وأن شهد العراق تصعيد وتعقيد في المشهد الدموي من قبل ما سمي (الجوكر ) وهذا الجوكر الذي يرى تحقيق مطالبه الا بغلق الطرق وإحراق الإطارات وكذلك غلق المدارس والأعداديات وغيرها اذ تشكل هذه الأخيرة مركز قوي للمتظاهرين من ثقل يشهد وفق حسابات وأن لم يفصح بها الجوكر .


علينا نضع نصب أعيننا أن العراق وشعبة يسحق من قبل الجميع ما لم تكن هناك أرادة تعز بها ضعيفاً ونجعل له مشروع يحقق مبتغاة ومما يجب على الحكومة وضع الآليات لتغيير من واقعنا الإقليمي والدولي لينهض العراق والعراقيون معاً تحت دراسة يعدها التخطيط والعمران ولعل بإشراك النخب الأكاديمية والتدريسية وجعل من أولوياتها رفع مستوى المعيشي للفرد العراقي ولو على شكل فترات من التقدم المزدهر . 


علينا أن نفهم عملية الدعم والخروج من هذه الأزمة والتي لا تسر عدو ولا صديق مع علمنا أن العراق وخيراته تتمسك بها الحكومة والشعب على علم بذلك  أن أغلب السياسيين قد أختلطت أموالهم بالشبهات وهذا تجده عندما قفز الجميع على ثروات البلد مما جعلهم في معزل تام عن الرعية .


أن النظر من خلال ثقب الى الجزئيات والتفاصيل المهمة دون وجود تحقيق هادف وتحت أنظار الجميع ليتمكن الشعب من التميز بين الصالح والطالح مما يجعل الجميع مشترك في وحدة القرار وأن وجد اختلاف فيما بينهم لكن وحدة الوطن تحكم علينا أن لا تطفو مشاكلنا على السطح بل يجب علينا أن تحدد هذه الخلافات وتحجيمها .


على علاوي أن يضع في هذه الفترة من حكومته نبذ التنازلات والتراضي على حساب الشعب المتظاهر وسط أناشيد حماسية تجدها هنا أو هناك وأن كان الهدف منها لوي بعض ألا ذرع للأحزاب الحاكمة أن حركها الجوكر أو غيرة فعلية أن يضع هذه القوى السياسية والشعب نصب عينية وأن يتوقى الحذر منهم فالكل قد فتح لها دكاكين يرتزق منها مع علم الشعب وحتى لو قلبنا المناظرة فستجد الانتخابات المقبلة تفرز قوى حزبية أو عشائرية مناطقي في غاية التعقيد نسأل الله اللطف بنا . 


علينا أن نعي هذه الفترة من الصحوة الشبابية التي سطرت شجاعة ورقي بالمطالب الهادفة والتي كانت في البداية عبارة عن تعين وحاجات تعبر عن بساطة ولكن عندما لم تحقق هذه المطاليب من جراء التصحر السياسي لدى القادة توجهت أنظار المتظاهرون لمطالب أكبر ولن تكتفي هذه الشرائح الشبابية ألا بتحقيقها لهم وهي خطوة صححت مسار العملية السياسية برمتها وأن سقط من جراء عملية التصحيح أبائنا وأخوتنا وأبنائنا .


لأختم حديثي عن هذه الفترة التي لم يتغلب سياسيو العراق على هذه الفئة الشابة التي سطرت أروع وأجمل فكر نير ... أرادوا من لهم القدرة بحرق الأخضر واليابس بحرف المسار مما جعل الجوكر والتيارات المنحرفة التي خلقت الطرف الثالث ولكن الشباب الواعي علم بمصلحة العراق أحكم مظاهريه في عدت أماكن سلمية ولا يسمح بخروجهم حتى تحقيق المطالب لعامة الشعب وهذا يدل على هدف كبير يقاد من قبل السلميون الذين يمنون من الله إلى رئيس الوزراء الجديد أن ينجح في هذه المهمة الشائكة وضرب جذور المحاصصة والمماصصة التي عم من خلالها الفساد والإفساد وهذه المهمة التي سوف يقودها هي صلاح وإصلاح لهذا الجسد المتهالك وبما هو قد شغل عدة مناصب في هذه الدولة ويعلم بمكامن الخلل مع وجود العزم على تغييره وجعل وطني كسابق عهده علينا أن نلتف حوله دون (( علي وياك علي )) ولا(( بروح بدم نفيدك يا علاوي )) وغيرها ..... بل نقيم مسار عمله  .

عباس عطيه عباس أبو غنيم


التعليقات




5000