..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جزيرة السندباد بين الأهمال الواضح.. والأستثمار المنشود

ناظم المظفر

حدائق او جزيرة السندباد او أم الفحم في العهد العثماني الواقعة في مدينة البصرة و المطلة على شط العرب الخالد كانت من اجمل المناطق السياحية ما قبل الالفينات و بالتحديد السبعينات و اوائل الثمانينات فكانت يرتادها الناس من كل الشرائح و من كافة طبقات المجتمع من نساء و رجال و شباب و عوائل من جميع انحاء العراق و حتى السواح من دول الخليج و الأجانب المقيمين بالعراق لمختلف الأسباب  فكانت المنتجع الرئيسي الاول لأهالي البصرة و تقام فيها  ايضا الحفلات و السفرات المدرسية و تقع جزيرة السندباد عند ملتقى نهر كرمة علي مع شط العرب قرب مطار البصرة القديم و فندق شط العرب العريق آنذاك .. فحينما كنت اهم بالعبور  فوق جسر خالد من جهة المعقل متوجها الى قضاء شط العرب (التنومة) عصر يوم صيفي جميل توقفت فوق الجسر و صرت انظر للمكان و دارت في مخيلتي ذكريات جميلة و رائعة حيث كنا نقضي اوقات ممتعة و نزهة و سفرة عائلية ما بعدها متعة حين كان يأخذنا والدي في سيارته الشوفرليت  و حيث النافورات و الاشجار و الزهور و الثيل الطبيعي الذي يملئ الارض و المراجيح و غيرها من الالعاب المجانية و اكشاك بيع اللفات و العصائر و كان الشباب و الاطفال كلا" يأخذ معه لعبته المفضلة كرة قدم او طائرة او الريشة فالكل كان يقضي وقتا اكثر من ممتع خاصة و هي تطل على ضفاف شط العرب المحيط بها من كل جانب حيث الخضرة و النسيم  العليل و الهواء النقي و بعد برهة من النظر للمكان قررت النزول الى تلك الحديقة(الجزيرة) ولكن..آه..آه ماذا رأيت و ماذا و جدت فالارض جرداء وشجيرات يابسات و الاوساخ و القاذورات و النافورات المهملة المهدمة و بيوت التجاوز العشوائيات و حيوانات تسرح و تمرح للرعي فيها و وجدت رغم ذلك بعض العوائل التي ما زالت تقصد الحديقة بحثا عن الراحة و الهدوء و تنفس نسيما طيبا بعيدا عن الضوضاء و الازدحام و الاختناقات في الشوارع و في داخل المتنزهات الجديدة الأهلية (الغير مجانية) التي لا هم لها سوى جمع الأموال و تميزها بالغلاء الفاحش في مبالغ الدخول و الالعاب و التي تشعر بالحرج من دخولها الكثير من العوائل المتواضعة و قد التقيت عدد من رواد الحديقة الذين كانوا متواجدين و من مختلف الاعمار فكانوا يؤكدون على ان من يريد اخذ قسطا من راحة و هدوء نفسي و استنشاق هواء نقي و الترويح عن نفسه من زحمة الحياة المجئ الى هنا (جزيرة السندباد) العريقة بماضيها و ذكرياتها و المتميزة بموقعها الخلاب و منظرها السياحي الجميل و امواج شط العرب و مشاحيف الصيادين و زوارق التسلية و بعض الشباب الذين اتخذوا منها ساحات و متنفس لممارسة لعبتهم المفضلة كرة القدم التي جعلها البعض في زماننا هذا تجارة ببناء ملاعب الخماسي و تأجيرها مقابل مبالغ مالية كل شئ في العراق صار همه الاموال و جمع المبالغ على حد قول بعض الشباب لا احد يهتم بنا لا بتوفير فرص عمل و لا برفد الشباب بالملاعب العامة و الحدائق العامة فكل شئ اصبح خاضع للأستفادة المادية و تساءلوا الى متى يبقى الوضع هكذا ...


*نبحث عن منتجع سياحي او ترفيهي آمن في البصرة..


ومن بين من التقيتهم


ابو علي بعمر ٤٥ عام يعمل  في الموانئ العراقية.. يقول نحن نبحث عن منتجع سياحي او حديقة ترفيهية بعيدة عن الصخب و الازدحام الحاصل في المتنزهات الحديثة التي لا نجد فيها الهدوء و السكينة و أخذ قسطا من الراحة و التأمل.


*ننشد الهدوء و الأمان و الراحة النفسية..


ضياء كاظم ٣٢ عام من عمره متواجد هو و زوجته و طفليه...يقول نحن نأتي الى هنا ننشد الهدوء و الأمان بحديقة السندباد رغم الأهمال الكبير الذي تعانيه و لكن يوجد اطمأنان و اختلاء بالنفس و تفكير بصمت حيث الاجواء فيها ينشرح لها القلب و تبتهج النفس نجد الضحكة والمتنفس و استجمام بحرارة شمس دافئة معتدلة ربيعية.

 

*حديقة السندباد من التراث و حديقة تاريخية..


ام غزوان معلمة متقاعدة من مرتادي الحديقة ..قالت نناشد من خلالكم المسؤولين في مدينتنا ان يحافظوا على تراث السندباد و هذه الحديقة التاريخية و التي تعتبر رمز من رموز اثارنا السياحية و الترفيهية.


*السندباد بحاجة الى مد يد العون و الأهتمام بها ..


احد ضباط قواتنا المسلحة ايضا كان من المتواجدين في المكان فقال...باطلالتها على شط العرب تمنحك الخضرة و الحياة و الاستجمام الروحي و الفكري و النفسي كما تمنحك فرصة لأستعادة أجمل الذكريات التي عاشتها العوائل البصرية نتمنى و نطالب بمد يد العون و الاهتمام بحديقة السندباد و اعمارها و اعادتها كالسابق بل افضل لتكون مرفقا سياحيا و ترفيهيا و منتجعا عالميا و معلما اثريا.


و هكذا فأكثر العوائل الموجودة طالبت بالالتفات الى هذه الحديقة التي تمثل تاريخ البصرة السياحي الجميل كما تساءلوا ان بالامكان استثمارها من قبل الحكومة المحلية مقابل مبالغ رمزية تستفيد منها في تقديم الخدمات للمواطن و بعضهم ذكر ان هذا المكان هو ارقى مكان شاهدته حيث زرت العديد من المدن في تركيا و الاردن و غيرها فلم اجد مكان سياحي اجمل من السندباد في البصرة و لكن للأسف فهي تشكو الأهمال الواضح حاليا حيث لا يهتم احد في هذا الجانب.....

هذا و ان جزيرة السندباد كانت تظم عدد من المنشأت السياحية و الترفيهية لكنها تحولت الى معسكر في حرب الثمانينات و بعد ٢٠٠٣ تعرضت للسلب و النهب و التخريب و السكن العشوائي و قد نشرت بعض وسائل الاعلام بأن هناك محاولات استثمارية للجزيرة من تجار و شركات خليجية و عالمية و لكنها لم ترى النور الى الان على ارض الواقع فمتى نرى السندباد تعود بحلة جديدة ترقى الى ما وصل اليه التطور في المجالات السياحية و الترفيهية و الخدمية.


ناظم المظفر


التعليقات




5000