..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كاظم الساهر من ضاهرة فنية انطلقت من الاغنية الفلكلورية إلى داعم للمتضاهرين في انتفاضة تشرين

اسراء العبيدي

في المقال هذا سنتحدث عن الحياة الموسيقية في العراق كيف بدأت؟ وتاريخ نشأة الموسيقى وكيف ازدهر الغناء البغدادي؟ ودخول الاسطوانات في العراق . ومن ثم الوصول لشركات الانتاج والاشكال الاساسية الموسيقية والالوان الغنائية . وسنتعرف أيضا عن أكثر المطربين نجاحًا في تاريخ العالم العربي .وكيف كانت بداياته في عالم الموسيقى وحتى صعوده لسلم الشهرة وعن اسباب نجاحه . وعن موقفه من التضاهرات ودعمه ومساندته لشباب بلده الذين وحّدهم حب الوطن رغم اختلاف مطالبهم.

انه الضاهرة الفنية "كاظم الساهر" الذي ذاع صيته في عالم الغناء وحظيت أغانيه بانتشار واسع في العراق والبلاد العربية.

   

 تاريخ الموسيقى في العراق وحتى ضهور كاظم الساهر والحصان الرابح الذي صنع جماهيرته :-


عند الحديث عن الحياة الموسيقية في المدن العراقية، ستكون موروثات الحياة البغدادية في مقدمتها.

 وما إن تطورت الحياة في بغداد مع اتضاح معالم الدولة العراقية الحديثة في أوائل عشرينيّات هذا القرن، بدأت الصياغات اللحنية والموسيقية تنشط في أماكن أكثر انفتاحاً من صالونات البيوت ومناسباتها الشخصية . فثمة الأناشيد في المدارس والمحاولات الأولية في المسرح الغنائي، ثم الملاهي لاحقاً والتي صارت مع وجود فرقة موسيقية بسيطة هي المكان الأول للظهور الموسيقي والغنائي لأسماء عدة .وازدهر الغناء البغدادي مع دخول عالم الاسطوانات وصناعتها الى العراق، فأصبحت شركات الإنتاج الغنائي تتسابق على تسجيل أغنيات كثيرة، وهذا ما شجع التطوير ومحاولات الاجتهاد في تقديم ألوان غنائية عديدة: الريفية إلى جانب المدينيّة وأبرزها “المقام العراقي.. محمد القبانجي، يوسف عمر، وناظم الغزالي الذي أعطى المقام طابع الأغنية الراقية، مثلما قدّم المقام بصورة عصرية أنيقة غيّرت الصورة التقليدية لمؤدي المقام شبه الأميين ثقافيّاً وحياتيّاً والمعتمدين على قوة الموهبة الفطرية. وكما هومعروف الموسيقى تتكون من شيئين، الزمن الذي هو إيقاع، واللحن الذي هو الميلودي. كلما تتقدم الشعوب وتتثقف وتتطور، ينزل إيقاعها ويعلى الميلودي. وكلما تتصحّر الشعوب ثقافيًا، يصعد الإيقاع ويموت الميلودي.” لكن الأغنية تتألف من الشقين معًا ..

و في العراق ضلت أشكال أساسية تنتج الموسيقى والألوان الغنائية وفقها , حتى لمع في الوسط الفني فنان اسمه كاظم الساهر والذي ذاع صيته في عالم الغناء ليصبح من كبار المطربين العراقيين لأنه يجمع بين الغناء والتلحين وتأليف الاغاني .وأصبح فيما بعد ضاهرة فنية وحظيت أغانيه بانتشار واسع في العراق والبلاد العربية . وتم إعادة إنتاجها بتوزيع ولهجات محلية مع وجود الحصان الرابح الذي صنع جماهيرته وهو موال وأغنية"عبرت الشط" .

كاظم الساهر الذي يعد من أكثر المطربين نجاحًا في تاريخ العالم العربي إنطلق بداية من الأغنية الفلكلورية والتوجهات المغايرة عن السائد وصولاً إلى إعادة إنتاجها. أصبح بعد ذلك أول شخصية عراقية يتولى منصب سفير للنوايا الحسنه في اليونيسيف لأنه حصل على جائزة من اليونسيف عن أغنيته الوطنية " تذكر" والتي ترجمت إلى 18 لغة.


وهذا يقودنا إلى سؤال ماهو سر نجاح كاظم الساهر:-


كاظم الساهر يتميز برقة الاحساس وعذوبة النغم , وببناء لحني يتسم بالسلاسة , و يمتلك أمكانات صوتية تتسم بالقوة والسعة والعذوبة وهنالك عوامل ساعدته للصعود على سلم النجاح والتربع على هرم الاغنية العراقية والعربية أهمها :-

 

أولا:  كاظم الساهر لديه شخصيته الموسيقية وبراعته الصوتية مع طاقة فنية هائلة وإحساسا غنائياً صادقاً .وأنه يتمتع بكاريزميته العاليّة فهو أولاً مغني وملحن ومؤلف، وموزع أحياناً ، و ذو مكانة تسمح له أن يختار مع من و لمن يعمل .

ثانيا : أغانيه فيها الحزن عراقي بامتياز. ثمة إحاطة بالتركيب النفسي– الاجتماعي للغناء العراقي منذ ان بدا رافدينيّاً، وهو التركيب الذي صار حقيقة مسلّم بها(الحزن).

ثالثا : الخيال الذي تتبعه كاظم الساهر ليقدم صورة محددة عنه للجمهور عن طريق عناصر مختلفة مثل الكلبيات المصورة، أغلفة الاسطوانات، أحاديث ولقاءات وتصريحات، طريقة الملبس وحتى التغيّر البدني، ليشكل الساهر مخيال المطرب الرومانسي، بقصّة شعره الطويلة والقصيرة، وخسارة الوزن وارتداء الملابس الكلاسيكية.

رابعا : منذ بداية حياته المهنية. ركزت أغنياته على القصائد الشعرية والقصص الرومانسية علاوة على الموضوعات السياسية، كما اهتم بموسيقى البوب والموسيقى الكلاسيكية العربية.

خامسا : كاظم الساهر قبل أن يكون فنان فهو انسان يتميز بصفات انسانية جميلة , لانه رقيق جداً وعفيف النفس ومفرط في الخجل ويحترم الآخرين .ويحرص على ان يكون الشعر في أغانيه رقيقاً ويعبر عن رقة المرأة التي يغني لها. و يتميز عن غيره بإنه يركز على الدلع والشقاوة والهناء في الحب.

سادسا : تراوح مدة أغانيه ما بين 4 دقائق إلى 16 دقيقة باستثناء أغنية «لا يا صديقي» التي تصل مدتها إلى 47 دقيقة مرجعاً إيانا بها إلى زمن العمالقة .

سابعا : مقدرة كاظم الساهر على غناء المواويل العراقيّة وتلحينها، والتي استخدمها  في جميع حفلاته. وخصوصا انه كان عازفًا للجيتار ثم العود بعد أن درس الموسيقى 6سنوات في معهد الدراسات الموسيقية ببغداد.

ثامنا : تتميز موسيقى كاظم الساهر بأنها كلاسيكية الطابع والتوزيع له ملامح ملحميّة ويستخدم مقامات متعددة ,كأنه يعلن أنه قادرعلى موسيقى جادة ومركبة وقادر أيضاً على التنوع المقامي.

 تاسعا: غنى كلا من الأغاني السياسية والرومانسية للعراق وبغداد ،وأهتم بتسليط الضوء على مشاعر مواطني العراق ومآسيهم من خلال أغنياته.

عاشرا : يعزف كاظم الساهر مع أوركسترا مؤلفة من 20 إلى 30  موسيقيا على الإيقاع العربي،(العود ، القانون ، ناي)ومجموعة كاملة من الأوتار (الكمان ، التشيلو ، والباص)

في حين أن بعض أعماله تستخدم الأصوات الموسيقية الإلكترونية، فإنه يتجنب استخدام المزج لتقليد الآلات الصوتية. وكثيرا ما يتميز عمله بإستخدام  الأدوات الشعبية العراقية.


ولأننا بدأنا الحديث عن كاظم الساهر دعونا نسترجع تاريخه الفني :-

 

كاظم الساهر على مدار أكثر من 30 عاما أصدر حوالي 26 أسطوانة. توزعت على مراحل متعاقبة، ترتبط باتجاهات وتصورات فنيّة تحاول الحفاظ على توازن سوقي وإيقاع جماهيري ..وهو دائما يتبع هذا الاسلوب بالاغاني :

 طولها يقترب من ربع الساعة، الكلمات فصحى، التوزيع كلاسيكي درامي بمقدمة ملحميّة، ومقامات متعددة..


كاظم الساهر بدأ حياته الفنية من خلال تعاونه مع الشاعر أسعد الغريري عام 1984 حيث أصدر أول ألبوماته بعنوان (شجرة الزيتون). ثم تعاون مع الشاعر عزيز الرسام ثم مع الشاعر المعروف كريم العراقي في مقدمة مسلسل (نادية) كان بعنوان «المسافر» عام 1987

 .كانت أولى نجاحاته الفنية عام 1989 في أغنية «عبرت الشط»و

وأول تعاون له مع الشاعر نزار قباني أغنية «زيديني عشقاً» و«في مدرسة الحب» اللتين جعلتاه يعتبر من أفضل مطربي العرب، مما جعل أغانيه ترقى إلى مستوى العالمية. ولقب فيما بعد ب " قيصر الاغنية العربية" بعد أن كان "سفير الاغنية العراقية" ."

لم يكتف كاظم الساهر بالغناء والتلحين بل مثل في مسلسل «المسافر» وكان بطلا له، ويعتبر المسلسل بمثابة ألبوم مصور لتقديم أعمال الساهر.


وأخيرا سننتقل لمعرفة ماموقف كاظم الساهر من التضاهرات:-

(عقدنا عليه عظيم الأمل)


شهد العراق احتجاجات عنيفة ، بدأت من بغداد وعدد من المدن الأخرى للمطالبة بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد. ورفع المتظاهرون سقف مطالبهم وباتوا يدعون لاستقالة رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي؛ إثر لجوء قوات الأمن للعنف لاحتواء الاحتجاجات ما أوقع أكثر من 100 قتيل فضلا عن آلاف الجرحى.

ويمكن وصف هذه الاحتجاجات أنها أقرب للغضب الشعبي من الحراك أو الثورة، فالمتظاهرون الذين خرجوا دون أن تقودهم جهة سياسية كانوا يشعرون بالنقمة على الطبقة الحاكمة، وبالأسى تجاه نوعية الحياة التي يعيشونها، وهذا الغضب تفجر في لحظة ما ونزل إلى الشارع على شكل مجاميع من الشباب بلا رؤوس واضحة أو قيادة ,لانهم خرجوا رافعين الأعلام العراقية فقط وكان يجب ان يتم التعامل مع مطالب المتظاهرين بهدوء لإجراء إصلاحات شاملة تتعلق بتحسين الاقتصاد، توفير فرص العمل والخدمات العامة، والنظر اليها بشكل محايد باعتبارها مطالب واهتمامات مشروعة, ولكن ماحدث هو سفك الدم العراقي والتعرض للشباب بالقتل والاعتقال. وهكذا أثبتوا شباب العراق أنهم جيل شجاع وقادر على قلب الموازين وتغيير النظام مهما ملكَ من ادوات القمع والترهيب رغم أن الاحتجاجات أشعلت على نحو دراماتيكي، اختلطت فيه أوراق الأطراف كلها، ولعب فيه التخادم المباشر وغير المباشر دورًا في تضبيب الصورة. وعلى نحو مفاجئ وبالتزامن مع تضاهرات العراق أعلن كاظم الساهر دعمه للمتضاهرين عبر أغنيته التي تقول: "شباب العراق شباب العمل، شباب النضال أبيّ بطل، عريق الكفاح لنيل الصلاح

عقدنا عليه عظيم الأمل...شباب العراق .

وقد لاقت تفاعل لافت من العراقيين والعرب.


كاظم الساهر يثمّن تحركات الشباب

شباب العراق شباب العمل


اشتهر كاظم الساهر بالأغاني ذات الحس الإنساني والعاطفي الممزوج بالأمل وروح التفاؤل . كما تميز كاظم الساهر دائمًا بصوته القوي وحبه لغناء كلماتٍ قوية تلامس القلوب وبتنوع ألحانه التي تغنت بالحب والسلام وحب الارض والناس .

 وهذه المرة وبإيقاعٍ سريع ولحن موحد أعاد كاظم الساهر نشر أغنيته الثورية "شباب العراق"  بالتزامن مع تظاهرات العراق والتي كان قد أصدرها في العام 2015، بعد يومين فقط من اندلاع تظاهرات في العاصمة العراقية بغداد ضد البطالة، لتبدو كرسالة دعم للمتظاهرين وقال : هذا الشعب العظيم رغم معاناته هو مبدع وخلاق ورائع ومحب وانساني ويحمل رسالة لكل العالم بالمحبة والسلام. ليثبت انه يدعم المتظاهرين الذين خرجوا بمظاهرات سلمية تدعو للإصلاح من الفساد والخدمات المتردية ومستوى التعليم  . وهذا ليس بجديد على كاظم الساهر الذي في احدى حفلات (بيت الدين في لبنان) عبر عن أسفه لأزمة الكهرباء التي يشهدها العراق، فيما وجه رسالة الى السياسيين العراقيين

وقال : ان "الكهرباء للاسف لا توجد في العراق"، داعيا المسؤولين العراقيين الى "الاهتمام بالشعب العراقي وغنى :-

ياشمس ياشموسة يا حلوه يا عروسه نتمى بكره السلام ينور علينا شموسه وانا واصحابى الحلوين احمد وعيسى وموسى واطفال العالم كله خد السلام نبوسه. وهذه الاغنية اسمها بكرة نهار جديد " وهي أغنية انطلقت من وحي ثورات الربيع العربي التي عمت الدول العربية عامي 2010- 2011  

بكرة نهار جديد لم تكن اغنية كاظم الساهر فقط بل اوبريت شارك فيه 24 فنان عربي إضافة إلى الفنان العالمي إيكون . وهو من كلمات ماجدة الرومي والحان الساهر وقد تم تخصيص ريعها لتمويل البرامج التعليمية لأطفال العالم العربي .

ويبقى دائما كاظم الساهر في صدارة نجوم العراق من خلال طرح أغنيات وطنية يدعوا أهله للم الشمل من جديد , رغم عدم اتجاهه للأغاني الشبابية كالعديد من الفنانين الآخرين واهتمامه دائمًا باختيار أغانيه من الشعر القوي والكلمات الرزينة .

وهكذا أصبح  كاظم الساهر مغني العراق الأول وأحد أكثر المغنيين حبًا في الوطن العربي بفضل هيبته على المسرح وإبداعه وغناءه للحب والسلام في أشهر اغانيه الوطنية:-

"ماسكاً عودي"  و"سلام عليك على رافديك"  و "الرعاة والنار" و كثر الحديث " و "تذكر" و "بغداد لاتتألمي " و"إلى العزيز تحية" و "يا وطني يسعد صباحك" و" آه ياعرب " و "بيت الحبايب".


اسراء العبيدي


التعليقات




5000