هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة ( دمعة )

جهاد الجزائري

حملها بيد قوية وبالأخرى حمل روحه إليها 

  ألقى نظرة سريعة كانوا يغطون في النوم كالملائكة , قبل جبينها كما يفعل دائما انحنى بين يديها لتمنحه بركاتها

رافقته إلى الباب ولسانها يشدو بأعذب الدعوات  شيعته بنظرتها إلى آخر ....

أغلقت الباب وراءه ارتعشت يداها أرسلت نفسا طويلا وبالهدب سكنت دمعة ترفض النزول ...

 

 

جهاد الجزائري


التعليقات

الاسم: assil
التاريخ: 2012-01-28 16:14:38
اتمنى لك التوفيق في كل حياتك انشاء الله يا استاذتي الرائعة

الاسم: نجفية
التاريخ: 2010-06-08 23:15:43
كلمات رائعة ووصف مميز
كأنك تتكلمين عن شخصي
بارك الله فيك
ننتظر الجديد المميز منك
اخت جهاد

الاسم: ضياء المالكي
التاريخ: 2010-01-18 08:23:35
جميل جدا

الاسم: د. خليل انشاصي
التاريخ: 2008-12-10 07:21:35
المبدعة الكبيرة المتألقة الشاعرة والأديبة / جهاد أحمد جزائري ...حفظها الله
رسم وتصوير رائع بالكلمات ، ووصف يحمل الكثير من معاني الإبداع والتألق ، ويحمل الكثير من أنوار الإنسانية والرحمة والمحبة ، صدفة سيدتي مررت على واحةالنور فوجدت كنزاً من الحروف المتألقة .

أُحيي فيك روح العطاء المضيئة بكل معاني الخير ، وكل عام وأنت بخير وسعادة .

تقبلي كل التحية والتقدير والاحترام .
ونلتقي لنرتقي على الخير .

أبو عبد الله
غزة / فلسطين
شاعر وأديب وكاتب فلسطيني .

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2008-11-19 16:07:38
الرائع جهاد اتمنى زيارة قصيدتي الارجوز في ثغافات
كل الود

الاسم: بارزان حيدر
التاريخ: 2008-11-15 13:06:57
عندما ارى كتابتكِِ لااستطيع ان امنع نفسي من المرور والقراءة تحياتي لكِ ياجهاد......


بارزان حيدر

الاسم: ابن الأصيل
التاريخ: 2008-11-14 21:35:14
ترى هل بالتأكيد رسى قطار جهاد في محطة
القصة القصيرة ؟..

كنت رائعة هنا .. لقد كسر جدار المعاناة ..
تحياتي .

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2008-11-14 03:46:21
هكذا هو أمر الشوق والحنين حينما يتحولان الى دمعة محبوسة عند الهدب تأبى اطلاق سراحها .
ترى ما لون الدمعة ......أ كان أحمرا ؟؟؟

الاسم: جاسم خلف الياس
التاريخ: 2008-11-13 20:05:11
ليس غريبا عليك ايتها الرائعة يا جهاد هذه الومضة القصصية التي تختزن في مكوناتها الشيء الكثير
تمنيت لو تتابعين هذا النوع القصصي ابداعا ونقدا لاني وجدتك فيه متألقة ومبدعة
تحياتي يا جهاد ودعينا نتمتع بكتاباتك القادمة.

الاسم: حسين ابو سعود
التاريخ: 2008-11-12 21:12:10
العزيزة جهاد
انها القدرة الفائقة على اضافة مسحة جمالية على الحزن

تتقبلي مودتي وتقديري

الاسم: [جبار عودة الخطاط
التاريخ: 2008-11-12 19:25:08
العزيزة جهاد الجزائري
اعتقد انك سطرت دمعة بهية
في مشهدك الشجي هذا
فوق وجنات النور
ولعلمك يا جهاد فأن الدمعة قد نزلت وانتهى الامر
لتحكي لنا قصة طويلة
في التقاطة مشهدية وامضة
ود لاحدود له
jabbarwdah@hotmail.com

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2008-11-12 10:54:49
سيدتي الرائعة جهاد
هذا هو الرد الثاني والذي لا اعلم هل وصل الاول ام لا
عموما
مشهد جميل
ورائع
رغم الحزن
ودلاينتهي

الاسم: هبه النعيمي
التاريخ: 2008-11-12 07:54:45
عزيزتي جهاد
انه لوصف جميل جدآ وفيه من المعاني الكثير
أحيي شعورك الصادق حين تكتبين
لك مني كل التقدير والود
تقبلي مروري المتواضع


مغتربه عراقيه




5000