..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لمحات من ايام زمان

عبد الوهاب المطلبي

جيلي منذ  طفولتنا كانت تأتي مركبة في ناحيتنا( المشرح)المشرح في أقصى جنوب عراق الخير فترينا اشياء ثم الملك قيصل الثاني ويرفرف عليه علم العراق حتى عام ثمانية وخمسين فاذا بالزعيم  عبد الكريم قاسم ياتينا عبر انقلاب  كان ابو الفقراء إذ طلب الزعيم من العبوسي تسقسرهم(الملك وعائلته) الى أي بلد يرغبون العيش فيها فيها طلب ن العبوسي خان الوية تسفيرهم الى اي بلاد يرغبونها فقتلهم العبقوسي  وسحلوا مع نوري السعيد وكانت الملكة عالية تأتي الى الى العبوسي في كل لية في الحلم    : لماذ ا قتلت اليتيم؟


حتى وجد ذات يوم مشنوقا او هو شنق نفسه للخلاص من الرعب المستمر حتى لو غير مكانه أما الزعيم عبد الكريم قاسم فقد مات شهيدا عى ايادي قادة حزب البعث


رحل الزعيم وكان قبره في قلوب الفقراء رحمه الله وصار حكم العراق  في زمن الكابوس المرعب أبو المقابر الجماعية والانفال والحديث حوله بإسم مابوس خوفا من الاطفال ثم جاءنا مع الاحتلال الامريكي للعراق وعلى ظهور الدبابات الامريكية كتل واحراب حثالات المعارضة اللصوص  ومافياتهم فنهبوا البلاد وشاركهم مسعود البرزاني يشغله عقل الانفصالي أما المرحوم جلال الطالباني عاش عراقيا ومات عراقيا


إنما الماضي زمان لن يعود


أيهأ اللائم لا تندم على


 مافات من الحظ الولود

عبد الوهاب المطلبي


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 04/09/2019 15:23:47
الشاعر المبدع عبد الوهاب المطلبي
إن قتل العائلة المالكة والطباخين والخدم في القصر جريمة ما بعدها جريمة
لقد قتلت النساء وكن يقرأن القرآن
تأريخ العراق هو تأريخ الطغاة واللصوص
المعارضة الوطنية الشريفة لنظام المقابر الجماعية ما زالت تعيش في المنافي
لكن الذين وصفتهم بالحثالات هم من استلم السلطة وأموال الدولة العراقية بمباركة أجهزة الإستخبارات العالمية
دمت بخير وعافية




5000