..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دعـــــــــبــــــــــول والمـــــــــــــــــــارد الأكــــــــــــــــــول مسرحية للأطفال ( 8 سنة إلى 13 سنة )

عدي المختار

شخوص العمل :

 

1- الجد مفتاح - رجل كبير في السن وصاحب حكمة .

2- المارد - بدين واكول وشكله مضحك

3- الطفل دعبول - بدين وشكله مضحك - غبي ومتهور الطباع 

4- الطفل حسن - طفل متزن الا انه منساق للمجموعة وبلا راي

5- الطفل محمود- متردد وعجول ويخاف من كل شيء 

7- ملك الأقزام - ملك قزم مندفع ومتسلط 

8- الحاجب- منساق للملك بلا شخصية واضحة

 

الفصل الأول 

المشهد الأول

 

المنظر:باحة دار بأثاث بسيط - وسط عمق المسرح سرير ينام عليه الجد مفتاح وهو يصدر شخير بطريقة غريبة - دخول ثلاثة أطفال يتسحبون خلسة كأنهم لصوص وكلما يصلون لوسط المسرح باتجاه الجد ويعلو شخير يهرولون راجعين وفي كل مره يصطدمون ببعض وفي المرة الرابعة يهوون للسقوط إلا أن دعبول يلملم قواه ويوازن حركته فيقف .

دعبول : ( بهمس ) ومرض ...ماذا بكم ؟..( يرتجف) لماذا الخوف؟

حسن: ( وهو يرتعد خوفاً) احذر لا يصحوا...

محمود : (وهو يرتعد خوفاً) وان صحا فالعصا مصيرنا...

دعبول: ( يصطنع الثقة ) ها...لن يصحو..( بابتسامة مصطنعة لإزالة الخوف الداخلي) فهو نائم نومة أهل الكهف..

حسن : ( بغباء) ومن هم أهل الكهف ؟

محمود : ( بغباء أكثر) إي منو هذوله .

دعبول : ( يتحدث بخبث مسايراً غبائهم وهو يضع يديه على رؤوسهم ) هؤلاء دخلوا الكهف وبعد ماطلعوا

الأطفال : ( بإنصات حقيقي) إي ..

دعبول : ( بكلمة دارجة ) وعليه...( يضرب رأس برأس ) وهل هذا وقت الحكايات؟

حسن : ها ...

محمود : نعم ...نعم عندك حق 

( صوت الشخير يعلوا فيفزون منه )

حسن : وما العمل الآن ؟

محمود : كيف نصل إلى أسفل سرير الجد مفتاح؟

دعبول : ( يفكر ) أم..أم...أم ..( يصيح ومن ثم يهمس كون خوفا من أن يصحو الجد مفتاح على صوته ) اها وجدتها 

الاثنين : نعم .. قل 

دعبول : ( يمسك محمود ) أنت يا محمود تذهب وبهدوء تجلبه من تحت السرير وتعود مسرعا

محمود : أنا ؟...لا ...لا ...إني خائف 

دعبول : ( يشير إلى حسن ) إذن أنت يا حسن تذهب وتجلبه .

حسن : أنا ؟...لا ...لا...لا إني أخاف من عصاه .

دعبول : فمن سيذهب إذن ؟

الاثنين : أنت يادعبول 

دعبول : اممممممم إذا ذهبت ومسكني فلن تجدوا دعبول آخر تلعبون معه بعد اليوم ....أما إذا ذهب أحدكم حينها سنجد حيله لإنقاذه (صمت) هاااااااا..فكروا...فكروا

حسن : لماذا لا نذهب سوية ؟

محمود : ( بتأكيد خائف) نعم ..نعم ...سوية أفضل 

دعبول : ( يشير الى حسن) شكد فهيمه ...ومن سيراقب الجد مفتاح ؟ ’ويشغله إذ استيقظ من النوم ؟

الأطفال : والحل 

دعبول : أنا سأراقب عيون الجد من بعيد ..ومحمود يشغله اذ استيقظ ...وأنت يا حسن تذهب لتجلبه من تحت السرير وتعود ..

( يعلوا الشخير مرة أخرى فيرتعدون خوفاً)

الأطفال : موافقون 

( يقف دعبول على كرسي يراقب ..ويقف محمود بالقرب من السرير ..ويتسحب حسن تحت السرير ويجلب صرة صغيرة ويهرول راكضاً فيحتك جسده بالمنضدة فيسقط بعض الأواني التي توقظ الجد مفتاح إلا أنهم يواصلون هربهم للخارج ويحاول الجد بحركته البطيئة ألحاق بهم لكن دون جدوى )

الجد مفتاح : ( يصيح بصوت مبحوح) ارجعوا ..يا أولادي ارجعوا...لا ينفعكم بشيء أرجعوه...( بهمس) أرجعوه لا ينعكم بشيء فقد كبر وشاخ أرجعوه.

إظلام

 

 

المشهد الثاني

المنظر : بيت خربه ..يدخل الأطفال يتقدمهم دعبول يتراقصون فرحاً

دعبول : والآن أصبح ملكنا 

حسن : سنطير معه الى كل البلدان 

محمود : سنمرح معه في البر والجو والبحر 

دعبول : سيأتينني بالحلوى وكل ما هو لذيذ 

الأطفال : هيا ..هيا يا دعبول ناده

( دعبول يفتح الصرة ويخرج منها المصباح السحري..يمسح عليه فيخرج مارد ضخم جدا وبدين وشكله باكي )

المارد : شبيك لبيك ...أكلني ولا توجعني رحمه لوالديك ( يبكي).

الجميع : ماذا !!!؟؟؟؟

المارد : ما بكم ...أنا جائع ...جائع جداً

دعبول : هل انتم تأكلون ؟

المارد : ليش يمه ..شكالولك علينه كاصين المعده ؟

حسن : متى أخر مره تناولت الطعام ؟

المارد : أخر مره أكلت فيها ...هي قبل أن يستغني عني سندباد .

محمود : ولماذا رماك ؟

المارد : ( محاولاً تغيير الموضوع ) ها ...أي ..أي تعبت منه ومن علاء الدين وياسمينه ..جيب ..جيب ...( يصيح ) كافي ما شبعتوا ..حينها تكاسلت من التعب ونمت ولم أجد نفسي إلا في المصباح كل هذه السنوات ( يبكي وهو يجوب المسرح ) جائع ..إني جائع ...

دعبول : إن جلبنا لك ما تريد هل سنلهو معاً؟

حسن : أريد أن اذهب لمشاهدة مباراة كابتن ماجد 

محمود : وأنا أريد أن التقي بسبايدرمان 

دعبول : أما أنا فأريد مقابلة سندباد 

المارد : ها ..بدت رحمة الله ...( يبكي ) إني جائع ..جائع ...

دعبول : اذهب يا حسن واجلب له الطعام من صاحب المحل المجاور .

محمود : يا مارد هل ستأخذني إلى كابتن ماجد 

المارد : سأأخذكم جميعا إن شبعت وملئت بطني بالطعام الشهي اللذيذ

دعبول : أريد أن التقي سندباد 

المارد : وماذا تريد منه ..

دعبول : أريد أن اسأله عن بغداد و....

( دخول حسن وهو يدفع بعربه محملة بالآكل ليقطع حديثه )

حسن : خذ ..واشبع 

( يجلس المارد ويأكل بشراهة حتى يبدأ ينام وهو يأكل)

دعبول : هي ....هي مارد ...هي مارد

حسن : المارد نام 

محمود أيقظوه قبل أن يجدنا الجد مفتاح 

( صوت الجد مفتاح من بعيد ) 

الجد مفتاح : أين انتم ؟...هي أين انتم ؟

الجميع ( يحدثون صخب وجلبه وهم يجوبون المسرح خوفا منه ) انه العم مفتاح ..انه العم مفتاح.

دعبول : علينا أن نجعله لا يرى المارد 

حسن : كيف وهو بهذا الجسم والشخير 

محمود : فلنغطيه بالأشجار

الجميع : نعم ..هيا ..هيا ( يغطونه بالأشجار)

دعبول : وشخيره كيف نغطيه 

حسن : احدنا ينام 

محمود : عندها سيتصور العم مفتاح انه شخيرنا 

دعبول : حسنا...سأنام أنا فوق المارد 

( ينام دعبول فوق المارد ويبدأ بالشخير والأطفال يبدءون اللعب  )

الجد مفتاح : ( يدخل باحثاً) أين أنت....( ينتبه) ما هذا الشخير ؟

الأطفال : انه دعبول 

الجد مفتاح : ( باستغراب) هل حقاً لدعبول هذا الشخير!

حسن : نعم انه له 

محمود : كان تعباً جداً فنام 

الجد مفتاح : لكن هذا الصوت غريب ولا يمكن أن يصدر من جسم صغير كدعبول ؟

حسن : اتركه يا جد نائم 

محمود:حينما يصحوا نعود للدار سوية يا جد 

الجد مفتاح : والمصباح ؟

الاثنين : مصباح ؟

الجد مفتاح : نعم المصباح الذي سرقتموه من تحت السرير

حسن : لم نسرق أي شيء

محمود : نحن لم نسرق 

الجد مفتاح : لا تكذبوا فالكذب حرام وسيدخلكم الله النار 

حسن : والله لـ.....

الجد مفتاح : ( يصيح به ) لا تقسم بالله كذباً يا ولدي 

محمود : صدقنا يا جد لم نسرق

الجد مفتاح : كيف لم تسرقوا وأنا رايتكم بعيني..ها قولوا أين هو ؟

حسن : ( بخجل) رميناه في النهر

محمود : نعم ...نعم ...رميناه في النهر 

الجد مفتاح : إن كان كلامكم صحيحاً أو كذباً فالنتيجة واحدة انتم سرقتم يا ولادي...سأذهب للبحث عنه في النهر ..فالنهر لا يكذب على صاحبه .

حسن : ( يضحك) النهر لا يكذب!

محمود :( يضحك) وهل النهر يتكلم يا جد

الجد مفتاح : نعم ..النهر لا يكذب ..عميقُ هو النهر ومخيف إلا انه لا يخدع أحداً أو يسرقه فالكل يذهبون له بإرادتهم ويذهبون عنه بإرادتهم .

الاثنين : ( يضحكون ) اذهب يا جد وابحث عنه 

( يخرج الجد مفتاح ) 

دعبول : ( ينهض) ها هل ذهب جدي ؟

الاثنين : نعم قد ذهب 

دعبول : ( يحاول إيقاظ المارد ) هي مارد ...هل انهض...كفى نوما هيا انهض .

المارد : ( بتثاؤب) إني جائع ...جائع 

حسن : الم تأكل قبل قليل !

محمود : هيا انهض يا مارد قبل أن يعود الجد مفتاح 

المارد : مااااا..أريد بيتزه 

الجميع : ماذا ؟

المارد : أريد بيتزه بالجبنه 

دعبول : هيا انهض كفى أكلا

المارد : لن أتحرك مالم آكل بيتزه بالجبنه ..اها ..ولدي طلبات تتحقق أحقق لكم ما تريدون 

حسن : طلبات ؟

محمود: أنت من تطلب أم نحن ؟

المارد : حققوا لي ما أريد أحقق لكم كل أحلامكم هذه هي الديمقراطية يا ولاد

الجميع : الديمقراطية ؟

دعبول : قل ما تريد 

المارد : سجل عندك ...أريد تيشريت عليه صورة ميسي

الجميع : ميسي؟

المارد : وبرموده مع حذاء رياضي 

الجميع : برموده ؟

المارد : وموبايل فيه فيس بوك أريد أن افسفس مع المرده أصدقائي 

حسن : فيس بوك؟

المارد : نعم ..وهيتفون 

الجميع : ماذا تسمع به 

المارد : اسمع به باسم الكربلائي 

دعبول : أنت تمزح ؟

حسن : لا بل يهذي من الجوع 

محمود : لربما مجنون هذا المارد 

المارد : وأريد أيضا طنين من الآكل لأني أحب الطعام 

الجميع : ( يقبضون عليه ) وماذا تقول إن أعدناك إلى المصباح ؟

المارد : لا ..لا ...أرجوكم ...لا ...

دعبول : إذن كفى ..وحقق لنا ما نريد 

المارد : سمعاً وطاعة ..ماذا تريدون

دعبول : خذنا إلى بغداد نريد رؤية السندباد 

المارد : إني تركت العمل منذ زمن بعيد ولا اعرف هل استطيع أن اذهب بكم لبغداد أم لا 

الجميع : جرب 

( يدخل الجد مفتاح خلسة )

المارد : إذن هيا اركبوا( يفرش المارد سجادة ويهرول الجد مفتاح ويركب خلفهم دون ان يعلمون ذلك والمارد يتمتم بكلام غير مفهوم مع تصاعد دخان وإظلام تدريجي ) 

إظلام

 

المشهد الثالث

المنظر: قصر ملكي من قصور ألف ليلة وليلة فيظهر الجد مفتاح والأطفال بعد تصاعد دخان في زاوية القصر .

المارد : ها قد وصلنا ..

الجد مفتاح : أين نحن الآن ؟

الأطفال : الجد مفتاح !؟

الجد مفتاح : أيها الكذابون ..تعقبتهم وركبت خلفكم خوفا من أن ترمون أنفسكم في التهلكة 

الأطفال : ونحن أين الآن ؟

المارد : ( بخوف وهمس) هاااااا..لا اعرف

الجميع : كيف ؟

المارد : قلت لكم إني تركت هذا العمل منذ زمن طويل ولربما أخطأت في الانتقال 

الجميع : أين نحن الآن ؟

( صوت من بعيد لاثنين يدخلان باحة القصر ملك قزم ذو هيبة وهو يتحدث لحاجبه حتى يجلس على عرشه ويواصل حديثة اما الجد والمارد والاطفال ينزوون خلف ستائر القصر ).

الملك : دلني عن مفسر يفسر هذا الحلم أيها الحاجب ؟

الحاجب: كل مفسري الأحلام حضروا أمامك وعجزوا عن أن يفسروا الحلم يا مولاي

الملك : وهل رميتهم في السجن ؟

الحاجب : بالتأكيد يا مولاي 

الملك : خدعونا هؤلاء الكذابين فمن يعجز عن تفسير حلم لا يمكن أن يكون في حاشيتنا ويتنعم بنعيمنا 

الحاجب : وما هو الحل يا مولاي

الملك : ( يفكر) لا بد أن يكون هناك من يفسر الحلم 

المارد : يا لله ..أمامه فواكه لذيذة 

الجد مفتاح : ( يضربه ) اصمت لا يرانا ويرمينا في السجن 

الملك : وجدتها ...

الحاجب : نعم يا مولاي 

الملك : فليطوف المنادي في كل المملكة والقرى المجاورة وهو يعلن عن جائزة كبيرى لمن يجد تفسيرا للحلم .

الحاجب : وهل يذكر الحلم يا مولاي؟

الملك : لا ...فليذكر ما ورد في الحلم من كلام 

الحاجب : وهي يا مولاي ؟

الملك : ما هو الشيء الذي لا يموت بموت صاحبه؟

الحاجب : حسنا يا مولاي

الملك : امضي وافعل ما أمرتك به ودعني لوحدي 

( يخرج الحاجب ويسترخي الملك على عرشه وهو يفكر)

المارد : ( همساً ) كم هو غبي هذا الملك؟

الجد مفتاح : وهل عرفت ما معنى الكلام ؟

المارد : نعم ..بالتأكيد

دعبول : وما هو تفسير الكلام يا مارد؟

حسن : لا اعتقد انك تعرف المعنى 

محمود: اشك بأنك وجدت المعنى 

المارد : ومن منا لا يعرف إن الإنسان يموت ويبقى الطعام لا يموت .

الجد مفتاح : ( يضربه ) أنت لا تفكر إلا ببطنك 

المارد : اممممممم أمامه طعام لذيذ..( يتحرك للإمام )

الجد مفتاح : إلى أين ؟

المارد : الملك نام وسأذهب لأجلب الطعام ( يتحرك فيسقط احد الأواني الضخمة فينتبه الملك )

لملك : ( يصيح ) من انتم ؟ وكيف دخلتم لقصري( يصيح ) أيها الحراس ..أيها الحراس ..

الجد مفتاح : أرجوك يا مولاي ...لا تنادي للحرس أرجوك وسأخبرك بكل شيء

الملك : لا ..لن اسمع ..( يصيح ) يا حراس ..أيها الحراس ( يدخل اثنين من الحراس) خذوهم وارموهم بالسجن 

المارد : أرجوك يا مولاي لا تعيدني للمصباح أرجوك 

الأطفال : اسمع من العم مفتاح أرجوك 

الملك : ( بصمت وهدوء تدريجي ) من انتم ؟ سأسمعك رفقا بالأطفال لا أكثر ...

الجد مفتاح : نحن من البصرة ..وهذا مارد المصباح السحري ..طلبنا منه أن يأخذنا إلى السندباد إلا انه اخطأ وأحضرنا إلى قصرك 

لملك : إنكم غريبون بالكلام والملابس وبأعذارك يا هذا ( يصيح ) يا حراس خذوهم 

دعبول : أرجوك يا مولاي دعنا نذهب 

حسن : أمي بانتظاري الآن 

محمود : سيعاقبني مدير المدرسة إن لم أعود الآن 

الملك : سأطلق سراحكم انتم وهم سيسجنون ويجلدون 

الجد مفتاح : ( دون تفكير فقط للخلاص ) عندي تفسير لحلمك يا مولاي( ويصمت لشعوره بالورطة ) 

الملك : تفسير لحلمي ؟

الأطفال : نعم 

دعبول : فجدي مفتاح حكيم زمانه 

حسن : يقرأ كثيراً

محمود : تأتيه الناس من كل مكان ليجد لها حلول 

المارد : ( إلى الجد مفتاح ) هل حقا عندك تفسير لحلم الملك 

الجد مفتاح :( شارد الذهن ) أي حلم ؟

الملك : أنت قلت لدي تفسير هل تراجعت ( يصيح ) ياحراس ...

الجد مفتاح: ( يقاطعه ) نعم ..نعم ..عندي تفسير للحلم.

الملك : هيا قل لي ما تفسيرك لما ورد في الحلم .

الجد مفتاح : حدثني عن الحلم بالتفصيل .

الملك : رأيت في المنام إني اغرق واختنق وأنا أصيح النجدة ..النجدة وإذ بيد لم أرى صاحبها تمتد وتخرجني من البحر وتترك بيدي رسالة فتحتها في المنام وجدت فيها عبارة ( يموت صاحبه وهو لا يموت ) .

الجد مفتاح : ( يفكر بخوف ) هل تتركتني الليلة لأبحث في معنى الحلم وغدا صباحا أعطيك الجواب 

الملك : هذا عذر كي تهرب 

الجد مفتاح : علمني اسلافي حينما أقول أنفذ ولا اهرب من أي شيء.

الملك : حسناً سأتركك الليلة وغدا أريد الجواب وإلا فالسجن والجلد مصيركم ( يخرج ) .

الجد مفتاح : حسناً 

المارد : أننا في ورطة 

الجد مفتاح : ( يضربه ) أنت من ورطتنا أيها المارد الكسول

المارد : إني جائع ..جائع ..

دعبول : يا جد 

الجد مفتاح : نعم يادعبول 

دعبول : تعال لنهرب 

الأطفال : على المارد أن يعيدنا إلى ديارنا 

الجد مفتاح : لا 

الجميع : ماذا ؟

الجد مفتاح : لن نعود ..أو نهرب 

المارد : علينا أن نهرب قبل أن نجلد يا جد 

الجد مفتاح : لا لن نهرب 

الجميع : لماذا ؟

الجد مفتاح : إن الرجل كلمة ..وأنا أعطيت للملك كلمة بأن أجد تفسيرا لرؤياه .

الجميع : يا ويلتنا ..هلكنا 

الجد مفتاح : لن نهلك بأذن الله 

الجميع : والعمل يا جد 

الجد مفتاح : الم يعلموكم في مادة التربية الإسلامية إن الإنسان يلوذ للصلاة أو الدعاء إن مر بمصيبة أو مشكلة؟ .

الجميع : نعم تعلمنا 

دعبول : وماذا سيفعل الله لنا يا جد ؟

الجد مفتاح : إن الله بيده مفاتيح الكون..فمن استعان بغير الله ذل يا بني. 

 ( يرفعون أيديهم بالدعاء )

الجميع : يا رب ...يا ارحم الراحمين ..ارحمنا وأنقذنا مما نحن به يا رررررب ( دعبول يخرج مسبحة من طين كربلاء فينتبه لها الجد ويلتقطها منه ).

الجد مفتاح : ( يأخذ المسبحة من دعبول ) وجدتها 

دعبول : إنها مسبحتي يا جد 

المارد : هل سرقت منك هذه المسبحة أيضا يا جد 

الأطفال : الم نقل لك لا تسرق يادعبول 

دعبول : كفى ....أنا لم اسرق شيء

الجد مفتاح : ( وهو شارد مع المسبحة ) وجدتها ..وجدتها 

الجميع : ماذا وجدت ؟

الجد مفتاح : تفسير الحلم 

الجميع : وما هو ؟

الجد مفتاح: ( يشير للمسبحة ) هذه .

الجميع : مسبحة !!!!!

الجد مفتاح : نعم أنها الحل 

المارد : هلكنا والله ولا نجد آكل بعد اليوم 

الأطفال : ( يحدثون فوضى خوف ) علينا أن نهرب ..... علينا أن نهرب..... علينا أن نهرب..... علينا أن نهرب.

الجد مفتاح : ( بصوت عال ) لن نهرب (صمت) نعم لن نهرب ..فالحل وجدته ولا خوف بعد الآن ..( إلى دعبول ) من أين لك هذه المسبحة يادعبول ؟

دعبول : أهداني إياها معلم التربية الإسلامية 

الاطفال : ( بحسد ) اها ..علاقتكم جيده لهذا يهديك الهدايا .

دعبول : بلا حسد ...فقد أهداني مسبحته لأنني أجبت على سؤاله وانتم لم تجيبوا عليه.

الأطفال : كان سؤاله صعباً جداً

المارد : انتم كسالى وابتليت بكم 

الجد مفتاح : وما هو السؤال ؟

دعبول : هو قال من ما هو الصراط المستقيم الذي ذكر في سورة الفاتحة .

الجد مفتاح : وما كان جوابك ؟

دعبول : قلت له هو طريق الحق ..فأهداني مسبحته التي في جيبه .

الجد مفتاح : وهل تعرف من أي شي مصنوعة هذه المسبحة ؟

دعبول : قال لي أنها من تراب كربلاء

المارد : عود ليش 

الجد مفتاح : وهذا هو تفسير حلم المالك 

الجميع : لم نفهم 

الجد مفتاح : علينا الآن أن نخلد للنوم ونستعد غدا للقاء الملك ..غدا سيكون يوم طويل ومتعب جدا.

المارد : اني جائع ..جائع .

الجد مفتاح :( يصيح به ) هيا ..هيا ..نذهب للنوم 

( يخرجون ) 

إظلام

 

 

 

الفصل الثاني 

المشهد الأول

 

المنظر : باحة العرش - دخول الملك وحاجبه 

الملك : لم استطع النوم طوال الليل ..

الحاجب: حتماً سنجد تفسيرا للحلم يا جلالة الملك

الملك : أتمنى ذلك ..أتمنى ذلك ( يستدرك) اها ...كان بالأمس لدينا ضيوف 

الحاجب : نعم يا جلالة الملك

الملك: وأظنهم قالوا أمهلنا وقتاً لنجد تفسيرا للحلم 

الحاجب : نعم جلالتك ..وأنت أمهلتهم من عطفك حتى اليوم وان لم يأتوك بالجواب سيسجنون

الملك : حسنا ً ...حسناً ..وأين هم الآن ؟

الحاجب : أنهم في الخارج ينتظرون الأذن منك بالدخول .

الملك : ( باستغراب) معهم مارد المصباح السحري ولم يهربوا!!؟؟

الحاجب: نعم يا جلالة الملك ..لم يهربوا 

الملك : أمرهم جدٌ عجيب !!

الحاجب : استرقنا السمع عليهم ليلا خوفا من أن يهربوا إلا أننا سمعنا الجد يرفض الهروب على الرغم من إنهم طالبوه بذلك .

الملك: اها ...وما السبب ؟

الحاجب : كان يقول لهم الرجل كلمة و أنا أعطيت كلمة 

الملك : عجيب ..أي خلق يحمل هذا الجد ..كان باستطاعته الهروب والخلاص من الحلم والسجن معا ولكنه رفض !!!! أي خلق يحمل هذا الجد ؟

الحاجب : وبماذا تأمر جلالتك ؟

الملك : نادهم بالدخول ... 

الحاجب: ( يصيح ) أيها الحراس دعوهم يدخلون .

( يدخل الجد مفتاح والأطفال والمارد )

الجد مفتاح : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

الملك : ( باستغراب) سلاما عليكم .

الحاجب : ما هكذا تلقى التحايا على الملوك يا هذا

الملك : دعهم ..فلربما عالمهم غير عالمنا ...( للجد مفتاح ) هل وجدت تفسيرا للحلم .

( إرباك وخوف بين صفوف الأطفال والمارد والجد يقف بثقة).

الحاجب : ما بالكم يا أطفال ؟

الملك : الكتاب واضح من عنوانه ..لا حل ولا تفسير ( يصيح ) يا حراس ..يا حراس .

الجد مفتاح : جلالة الملك

الملك : قل ما لديك أو اذهب للسجن 

الجد مفتاح : إن تفسير الحلم عندي 

الملك : ( باستغراب مع الحاجب ) وجد تفسيراً للحلم!! 

الحاجب : إياك أن تتلاعب بالوقت فالسجن مصيرك أن لم يكن لديك تفسير لحلم جلالته .

الجد مفتاح : تفسير الحلم معي .

الملك : وما هو تفسيرك للحلم .

الجد مفتاح : ( يخرج المسبحة من جيبه ) هذا هو تفسير الحلم .

الملك : ( ينظر للحاجب ويضحك بشكل هستري ) التفسير هههههههههههه التفسير ههههههههه انه يقول هذا التفسير هههههههه

الجد مفتاح : نعم هذا وهو التفسير لحلم جلالتك 

الملك : ( بعصبيه ) عن أي تفسير تتحدث( بعصبية اكبر وهو يتوجه للجد ويمسك المسبحة بيده وهو يتلمسها) تفسير حلمي قلادة مصنوعة من التراب !

( إرباك وخوف بين صفوف الأطفال والمارد والجد يقف بثقة).

دعبول : ( للمارد والأطفال) هيا ..نهرب 

الأطفال : هيا ..هيا 

الجد مفتاح : ( يصيح بالأطفال ) لن نهرب ...هذا هو تفسير الحلم .

الحاجب : انك سخرت من جلالته ولابد أن تجلد 

الملك : هل أنت تمزح أم انك مجنون ؟؟ آي تفسير في قلادة من تراب ؟

الجد مفتاح : لو لم يكن هذا التراب مقدس لما صنعوا منه هذه المسبحة .....

( صمت)

الملك : ( باستغراب وحيره ) مسبحة ؟

الجد مفتاح : نعم إنها ليست قلادة بل مسبحة نسبح فيها لله عند الصلاة .

الملك : ولماذا من التراب ؟لماذا لم تكن من الأحجار الثمينة أو الماس ؟

الجد مفتاح : إن هذا التراب أغلى من كل ما ذكرت .

الحاجب : يا جلالة الملك انه مجنون ..كيف يكون التراب أغلى من الأحجار الثمينة والماس؟

الملك : ( للحاجب) دعه يكمل ما لديه ..( للجد مفتاح ) أكمل 

الجد مفتاح : سيكمل لك الأطفال قصة هذا التراب 

الملك : ( للأطفال ) قولوا ما عندكم 

دعبول : إن هذا التراب هو من تراب كربلاء 

حسن : قتل فيها حفيد النبي 

محمود : مات من اجل إصلاح الدين والناس

الجد مفتاح : هو الحسين بن علي بن ابي طالب وفاطمة الزهراء ( عليهم الصلاة والسلام ) بنت خاتم الرسالات السماوية محمد (صل الله عليه وسلم ) والذي خلد حتى بعد موته لأنه أراد أن يصلح فقتل من اجل ذلك.

الملك : ومن يجرؤ على قتل حفيد نبي ؟

الجد مفتاح : هؤلاء من قال الله تعالى عنهم ..بسم الله الرحمن الرحيم (خَتَمَ اللَّهُ عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ وَعَلَىٰ سَمْعِهِمْ ۖ وَعَلَىٰ أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ) صدق الله العلي العظيم .

الملك : هل هذا يعني لابد أن أموت كي اخلد ؟

الجد مفتاح : لا بل افعل الخير مع رعيتك تكون خالدا فيهم ..

الملك : لم افهم ؟

الجد مفتاح : الخلود أما موت من اجل قضية ...أو فعل الخير في الرعية .

الملك : ( بتأمل) وهل بقي شيء منه ؟

الجد مفتاح : بقيت كربلاء 

الملك : شوقتموني لها   

الجد مفتاح : ( للمارد ) أيها المارد الكسول هذه المرة تشجع وخذنا نحن وجلالة الملك إلى كربلاء المقدسة .

المارد : هيا ..صعدوا 

يصعدون ويبقى المارد يتمتم فيعلوا المسرح دخان

إظلام

تبث شاشة عرض في عمق المسرح مادة فليمه للملك والجد مفتاح والأطفال والمارد وهم بين الحرمين والملك مستغربا الحشود الزائرة

 

 

المشهد الثاني 

المنظر : باحة العرش قبلها دخان يضاء المسرح يظهر الكل وكأنهم عائدين من الرحلة 

الملك: يا لله ...كم هي جميلة 

الجد مفتاح : كانت صحراء قاحلة 

دعبول : أصبحت جنة بفضله 

حسن : يزورها سنويا الملايين من الحشود 

محمود : من كل دول العالم 

الملك : ذلك كله لأنه مات على حق كي يخلد 

الجد مفتاح : وأنت إن أردت أن تخلد فافعل الخير 

الملك : ( ينادي) أيها الحاجب ... أيها الحاجب

الحاجب : سمعاً وطاعة يا مولاي

الملك : اذهب وأطلق سراح كل السجناء ...وأوقف كل العقوبات ومصادرة الأراضي والأموال ..وأعد للناس حقوقها ..واغني الفقير وأعطي اليتيم حقه ..لا أريد أحدا يظلم بعد اليوم في مملكتي أو ينام وهو جائع .

الجميع : احسنت يامولاي

الجد مفتاح : أما نحن فسنعود من حيث أتينا 

الملك : ( يستدرك ) لماذا لم تهرب ليلتها ؟

الجد مفتاح : هو من علمنا إن شرف الرجل كلمة ..وشرف الله كلمة ..

الملك : إذن لا تغادروا الليلة فسنقيم لكم حفلاً وغدا عودوا لدياركم .

الجد مفتاح : ( للأطفال ) وانتم هل ستسرقون وتكذبون مرة أخرى .

الأطفال : اعذرنا يا جد ..فلن نفعلها مرة أخرى.

الجد مفتاح : والسبب ؟

الأطفال :( بفرح وحزم) لان النجاة في الصدق..وشرف الرجل ...كلمة.   

الجد مفتاح : والآن ماذا ننشد للناس .

الأطفال : (ينشدون والكل ينشد) :

فلننشد يا كل الناس

للسر الساكن في النهر

لأكف تنبض احساس

ووفاءا يسطع من قمر

ولنحمل باقات الياس

ونشد رحالا للسفر

للطف نحيي الأقداس

ونسير سراعا في الأثر

الكلمة ..عهد وقياس

وخلودا فيها للبشر

 

النهاية 

 

ملاحظة اولى :

 نشيد الختام للشاعر خضير الحسني


ملاحظة ثانية :

لا يجوز إخراج هذا النص او الاقتباس منه او توليفه او اعداده من قبل أي مخرج دون موافقة المؤلف


عدي المختار


التعليقات




5000