..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


10 قصص قصيرة جدا ـ متوالية سردية

إشبيليا الجبوري

ـ 1 ـ 

العراق جسد من دجلة٬ مهداة قصائده إلى سومر. لا أدري٬ كيف أقيمت جنائز اللحظة حاجز نداء جدي!  تعلمت كتابة أشعارهولدرن في برلين ولايبزك من المقهى باريسي. وأتابع: أن جدي السومري تعمد أن يجعل زقورته حاجزا في عبوره المتوسط٬ وأخذ يبني ويمدد سلامه بالحب بين الجامع والكنيسة٬ أرض السواد٬ شارع لدجلة٬ حكمة المقهى الراسخة٬ يكتظ بالرمان٬ وأقرب محبرة فوق طاولة تتأرجح. 

ـ 2 ـ 

= من الماء "إستكان" الشاي القاني ٬ دم عشتار. أن حقل الحنطة والشعير قوي٬  سعف النخل فوق دجلة قوي٬ والعشق يغلغل في العشب وسطوح المنازل صيفا بالحكاية٬ أرض السواد خلابة٬ دمها دجلة الأخضر والماء٬ وما يجعل الأنبعاث ما يفصل تموز٬ يتصل بالازل المطلق...اشتقت إلى بيت جدي بضاحية حوض الرافدين الأخضر تماما٬ أعني خيمتي في ساحة التحرير٬ واشتقت إلى ركني في خيمة (حميدة) تعجن٬ و( أم قاسم) عند تنورها والخبز الحار صباحا.

ـ 3 ـ

= حيث الطيور البرية٬ تمايل شهريار عند الفجر٬ وما زال في ساحة التحرير. طبعا٬ التوكتوك  سيخفف نبضات وطءا الجروح موعدنا في البرزخ بين  ضفني دجلة والفرات٬ بين الجامع والكنيسة٬ وبين المسرح وشارع المتنبي٬ وسف أتمتم في السر٬ صلاة شكر واضحة للخالق بما جاءنا فيه التوكتوك لساحة التحرير ... 

...................

...................

...................

ـ 4 ـ

= من أنا في أرض السواد؟ هل أنا حقا من أقول عن نفسي من أنا٬ أم ثمة آخر من يقولني عن نفسي من أنا؟ وهل أنا كل ما يجب أن أكون؟ أنا أحلم في أعماق النهر٬ أصنع التوكتوك. أ... أتحدي أسئلتي الثلاثة تبرق في ساحة التحرير اجاباتها.!

ـ 5 ـ

= ارافق التوكتوك في ساحة التحرير٬ أركض وراء اسئلتي٬ للسعي والوحدة في الأسرة والمجتمع والأمة٬ قد نذكر أن الهوية تبنى مسجدها الجامع ذا الرافدين إجابة أسئلتي الثلاثة٬ هنا ...

ـ 6 ـ

= ليس دجلة بعيدا لتعريفنا بأنفسنا٬ وفي تسمية أنفسنا٬ وما خلق لأنفسنا في التحدث عن أنفسنا٬ لكن ليس دجلة قريبا.

ـ 7 ـ 

دجلة والفرات وتنوع حمضيات فواكهه٬ والوان تمور نخيله٬ حرة٬ قد أطعمتنا لبناء والحفاظ على مجتمعنا معا٬ وجعل مشكلة أخينا وأختنا من أهم المشكلات لدينا٬ وحلها٬ لكن الأسماك الحرة٬ أرض السواد الحرة٬ قد طمعت بأسمها أور وبابل ومملكة شبعاد٬ وعلى ظهر التوكتوك تجوب بنا طعم ساحة التحرير.

ـ 8 ـ

-= أهل وادي الرافدين٬ نسوته تحت غطاء الرأس الشرقي الأسود٬ ورجاله تحت الكوفية العربية٬ معا٬ وأسواق بلدة ساحة التحرير٬ ينهضون كل صباح لبناء وصيانة المتاجر الخاصة بنا٬ والخيم لإطعامنا٬ ومفارز الطبابة وغيرها من شراكة الجهود والأرواح٬ تحافظ على فوائد أرباحنا منها معا.

ـ 9 ـ

= والمحتسب... لهذا السعي لجعل مهن الناس جماعية٬ متماسكة البناء وتطور الجماعات والافراد من أجل استعادة العبور يسيرة فوق الجسور والشوارع المتقاطعة الاتجا وتحقيق الاتجاهات المتعاكسة في السير استعادة لعظمتهم التقليدية٬ آمنة الليل على هذا الشاطيء من أحجار دجلة والفرات٬ يهبط ارواح ارض السواد تمر الملاءات بالطعم الطيب٬ يتسع لها لون أو رفرفة التوكتوك تحت جدارية جواد سليم.

ـ 10 ـ

= قد يصل قادة التوكتوك الآن إلى ساحة التحرير (قصر شهرزاد وشهريار)٬ بين بخور وقناديل٬ وألواح سومرية كانت تخضب؛ لاجل أن نفعل دائما قدر المستطاع٬ بالطريقة التي يمكننا القيام بها٬ من أجل إرادة تترك مجتمعنا؛ أكثر جمالا؛ وحيوية٬ ونضجا٬ ومفيدا مما ورثناه. ولتنبعث القارورة كالجوري في تآملات المعتزلة٬ والنوافير كاللوتس من قاع الحسن البصري في أعذب الكلام٬ وأنا مع السياب ونازك الملائكة في المقهى أقرأ وأكتب٬ أتعلم من جديد مع أشياخي الخير المعتزلي والكلامي في الخلوة؛ هذا السواد طويل من خصوبة أرض الرافدين٬ حتى أنضح مكتنزة معرفة  الأسرار والحب٬ ومنتظر التوكتوك ينقلني إلى شهرزاد وشهريار في ساحة التحرير من جديد...

 








إشبيليا الجبوري


التعليقات




5000