..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الى انظار وزيرة البيئة على خلفية ورشة عمل" تحاور"

شبعاد جبار

جميل جدا ان تقام مثل هذه الورش والحوارات  وان يكثر عددها ليشمل المحافظات والمدن ..ولايشترط بالتاكيد  ان تديرها كلها   وزيرة البيئة لانشغالها ومسؤولياتها الكبيرة   وخصوصا وانها مسؤولة عن وزارتين اثنتين ,اذ يكفي ان توعز وتشجع على القيام بها  الى ذوي الخبرة والاختصاص ممن يتواجدون في العراق .

ولطالما اشرنا  الى اهمية الاعلام العلمي الذي ليس بالضرورة ان يكون مكتوبا على ورق مجلة علمية ..أويقرأ بصحيفة رسمية أو على موقع الكتروني.. لعلمنا الاكيد بان شريحة كبيرة من المجتمع وخصوصا النساء  لا تتصفح الجرائد وليس لديها عادة شراء المجلات العلمية..كما ان ليس كل الناس من  يكون لديه القدرة على الوصول الى الانترنت  وخصوصا النساء ..وحتما ليس هناك الكثيرين ممن ييلقون بالا الى البرامج العلمية البحتة التي تعرض في التلفاز .. بل يفضلون البرامج المسلية   لذا يجب التوجيه  والعمل على ابتكار وسائل اخرى تزيد من اهتمام مواطنينا بهذه المعلومات التي لها مساس مباشر بحياتهم ومحيطهم الذي يعيشون فيه.  وقد اكتشفت الدول الاخرى ذلك ومنها بعض الدول العربية , فاصبحت تحشر المعلومة العلمية ضمن برامجها المسلية وتلقيها بشكل ممتع ومسل وحتى ساخر.

 ان التوعية البيئية يمكن ان تاخذ اشكالا اخرى لابل يجب ان تدخل في كل صنوف الاعلام وقنواته المختلفة مرئية كانت ام مسموعة ام مقروءة  ..  كندوات وحوارات وورش عمل ومؤتمرات وبرامج تلفزيونية وزيارات ميدانية وافلام وثائقية وحتى معارض فنية  وعروض مسرحية  .. لكي نستطيع من خلالها الوصول الى كل شرائح المجتمع وليس فقط المرأة  , كما اننا بهذا التنويع نكون قد قمنا بارسال المعلومة بطرق شيقة يتماشى مع رغبات وهوايات الناس المتضاربة الاهواء  ..وبطرق غير جافة ولامركزة .

ويقع على وازرة البيئة ,باعتبارها جهة حكومية مسؤولة عن الوعي البيئي , العبء الاكبر في استنباط الاساليب التي يتم بها توجيه المنظمات المدنية والمواطنين وقبل هؤلاء كلهم المؤسسات الحكومية  الاخرى  من اجل التفاعل مع المشاريع البيئية وكل المشاريع الاخرى ان كان هدفنا النهائي هو التنمية المستدامة التي يجب قبلا  ان تعرف الى الجمهور كله وليس فقط للمراة ..اذ كيف يمكن ان تعي المراة دورها في التنمية المستدامة وهي تجهل ماذا يعني بالاساس هذا المصطلح.

ماتمناه من وزارة البيئة  ان تعمل بكل جهدها, لا ان تدعوفقط,  من اجل ان تدخل البيئة بقوة في المناهج الدراسية كلها ..(وعلى فكرة المناهج الدراسية ليس بالضرورة ان يكون كتاب مدرسي وانما ممكن ان نبدا ذلك بزيارات الى المكتبة وتوجيه الطلاب الى قراءة الكتب والمجلات العلمية..او ان تكون بشكل زيارات مدرسية الى حديقة عامة تشرح فيها دور الشجرة  وفرصة لشرح التغيرات المناخية واستغلال حرارة الجو في ذلك ..او زيارة حديقة حيوان لنعرفهم مامعنى التنوع البايولوجي الذ يجهله الكثيرون رغم اننا وقعنا اتفاقية عالمية بذلك ..او ندوة صغيرة ..او زيارة مؤسسة مدنية تعنى بالبيئة  .. وعلى وزارة التربية ان تستجيب ولابد لطريقة التدريس التي ننتهجها من التغيير  ولابد لنا ان نبتعد عن تقنية الحشو والحفظ دون الفهم .. )كما انهمن المفروض ان يكون هناك تعاون وعمل جماعي بين الوزارات المختلفة  ..فالعمل الفردي لاينجح غالبا ..ومعروف جدا ان للبيئة ارتباطات وعمل مشترك بين وزارات عديدة كالصحة, والتربية, والاعلام وحتى وزارة التخطيط من اجل التخطيط لمشاريع تضمن التنمية المستدامة ..فالكثير منا  لايعرف مامعنى التنمية المستدامة ويقع على الاعلام والتربية مسؤولية هذا التقصير وقبلهم وزارة البيئة لانها لم تضغط بهذا الاتجاه من اجل يتعلم المواطن مامعنى ان تستمر عجلة التطور الى الامام مع الاخذ بنظر الاعتبار عدم استنفاذ الموارد الاولية والثروات لحفظ حق الاجيال القادمة في هذه الثروات وكذلك حفظ حقهم في ان يعيشوا في بيئة نظيفة صحية وهواء غير ملوث..اذ ان الاهتمام بالبيئة والدعوة الى استعمال بدائل الطاقة لايعني بالتاكيد الدعوة الى وقف عجلة التطور والتنمية  وانما هو الدعوة الى عدم  استنفاذ الموارد الطبيعية والثروات التي هي ايضا من حق الاجيال القادمة  والدعوة الى تحمل مسؤلية الجيل الحالي في تسليم البيئة نظيفة معافاة  الى الجيل الذي يليه  مع استمرار عجلة التطور والتقدم والبحث العلمي الى الامام .

ومادمتم تتحدثون سيدتي عن مشاريع مهمة منها اعادة الفرز واعادة استعمال النفايات او اعادة تصنيعها او استخلاصها وهذا ماعنته السيدة الوزيرة بالثري ار او الراءات الثلاث اود ان اقول شيئا مهما  في هذا الخصوص وهو ان السويد وبخبرتها الطويلة التي تعدت العشرين سنة في مجال الفرز  فانهم مازالوا لحد الان مستمرين في عملية التوعية بهذا المجال  ويبتكرون الوسائل المختلفة في سبيل ايصال المعلومات البيئية  الى المواطنين تصل الى حد وضع جائزة لاحسن منطقة تتم فيها عملية الفرز ..اضافة الى عمل سفرات وزيارات ميدانية الى محطات اعادة تدوير النفايات  لمختلف شرائح المجتمع  وتقوم بها مؤسسات وشركات مختلفة ابتداءا من المدارس وليس انتهاءا بشركات السكن الخاصة .. وهم ماوصلوا الى ماوصلوا عليه في هذا المجال لولا ايمانهم بانه اذا ما  اريد  لمشروع ان ينجح  لابد ان تسبقه وتتزامن معه وتستمر بعده توعية شعبية ومكثفة لهذا المشروع..فان نويتم باذن الله  على هذا المشروع(فرز النفايات وتدويرها)  لابد ان تبدأ الوزارة منذ الان  بوضع خطة اعلامية شاملة وحملة واسعة تسنفر فيها كل الطاقات والابداعات من اجل انجاح المشروع الذي  ان كتب له النجاح ستكون القمامة عندنا  مصدرا من مصادر الطاقة وستشكل   موادا اولية لصناعات كثيرة اساستها موجودة في العراق وسوقها موجود ايضا  كما انها ستساهم مساهمة فعالة  في تقليل من عمالة الاطفال واستغلالهم في عملية الفرز الغير صحية التي تدار الان من قبل سماسرة يستغلون الاطفال لهذا الغرض ويدفعون بهم الى البحث في القمامة بشكل يسئ الى الاطفال ويؤثر على صحتهم  ومستقبلهم..

كما اني اضع تحت انظار الوزيرة هذا الرابط  الذي يحوي على دراسة في هذا الخصوص نشرت قبل ثلاث سنوات ..اتمنى ان تكون فيها بعض الافكار المفيدة.

 

 

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=53809

 

شبعاد جبار


التعليقات

الاسم: شبعاد جبار
التاريخ: 24/11/2008 22:14:16
شكرا لكل الاصدقاء

الاخ رعد لو كانت لدينا قوانين بيئية لاجبرت وزارة البيئة على ان تنظف خلفها او تدفع غرامة..الغريب ايضا ان وزارة البيئة من واجبها ملاحقة المخالفين

الاسم: رعد هاني
التاريخ: 24/11/2008 16:30:41
من المفارقات الغريبة .. تقع وزارة البيئة ببغداد وتحديدا بشارع العرصات , انتقل مقر الوزارة من مكان في احد الفروع المطلة على الشارع المذكور الى الى فرع مجاور مطل على نفس الشارع مخلفاالموقع القديم اوساخا وبرك من مادة الكاز المستخدمة لتشغيل مولدات الوزارة وانا يوميا امر من الموقع الجديد وامام باب الوزارة بركه كبيرة من المياه الاسنه.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 18/11/2008 09:56:32
الحبيبة شبعاد الغالية

هذا دور المرأة العراقية الحق لكن غاليتي
اتمنى ان يكون له صدى لدى المسؤولين
ولعل الرجاء لا يذهب سدى مثل كل رجاءاتنا


يدي بيدك وبيد كل حر وحريص علىبلده

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 17/11/2008 16:07:14
الغالية شبعاد تحياتي

سنبقى على ذات الطريق معك حتى النهاية ولدينا برامج ربما ستكشف عن نفسها في قابل الايام...احيك على متابعتك هذه وعلى مثابرتك بأتجاه هذا الطريق.. دمت لنا مرشدة

مع ارق المنى

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 17/11/2008 15:39:04
الاخت العزيزة شبعاد
محنتنا انهم لايسمعون
والسبب سيدتي
مايحدث في النصف الاخر من الكون لايتطابق والشروط التي يبحث عنها المسؤول العراقي
فالاختراعات المحلية كاملة المواصفات
هي التي تعيد البلد الى عصور النور قبل 500 سنة ضوئية
شكرا سيدتي

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 17/11/2008 11:46:46
اهلا ابالصديقة والاخت شبعاد .عزيزتي كما اوضحت في موضوع نشرته وبعثته الى مركز النور ايضا لكنه لحدالان لم ينشر بالرغم من الاهمية التي نحن في اطار العمل عليها وهي تأسيس جمعية اصدقاء الشجرة .شرحت فيه كيف انني التقيت السيدة الوزيرة واطلعتها على كل الاهداف والغاية من تأسيس الجمعية وكيف نحن نفقتر الى التعاون معنا من المسؤولين..كذلك اطلعتها على الاهمية التي يجب ان تناط بكل انسان يحرص على حفظ بيئته من التصحر والاضرار الناتجة عنه ..وقلت ان ثالوث الموت هومن التلوث البيئي.واقصد الهواء.والماء .والغذاء.وبعدها كتبت في انتظار الرد وانا انتظر عسى ولعل ان يتأخذ اجراء بشأننا .وبعدها ايضا احاول الوصول الى مسؤول اخر عسى ان تكون حياة لمن ننادي لاننا لانعمل لانفسنا نحن كلنا بجوارحنا الى العراق واهل العراق اتمنى ان تأخذ مصلحة البلدوالمواطن بعين الاعتبار..ودمتي.




5000