..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رقصة سريّة

أديب كمال الدين

(1)

إلهي 

غنّتْ ربّةُ المعبدِ الحبَّ والحبَّ كلّه 

ورقصت الحلمَ والحلمَ كلّه 

لتكتب فوق لوح الوجود 

السرّ وسرّ السرّ.   

فَمَن لي، 

إلهي، 

بقلبٍ يتحمّلُ كلّ هذا الجمال 

وهذا الجنون؟!

 

(2)

رقصتْ وغنّتْ

فغنّى معها كمانُ الجسد

صاعداً مثل أفعى.

ودمدمَ الطبلُ: طبلُ الجسد

كاهناً يتلو آيةَ الزلزلة،

عاشقاً يجرّبُ أن ينتحر

وقت الغروب في دجلة العابثة.

وضحكَ الناي: ناي الجسد

نافورةً تبعثُ للأطفال

ماءً من الوردِ والمسرّة.

ورقصَ الدفُّ: دفُّ الجسد

ساحراً يستبيحُ بحراً من اللذةِ والقُبَل.

ورقصَ الضوءُ: ضوءُ الجسد

شاعراً يكتبُ النون

ليختمها بنقطةِ الكون

نافثاً سرّها إلى آخر الأرض

ومطلقاً طائرَ الروح

إلى سمواتكَ السابعة!

 

(3)

إلهي

رقصتْ ربّةُ المعبد

ساعةً واحدة

فَرقصتُ من فرحٍ وجنون

سبعين عاماً

وكتبتُ عنها سبعين كتاباً

وتبتُ سبعين مرّة

ومتُّ سبعين مرّة

ولم أزلْ أراقصها

أو أراقص صوتها أو حلمها

درويشاً نصفه نارٌ ونصفه طين!

**********

 

أديب كمال الدين


التعليقات

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 13/11/2008 10:31:09
العزيزة فاديا
شكري العميق
أديب كمال الدين
http://www.adeb.netfirms.com

الاسم: فاديا سعد
التاريخ: 13/11/2008 09:35:02

جميلة.. حقا.

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 12/11/2008 12:58:53
صديقي يشرفني ان ادعوك لزيارة قصيدتي جمان
ي ثقافات
كل الحب

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 12/11/2008 08:31:49
الغالية د. هناء
وصلت تحياتك عذبة ومودّتك أكثر عذوبة
شكرا عميقا

أديب كمال الدين
http://www.adeb.netfirms.com

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 12/11/2008 08:29:41
الغالية وفاء
أتاح موقع النور بلطفه وشفافيته فرصة اللقاء بعزيزات وأعزاء يحملون في قلوبهم حلم الكلمة وطيورها وموسيقاها وتصوفها وتدروشها وجمالها وسحرها.. شكرا للنور ولصائغها وكتّابها ولك بالتأكيد
دمت مبدعة
أديب كمال الدين
http://www.adeb.netfirms.com

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 12/11/2008 08:09:25
اخي الفاضل اديب كمال الدين

نقرؤك... يعني نعرف الخط المستقيم الى البياض

شكرا لوجدك وروحك وعالمك

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 12/11/2008 08:09:03
اخي الفاضل اديب كمال الدين

نقرؤك... يعني نعرف الخط المستقيم الى البياض

شكرا لوجدك وروحك وعالمك

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 12/11/2008 07:47:44
سطور ترقص وتغني في معبد كلماتك الذي لا ينضب.تحياتي

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 12/11/2008 06:42:05
الصديق سلام نوري
كنت سباقا في محبتك وكانت رسائلك المليئة باللطف تصل اليّ محملة بمودة حقيقية
شكرا لدعوتك وشكرا للطفك
وتقبل مني أجمل سلام
أديب كمال الدين
http://www.adeb.netfirms.com

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 12/11/2008 06:37:32

محبة القلب اليك أخي د. هاشم عبود الموسوي
محبة القلب لتفاعلك الحي مع النص على نحو أسعدني
دمت مضيئا.. دمت صديقا
أديب كمال الدين
http://www.adeb.netfirms.com
adeeb@live.com.au

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 12/11/2008 06:33:21
أجمل سلام الى العزيز جبار عودة الخطاط

شكرا لكلمتك الطيبة التي وصلتني طيور محبة وشوق الى البلد البعيد فقرّبت المسافة بلطف الحروف وصدقها
دمت محبا ايها الغالي
أديب كمال الدين
http://www.adeb.netfirms.com

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 12/11/2008 04:22:50
صديقي الرائع ابا الكلمات
تأخذنا معك في طقوسك السومرية الجميلة بروعة وحب
كل الود
ادعوك لزيارة
قصيدتي جمان هنا في النور
كل الحب

الاسم: ]د. هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 12/11/2008 02:45:11
الاخ الفاضل الأديب المبدع اديب
لا اتمالك نفسي، واهتز طربا ، عندما اقرأ :
[ لتكتب فوق لوح الوجود
السر و سر السر
فمن لي
الهي
بقلب يتحمل كل هذا الجمال
وهذا الجنون ؟ ]
لا تتوقف ..و اسكرنا دائما بهذا الجنون.
د.هاشم عبود الموسوي

الاسم: [جبار عودة الخطاط
التاريخ: 11/11/2008 19:24:41
إلهي

رقصتْ ربّةُ المعبد

ساعةً واحدة

فَرقصتُ من فرحٍ وجنون

سبعين عاماً

وكتبتُ عنها سبعين كتاباً

وتبتُ سبعين مرّة

ومتُّ سبعين مرّة

ولم أزلْ أراقصها

أو أراقص صوتها أو حلمها

درويشاً نصفه نارٌ ونصفه طين!

هذا بوح شعري لايصدر الا من الاديب كمال الدين
حيث يرقص من فرح وجنون سبعين عاما ويدون عن ربة المعبد سبعين كتابا ولما يزل يراقصها شاعرا او درويشا نصفه نار ونصفه طين0
jabbarwdah@hotmail.com




5000