..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لماذا يضُرب الحشد

أياد الزهيري

مما لا شك فيه ،ان السبب الحقيقي لضرب ومحاربة الحشد الشعبي من قبل امريكا هو ذات السبب الذي جاءت به امريكا لاحتلال العراق الا وهو رفع الخطر عن اسرائيل، وهو السبب في كل التحولات في منطقة الشرق الاوسط ،وخاصه الدول المحيطه بفلسطين المحتلة ،وهي محاولات تهدف من خلالها أضعاف هذه الدول لصالح امن اسرائيل ،وهو ذات السبب الذي يوضع فيه حزب الله على قائمة الإرهاب ،وذات العله التي تحاصر فيه أمريكا ايران وتحاول إسقاط نظامها السياسي ،انه امن اسرائيل المقدس عند امريكا ،حيث تعتبر امريكا ان الحشد اصبح قوه مرهوبة الجانب بسبب ما اكتسبه من خبره كبيره بعد انتصاره على داعش،كما ان العقيده القتاليه للحشد هو ما يزيد من مخاوف امريكا على اسرائيل.فاحتلال العراق وضرب الحشد وجهان لعمله واحده. لكن من المضحك ان البعض الذي قاوم احتلال العراق والمحسوبون على صدام ،اليوم هم من المؤيدون لضرب الحشد من قبل اسرائيل ،بل ومن المسرورين،وهذا يدل وبشكل لا يقبل الشك ان اعتراضهم على احتلال وضرب العراق لا غيره منهم على العراق ولا حبا بفلسطين ولكن أسف على صدام،كما ان النصف الآخر من المؤيدين للضربه او المتشفين بالضربه باعتبار الحشد يوالي ايران فهو موقف سببه غباء البعض الذين لا يفهمون لحد الان السبب الحقيقي لاحتلال العراق،ومن هنا أقول ان الحكومه الامريكيه سوف تسدد ضرباتها لكل شخص ولكل قوه ولكل حزب تشك به أمريكا بانه يشكل خطر على أسرائيل.اتمنى ان ينتبه بعض المغفلين الذين انطلت عليهم اللعبه لكي لا يكونوا عون للذي غزى بلدهم حيث يكونوا له أبواق مجانيه،وهكذا هناك من الغباء ما قتل.

أياد الزهيري


التعليقات




5000