..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ماذا بعد الشفق ؟

فؤاد ناجيمي

يعبرون حبي، كما يعبرون شحاذا  

طردته الطريق، ولأني لا أعرف  

لغة البدو بعد النبيذ، ولا كلام القيظ  

للسراب، أمشي ملئ صخرة، أرى 

الأيادي من حولي هاوية، وأقرأ 

وجهي، لعلي أعثر عليَّ خلف غبار

ليس لي، كم تشتد فيَّ الأقنعة، كنت

أهذي، لم يكتمل يقيني الحتمي كي 

أعلن الضحية، وأخبر عما سيحدث 

لغيمة وقعت تحت صحراء تؤلم الماء، 

وهم يمرون على خطاي البطيئة نحو 

بدايتي، كن ما شئت فلن، وانتحل 

ما شئت من صور النحيب نحن 

لا نصدق مَن لا يشبهنا وقل يأسك 

على عجل، فلا وقت لدينا، قالوا 

وتركوا جدارا بيني وبين قلبي

***

لغتي بريئة من دم الخطابة، ومن

بكائية ليالي الرماد، أنا الواقعيُّ 

الذي يأبى النهارُ أن يضيء حلما

كان يراودني أحرس خيالي من 

العتمة، وأنصت إلى جهة الشرق 

لم يبق شيء غير هذا الخريف، 

يابسة أرضنا يائسة، لا دور لنا 

هنا سوى النايات، نودع النخيل،

ونسأل النار عن مصيره بعدنا، 

للآلهة ما تشتهي من عاشقات

يخن الجنود، وهم بين الخُوذات

وألم الذكريات قرابينا، وهدايا 

منسية في حقيبة الحرب، كم من 

موت يلزمني لأستريح، ومسافة 

قصيدة تفصلني عن قتلي اليومي، 

عائدا من حانة عشقي يحملني تعبي

***

كأنها تشبهني سرا، تسافر معي في 

زنزانتي نفسي، وتلوح بالعودة للذين 

رحلوا، لو كان لي قمر لرأيت ليلي

حافيا مني بين مرايا المسافات، ولو

كنت قربها ما تركَتْ صورتي فيها

تختفي، وتنأى عني شتاء لا تسعه

المنافي بداخلي، ولدتُ بعد موعدي 

بهزيمة، كانت الفوضى ترتب أيامي 

على مقاس خرافة، وتنثر الماضي 

حول حاضري، ورمتني خارجها، 

وجدت نفسي وحيدا أرتد إلي، ضيقة 

هي السماء، والأرض قد وهبت 

شساعتها لمواكب الملوك، لم أجد غير 

قلب أمي، حيث يؤنسني الله، هاهنا أكبر 

بجواره، لا معبدا يعلمني الموت، ولا

كاهنة تطل من شباك الغيب على نهايتي

ليس حزنا أن أعري ما تخبئين أغنية

ترددها حناجر القتلى، فالغروب لون

عيناي، وما ظلام حبري إلا طربي


فؤاد ناجيمي


التعليقات




5000