..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حامل الراية الخضراء

ناهض الخياط

أبا الفضل هِب لي من صفاتك مُوحِيا
أ ُجيل بها فكري لأشدو القوافيا

أناديك والأيامُ حولـــــي عجيبة ٌ
تكرّم موطوءا وتخفُض عاليا

وحولـــــــي طغاةٌ يخجل الموتُ منهمُ
فقد أسرفوا فيه وفاقوا المُغاليا

فعنــــــدهمُ قتــــــــلُ الحياةِ شريعــــةٌ
وسنَتُهم أن يعبدوا الشرَ عاريا

وأن يَسلبونــا كــــــلَ شـــــــيء بمنّة
علينا ونرضاهم ملاذا وراعيا

ذئابٌ علينـــــــا غيرَ أن قلوبَهـــــــــم
تطير إذا ما شاهدوا الليث ماشيا

وإنــــــي وإياهم على كل حالة
أمين إلى سرّي فلم يدروا ما بيا

أهادنُهم حينا وحينا يرود بــــــي
إلى حلمي قلبٌ يضم الأمانيا

فهم يحسَبون الحزنَ فـــــــيّ عراضة ً
عليهم وإن غنيتُ كنت المعاديا

أبا الفضل منك الموحياتُ كثيرة ٌ
وقد حطَمت قيدي وفكّت إساريا

وألقت بصمتـــــــي للتراب وحلقــــتْ

إليك خيالا أبيضَ الروح ِصافيا

سمعتك صوتــــــــا تحجُم الخيلُ دونَه
وترهبُه الأعداءُ رمحا وماضيا

ونورا وأنت البدرُ ما زال في الضحى
وفي الليل يجلو المظلماتِ الغواشيا

يحاكيك فجـــــــــرُ الأرضِ حتى بدا لنا
بأعطافه منك الشبيه َ المِثاليا

ومازال يغشــــــــــى العلقمي وينحني
عليه كأن الماءَ ما زال جاريا

علــــــى بعد خوفٍ منه كانت فوارس
تصول عليه رائحات ٍغواديا

وعادَ و فـــــــــي كفيــــــه منه سقاية ٌ
وآثرَ أن يسقي الظماء َ البواكيا

ولكن َ صوتـــــــا فــــي الخيام تهدّجت
عريكتُه واستغفر اللهَ شاكيا

لقد قصموا ظهري بـــه الآن واشتفى
عدوي بمن جالدْتُ فيه العواديا

أبا الفضل إن المجد فيك مؤصــــــّـــلٌ
ولستُ له إلا مع الدهر راويا

كتبتَ إلى الأجيال سِفر بطولةٍ
وقد صغتَ فيها من دماك المعانيا

وقفتَ علــــــــــى حد السيوفِ مدافعا
لتنصر مظلوما وتقهرَ عاديا

وقد وقفتْ فيك المكارمُ كلُهـــــــــــــــا
لتهزِمَ من يغتال فيك المعاليا

كأني أرى زنديك للهِ أفــــــردا
جناحين من نور تطوف العواليا

ورايتُك الخضراءُ مــــــــذ سال لونُها
على الأرض ما زالت تشّب دواليا

ومـــــــا زلتَ فـــي الآفاق تخفق راية ً
تطالع في كر العصورِ الدياجيا

وها أنذا أرنو إليك وأنثنـــــــــي
يراعا يخط المكرماتِ قوافيا

ناهض الخياط


التعليقات




5000