..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وجهة نظر : مظاهرات اكتوبر بين القبول والرفض

أحمد الصائغ

شهدنا خلال الاسبوعين الماضيين الكثير من الأحداث المتسارعة وتطور في سير المظاهرات التي بدأت في الأول من اكتوبر في بغداد وانتقلت بعدها الى بعض المحافظات ومازالت شعلتها لم تنطفئ، استشهد خلالها عشرات الشباب إضافة الى سقوط عدد كبير من الجرحى وخلفت مئات المعتقلين في السجون،

كُتبت آلاف المقالات و ((البوستات )) على مواقع التواصل الاجتماعي، فحركت مشاعر العراقيين في خارج العراق وخرجت عشرات المسيرات للتضامن مع إخوانهم العراقيين في الداخل، وما أن عبرت التظاهرات اسبوعها الاول حتى حاول (( المتصيدون)) أن يحرف التظاهرات السلمية عن مسارها الحقيقي مما جعل الشعب العراقي على ضفتي خلاف ليس بين المذاهب المختلفة هذه المرة – كما فعلوها سابقا- ولكن بين أبناء المذهب الواحد أيضاً حتى وصل الخلاف الى الغاء بعض الصداقات الحميمة نتيجة التباين في الاراء حول الموقف من التظاهرات وامتد الخلاف ليصل البيت الواحد.. 

فالذي يساند التظاهرات فهو بعثي ويريد أن يعيدنا الى زمن الطاغية وهو مدعوم من السعودية وقطر ووو 

ومن تخلف عنها فهو ايراني وعميل وخائن وجبان ومدعوم من الحكومة وووو ... 

اقول : ليس هناك عاقل في العراق يمتدح الحكومات أو راضٍ عن أدائها منذ أول حكومة تشكلت بعد الاحتلال في عام 2003 ولحد الآن. وحتى من نصفهم بالمستفيدين أيضا من الحكومات فهم أيضا يتذمرون بشكل أو بآخر، فقد كانت هذه الحكومات هي الأسوء بتاريخ العراق وبكل المقاييس فالكل يطمح للتغيير والخلاص كي ينعم الشعب العراقي بثرواته التي تحولت الى البنوك الأجنبية على أيدي اللصوص القتلة  الذين حكموا العراق..  

فالوقت مناسب الآن للتغيير وخاصة بعد أن أرعبت هذه التظاهرات الشبابية رموز السلطة وجعلهم يتسارعون لفتح أبوابهم لإستقبال المتظاهرين ولكن مع الأسف بقي المتظاهرون في الساحات بصدورهم العارية وذهب أبطال الفيس الى اللقاء والتحدث باسم المتظاهرين والحصول على مكاسب خاصة. 

كنت اتمنى على المتظاهرين أن يختاروا ممن يثقون بوطنيته ونزاهته واستقلاليته وحبه لأرض العراق -وهم كثر- شريطة ان يكون متحدثاً جيداً ومفاوضاً لبقاً وذكياً للحصول على مكاسب مهمة للشعب تحت ضغط لهيب الشارع الثائر ولكي يكون ورقة ضغط كلما تراجعت الحكومة عن قراراتها. والتثقيف للانتخابات القادمة واعداد شباب قادر على دخول المعترك السياسي ليجعل من التغيير واقعاً ملموساً من أجل عراق معافى. 

فانا – من وجهة نظري-  لا أجد الحل باسقاط الحكومة لأن حكومتنا التي انتخبناها للأسف بأصابعنا البنفسجية لديها من القدرة على إبادة نصف الشعب العراقي على أن تبقى هي متمسكة بالسلطة .... 

كفانا إراقة المزيد من دمائنا التي استرخصوها... 


(( ربما تتفق معي، أو تختلف، ولكن هي مجرد وجهة نظر))


أحمد الصائغ


التعليقات

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 24/10/2019 22:21:31
صديقي الاستاذ عباس الحكيم
شكرا لمرورك الكريم
قد نتفق هنا او نختلف هناك ولكن يجب ان نضع الوطن اولا
شكرا لروحك الرائعة وعشقك الدائم للعراق

الاسم: عباس الحكيم
التاريخ: 23/10/2019 11:09:27
أستاذي العزيز أحمد الصائغ لقد أُجزت ما في نفوس كثير من الأخوه والاخوات العراقين بوجهة نظرك الصحيحه وهي عين الحقيقه لربما يسأل السائل هم شباب ذوي الثمانية عشر ربيعاً من أين جاءهم فكر البعث ؟؟ وأقول من الناحيه العمريه صحيح هم لم يعوا زمن البائد ولكن كونوا على ثقه للبعثيين اسلوب عجز حتى أبليس أن يصل أليه !! فهم يحشدون الشباب ويدفعوهم بحجة الوطنيه وضياع الحقوق ليكونوا هم محرقة التنازع ولهم بعد انتهائها مناصب الحكوميه بحجج كثيره كأنكم انتم لاتفقهون السياسه ونحنوا لنا باع طويل في هذا المضمار السياسي خصوصاً وللمراقب للحدث ان التظاهرات حدثت في مناطق معينه دون الأخرى !! ربما ينعتني آخر بقوله لا فرق بين هذا او ذلك وأقول له انه ممنهج حتى يحصلو على أضعف الاهداف فأن نجحوا أخذوا منهم تضحياتهم وإن خسروا فيقولون لهم نحنوا لم نحتج معكم أنتم من أقمت بهذا التظاهرات !!! والاكيد المؤكد أن للموساد والأمريكان اليد الطولى بالتخطيط ولأشقائنا العرب التمويل المادي واللوجستي . هذه وجهة نظري وأحترمت وجهات نظر غيري حتى بأختلافها عن رؤياي !!

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 10/10/2019 22:56:20
الاستاذ صالح حسين
شكرا لمرورك الكريم وقبولك وجهة نظري كونها حقيقة
نأمل ان يكون (( الرقي في السلة هذه المرة))
محبتي لك

الاسم: صالح حسين
التاريخ: 10/10/2019 22:51:18
تحياتي... ولماذا وجهة نظر ... بل هي الحقيقة التي يعرفها جميع العراقيين بأستثناء المستفادون من هذا الخراب الممنهج ( سياسيا، أقتصاديا وأجتماعيا ) ولكن نريد من يحط بالسلة ركي.


الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 10/10/2019 22:50:20
السيدة الفاضلة كريمة الشمري
شكرا لمرورك الكريم
نتقاسم الهم والحزن على بلد سرقه اللصوص وبات العراقي فيه بين مهجر وجائع وعاطل عن العمل،
سيكون القادم ان شاء الله افضل بوجود الشباب الواعي والقادر على التغيير

الاسم: كريمة الشمري
التاريخ: 10/10/2019 22:31:38
احسنت، فالظلم قاتل ولا اظن احد يقبل بالظلم ان مايجري على الشعب العراقي ظلم لا مثبل له وقد صبى هذا الشعب المكافح 16 سنه واصبح الشب الذي ولد في 2003 يطالب بحقه وليس المظلوم سابقا فلا يمكن نضحك على انفسنا ونقول مؤامرة مؤامرة على من على انفسنا كل مايريده الشعب هو حياة حره كريمه لماذا ندفع ثمن بقاءكم بالحكم وانتم ظالمين لماذا هل من الخير الذي حصل عليه العراقيين ولو ذرة والله عيب لو عند الحكومة ذرة من الكرامه كان سلمت السلطة لناس اكفاء ولكن لا صوت لمن تنادي
كريمة الشمري
سيدي الفاضل احمد الصايغ شكرا لك ولقلمك الرائع




5000