..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الطغاة لا يقرأون التاريخ

هشام التميمي

عادة نقرأ التاريخ لنستخلص منه العبر والدروس والتاريخ مليء بالعبر ويستحق منا كناس عاديين او كسياسيين ان نتوقف عنده واعتقد ان القادة والسياسيين يجب عليهم ان يتعمقوا في التاريخ لانه استخلاص العبر مهمة بل واحيانا في حالة جهل السياسيين بالتاريخ قد يكلفهم ويكلف شعبهم الكثير من الماسي والخسائر .فمثلا لو قرأ هتلر التاريخ جيدا ما كان جهز جيشا وارسله الى روسيا ( الاتحاد السوفيتي السابق) ليموت هناك بردا ولتكون بداية النهاية لجيشه. فلو قرأ ما قام به نابليون قبله عندما اراد غزو روسيا القيصرية وكيف انه مني بهزيمة نكراء وعندما انسحب من روسيا مزقت جيشه الثلوج والعواصف اربا اربا وكان هذا الغزو وبالا عليه وقد افضا به الى هزيمة نكراء اودت به الى الانكسار والمحاكمة بل والنفي .

الشيء بالشيء يذكر فلو كان صدام حسين احسن معاملة شعبه ولم يقسوعليهم ولم يقتلهم ويعمل فيهم  السيف كان الجيش وقف لى جانبه وقاتل بشراسة عنه ومات على حدود البلد ولم يرضى ان يدخلوا الاميركببن غازيين العراق حيث لم تدم المعركة غير بضع اسابيع واعلن الاميركان انهم يسيطرون على مقاليد الامور جميعا . حيث تخلى عنه جيشيه والقى سلاحه  غير اسفا ولا نادما على ذلك. اود القول هنا ان الحراك الذي يشهدهه العراق الان هو يعبر عن حالة من الغليان الشعبي وحالة من الغضب الذي يعتري شبابنا اليوم من هول الظلم والفساد الذي عاناه من هولاء الفاسدين في سدة الحكم والذين لم يراعوا ذمة ولا ظمير في الشعب. هولاء الفاسدين ضربوا مثلا في الجحود للوطن والانانية والفساد المالي والاداري وكان كل همهم هو مصالحهم وامتيازاتهم فقط. فلم تلقى مطالب الشعب المسكين طيلة السنوات الماضية اذانا صاغية حتى بح صوت الناس وهي تطلب بحقوقها . حتى كانت انتفاضة تشرين التي اكتسحت كل شيء فهزت وحطمت عروش الظالمين فكانت كالسيل الجارف او كالريح التي اقتلعت الظالمبن وقلبت عاليها سافلها . حتى صار عبد المهدي يتوسل بالشعب ويتمنى منه الهدوء ولكن وقت الهدوء والصبر قد ذهب وولى الى غير رجعة.فالطالما ترجاكم هذا الشعب ان تهتموا به وتنصروه ولا تسلموه للجوع والفقر يقطع اوصاله وينهش فيه وماذا كانت النتيجة تفننتم في ايذاء شعبكم وقهره وسرقة امواله وتجهيله وتحطيم اماله وطموحاته وسرقة احلامه وامواله وتهريبها بكل ما اوتيتم من قوة الى بلاد الغرب وشراء فيلالا ويخوت واموال مجمدة يستفاد منها الغرب ولا تدخل البلد مرة اخرى باي حال من الاحوال .هناك من يقول ان هذه مؤامرة على العراق وهذا الطرح تتبناه الحكومة الان فلنفترض  جدلا انه صحيح فهل تتصورون ان الشعب سيدافع عنكم سيدافع عن جلاده لينقذه من الحساب  من المؤكد هذا لن يكون وهو نفسه الذي حصل مع صدام حسين من قبل.

وخلاصة القول لا تنتظروا من الشعب ان يرحمكم او يتنازل عن مطالبه تحت وطأة التضحيات التي قدمها والتي كنتم سببا فيها .بل شبابنا اليوم هم اكثر عزيمة واصرارا على اقتلاع نظامكم المشبوه الفاسد والذي لا هم له سوا التربح والسرقة على حساب الابرياء . السيد عادل عبد المهدي لم يكن بمستوى الوعود التي قطعها على نفسه يوم اقسم على ان يكون خادما للشعب وان يكون عند حسن ظن الشعب انا هنا لا احمله المسؤولية كاملة في الوضع المتردي الذي نعيشه بل هو جزء من منظومة كبيرة فاسدة . فالوجوه هي نفس الوجوه الحاكمة منذ 2003 ولحد الان . فالفاسدين هم انفسهم يتغيرون في المناصب ولكن لاتتغير نفوسهم وشهوتهم للمال والسلطة . 

الانكى من كل ذلك عندما يخرج الشعب ليطالب بحقوقه يواجه بالرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع ويقمع بشكل وحشي لانه قال لهم اريد حقوقي واريد منكم ان تتنازلوا عن عروشكم .الضحايا اقصد الشهداء كانوا بالمئات فحسب احصاءات الحكومة العراقية كانت النتائج قبل للتظاهرات هي حوالي 229 شهيد وحوالي 11000 جريح وهي احصاءات اكيد ليست نزيهه.  

اقول للمتظاهرين الشباب بارك الله فيكم والله انكم فعلا مفخرة لكل العراقيين وان شعبنا يعتز بكم ويقول لكم لا تتركوا اماكنكم في ساحة التحرير وساحات العز الاخرى في بغداد والمحافظات ولا تنخدعوا بوعود هولا الكذابين المنافقين الذي يريدون ان يمتصوا غضبكم وجذوة عزيمتكم لا تعطوهم هدفهم فلا تنخدعوا بكلامهم فالماذا يريدون الاصلاح الان و16 سنة يسرقون وسرقوا مال البلاد والعباد وعاثوا في الارض مفسدين. ايها المعتصمون انتم اقرب ما يكون الى تحقيق اهدافكم فالنصر صبر ساعة فاصبروا وصابروا ورابطوا وانتم الاعلون انشا الله. حفظكم الله من كل مكروه وحماكم للعراق والعراقيين .


هشام التميمي


التعليقات




5000