..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بعيداً جداً عن فحوى خطاب عبد المهدي .!

رائد عمر العيدروسي

التأمّل والتفحّص في الفيديو الذي ظهر فيه رئيس الوزراء  موجّهاً خطابه الأخير , وبغضّ النظر عن " لغة الجسد " البائنة في حركة يده اليسرى وثبوت قامته في معظم فترة الخطاب , وتحريك الرأس بشكلٍ مفتعل أمام الشاشة المدوّن عليها الخطاب , ودونما إسترسالٍ في هذه التفاصيل التي خارج نطاق موضوعنا الحالي , فخلفية الصورة والحائط الذي خلف كرسي عبد المهدي , كان مجموعة من الرفوف التي تصطفّ فيها " ديكورياً " اعدادٌ مختلفة من المجلدات والكتب الضخمة الأحجام , ومعظمها او بعضها كان باللون الأزرق المتشابه .!


وفي الواقع فأنّ السيد عادل عبد المهدي هو ليس رئيس الوزراء الأول الذي تظهر خلفية المجلدات والمؤلفات من خلفه , فقد سبقه رؤساء وزراء وقياديون آخرون بهذا الإخراج " الكُتُبي " .! وكان الأكثر حماسةً وتشدداً بالظهور في هذا المنظر هو وزير الخارجية السابق " وكان رئيساً سابقاً للوزراء " سيّد ابراهيم " الأشيقر " الجعفري , حيث اظهرت عشرات ومئات الصور والفيديوات اثناء استيزاره للخارجية , ظهور حائطٍ كاملٍ من الرفوف الممتدّة من الأرض الى السقف ! , وهي ملآى وتفيض بمجلداتٍ انيقة التجليد والتغليف لتشكّل الخلفية من خلف مقعده .!


   إلامَ و علامَ أختيار هذا المنظر " المشترك بينهم " .؟ هل هو تمظهر بالإدعاء والزعم أنهم قرأوا ودرسوا كافة تلكم المجلدات والموسوعات والويكيبيدات .! , أمْ إنه تظاهر بأمتلاك الثقافة .؟


هذا , ولو افترضنا عبثاً وجدلاً بأنَّ هؤلاء السادة – القادة هم من فصيلة المثقفين , فأقلّ كلمةٍ تقال في هذا الصددِ وغيره , بأنّ الثقافة تتجرّد من مضامينها وتخلع كافة البستها الموضوعية والفكرية اذا ما انفصلت عن الوطنية , واذا ما انسلخت عن انتمائها الأصلي .!

رائد عمر العيدروسي


التعليقات




5000