..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عيد الظهور الإلهي{ الغطاس }

يوسف جريس شحادة

الإنجيل من بشارة القديس متى 17 _13 :3


" نؤمن لنعرف ونعرف لنؤمن". أسئلة كثيرة تتبادر لذهن كل إنسان في كل سنة بعيد الظهور  الإلهي،وللأسف قلّة قليلة من الخوارنة تشرح النص المكتوب،كنص مقدس من الناحية اللاهوتية العقائدية.من بين هذه الأسئلة:لماذا نهر الأردن؟ وعلاقة الصحراء؟ ويوحنا هل معموديته هي للتوبة؟ ام لغفران الخطيئة الجدّية_الاصلية _ عصيان الله؟واعتماد الرب لماذا وهو بغير خطيئة؟ والكثير من علامات الاستفهام.


" في ذلك الزمان أتى يسوع من الجليل إلى الأردن إلى يوحنا ليعتمد منه. فكان يوحنا يمانعه قائلا أنا المحتاج ان اعتمد منك وأنت تأتي اليَّ. فأجابه يسوع قائلا دعِ الآن فهكذا ينبغي ان نُتم كل بر حينئذ تركه. فلما اعتمد يسوع صعد للوقت من الماء، فانفتحت له السموات ورأى روح الله نازلا مثل حمامة وحالاًّ عليه. وإذا صوت من السماء قائلا. هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت".


+13 في ذلك الزمان أتى يسوع من الجليل إلى الأردن إلى يوحنا ليعتمد منه.


= عن أي زمان يتحدث البشير هنا؟من مبدأ :ما من كلمة واحدة دون معنى في الإنجيل.


= من الجليل :أي جليل؟ قارن مع مرقس؟


= إلى الأردن إلى يوحنا: لماذا إلى الأردن وليس بمكان آخر؟


= ليعتمد منه: هذا هو الغرض من مجيئه.أتى ليعتمد أي معمودية ؟وهل المسيح الرب بحاجة للمعمودية؟وهو منزه عن كل خطيئة؟


+ 14 فكان يوحنا يمانعه قائلا أنا المحتاج ان اعتمد منك وأنت تأتي اليَّ


=يمانعه: هل ذكر "يمانعه "الازائيين؟لماذا؟ وممانعة يوحنا تشير إلى ماذا؟


=أنا محتاج:علام تدل وترمز لمكانة يوحنا؟


=وأنت تأتي إلي؟ كيف يأتي المسيح ليعتمد؟


+15 فأجابه يسوع قائلا دعِ الآن فهكذا ينبغي أن نُتم كل بر حينئذ تركه.


= دع الآن: ما القصد؟ أي كما نقول بالعامية" حلّ عنّي"؟ " والآن" لماذا الآن وليس بعد قليل؟ مثلا؟


=هكذا ينبغي: ما ينبغي؟ وبمن ؟ وما العلاقة بينهما بين يسوع ويوحنا والله؟


 =أن نتمّم: نتمم ماذا؟ هل في اليهودية معمودية؟ مقارنة مع سفر الخروج؟ وهل هذه مطاليب الناموس الموسوي؟


= كلّ برّ: هل كلمة " بر" في الإنجيل المقدس لها نفس المعنى؟ هل عند متى مثل رسالة كورنثوس الثانية مثلا؟ أو كما جاء في رومية ؟


=حينئذ تركه: هل أمسك به؟ ما مفاد كلمة " تركه" قارن مع العهد القدم للكلمة؟


  +16 فلما اعتمد يسوع صعد للوقت من الماء، فانفتحت له السموات ورأى روح الله نازلا مثل حمامة وحالاًّ عليه.


=فلما اعتمد: " لم تفيد "؟ وماذا يقول لوقا بهذا السياق؟ لماذا أضاف ما أضاف؟


= صعد للوقت من الماء: هل هذا دليل على الغطس؟ وهل قولنا " صعد الرب من الجليل"أي في الداخل غارق؟


= فانفتحت له السموات: انفتحت أو" انشقت " كما يقول مرقس ؟لماذا استخدم مرقس "انشقت ""ما دلالة الكلمة؟ من الناحية العقائدية اللاهوتية؟ وما الفرق بين انشق وانفتح؟


+ ورأى.من الذي رأى؟ لماذا وكيف لنا أن نعلم؟


=نازلا مثل حمامة: هل حمامة جسمية ملموسة أم حسية؟ لماذا على هيئة حمامة؟ وليس بطائر آخر مثلا؟ ليس المقصود للسلام؟ ورمز الحمامة؟بل نحن في نص ديني لاهوتي عقائدي؟أي نرجع لنقارن بالعهد القديم وربط الحدث بالمفهوم المسيحي.


=وحالا عليه:ما تدل هذه العبارة؟


+17 وإذا صوت من السماء قائلا. هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت.


= صوت من السماء: ما هذا الصوت ؟هل تجلي؟أم حقيقي؟


= قائلا هذا هو ابني :ما علاقة سفر المزامير واللقب "ابني"؟


=الحبيب: رمز "الحبيب" ؟ مقارنة مع نص يوحنا البشير؟


=الذي به سررت: أين وردت العبارة في اشعياء؟


يتحدث القديس اوغسطينوس عن ظهور الثالوث القدوس في العماد، قائلا:" .............


ويقول القديس جيروم:" .......................


"أكثروا من عمل الرب كل حين"


" ملعون ابن ملعون كل من ضل عن وصاياك يا رب من الاكليروس"


 

يوسف جريس شحادة


التعليقات




5000