.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هذه كُـنـيـتُـهـــــا

حسين حسن التلسيني

لربيــــعِ طلـتـهــــا يَـتَـلَـهَّـفُ الأمَلُ  

ولسحرِ مُـقْـلَـتِـهــا خَدَمــاً غَدا الغَزَلُ  

وتنــامُ بيــنَ خَريــرِ فُؤادهـــا الجُمَلُ 

ولصدرهــا الشُّــعراءُ قَـصـائـــداً غَزَلوا  

وَيُقيمُ بَيـْنَ سُـفوحِ خُدودهــا العَسَـلُ 

وهديلُهـــا مَطرٌ مامَسَّــــهُ الكَسَــــلُ  

بِــرُموشـِهـا قُـزَحُ الألــوانِ يَـكْـتـَحِـلُ  

وعلى غُصُـونِ حَواجِبِهـــا شَدَا الزُّحلُ 

والـمحْـلُ بيـنَ حُقُولِ الشَّعْرِ مُـعْـتـَقَلُ 

والشمسُ فوق بـلادِ النَّبْضِ تَـنْـتـَقـِلُ(*) 

وفي بَيَــاضِ خُطـاهــا الجرحُ يَنْدَمِلُ

وفي ريــاضَ هواهــا يــــولدُ الرَّمَلُ($)

وروحهـــــــــــا فَـرَحٌ للحُـزْنِ لايـَمِـلُ

وواحـــةٌ سَكَـنَـتْـهـا الخيْــلُ والجَمَلُ  

والقُرْطُ في أذُنَيْهـا سَـوْسَـــنٌ ثَـمِـلُ

والعِقْـدُ في وَسَـطِ النهريـــنِ يَكتَـمِلُ


 حَبَّـابَـــةٌ   كصَبَـــاحٍ  تـاجـهُ  الـمُقَـلُ

فيهِ الشَّبابُ سَمَا لاالشيبُ والثِّقَلُ

وعلى شَــواطئ مِقْوَلِـهـا خَبــَـا الزلَلُ

وعلى شـِـــفـاهِ مَحَـافِلِـهــا هَوى الشَّلَلُ

هي نَـحْـلــةٌ رَكَعَتْ لهطولـهـــا العِلَلُ

وفراشَـــــةٌ طَرِبَتْ لحَنـَانـِهـــــا المِلَلُ

هي هَـمْـزَةٌ بـثـيـابِ الوَصْـلِ تَـرْتَـفِلُ

وَرَفيـــفُ أغـنـيــــةٍ للـحُبِّ يَـحْـتـَفِلُ

وهي النســـــيمُ بلاتـأشـــيرةٍ يـَصِـلُ

ورغيـــفُ قافيــــةٍ بالفـقـر يتصـــلُ

وَجبينُهــا شُهُـبٌ ومَدارُهــا القُبَـــلُ

ورموشُهـــــا كبخــورٍ زانَهـــا الخَجَلُ

هي نَخْلـــــةٌ حَمَلَتْ أحلامَ من ذَبـلوا

وعلى كِنَـانَـتِـهـا ماعَرْبَــــــدَ الوَجَـلُ

وأكفهـــــا قَمَرٌ في ضَوْئـــــهِ الجَبَـــلُ

وبـــهِ الظلامُ بكى بَـلْ داسَـهُ الخَبَــلُ 

 

 (*) بــلاد النبــض : هي قلبهــــــــــــا 0

($) الـرمـلُ : من بحـور الشعــر العــربي .

العــــراق / الـمـوصـــــل ( 31 ــ 3 ــ 2009 ) 

 


حسين حسن التلسيني


التعليقات




5000