..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اربـــاض - وحدات شعرية للشاعر والناقد البصري مقداد مسعود

مقداد مسعود

أنور محسن


يتكلم كما الفلاسفة، ويصوغ من كل ما يلوح لناظريه قصيدة، ينثر الآلئ فوق 

بياض الورق فتتوهج حبراً قاتم الإبداع، يصوّر البصرة كأولى عواصم الجمال، 

حيث يضفي لها شط العرب نكهة تنفرد بها هذه المدينة عن بقية المدن، في وحداتٍ شعرية عنوانها بـ ( أرباض ) تفنن الشاعر مقداد مسعود في سبك العبارات وبناء السطور.وتتكون هذه الوحدات من ٩٣ صفحة، صادرة عن دار ضفاف للطباعة والنشر سنة ٢٠١٨.ومعنى أرباض، هي أماكن استراحة الغنم ومأواها، وقيل: هم جماعة الغنم والبقر حيث تربض والجمع أرباض.

يقول الشاعر في الصفحة ٧٤(ديدان مجهرية تفتك مسرّاتنا. فنتوقف عن الحلم بقرارٍ عن الغير البغيض. نكاية بالمجهريات أناجي جميلتي: أنا بخير من أجلك. لا تتحدثي. عيناكِ بليغتان على كلامك : أخاف من النمل وغير النمل : أخاف على كلامكِ وكلماتكِ : أخاف . المراسيم لا تشكلها الطبيعة كواجبات أولى.. المعتزلة في حيرة منزلة بين منزلتين. الفاجر يعلن فجوره ويسميه فجورا .. لابد من حراسة أحلامنا بسراج الفطنة حراستها من الرابضين والمتربضين بنواظير بنادق القنص.)

- وجاءت هنا في هذا النص بمعنى الجماعة التي تتربص الناس فتحسدهم.


وفي صفحة ٦٨ يقول الشاعر( شجرة صغيرة زرقاء اللون، ثمارها حقائب 

مدرسية وأربطة عنق وسيارات أنيقة، دايناصورات بالألوان. الشجرة ما زالت

 تثمر سبورة بيضاء وعشرة أقنعة لدببة وسنجابين وقطط.. هذه الشجرة غادرت دفتر مهيار وطافت في شوارع البصرة والعشار ثم ربضت في ساحة أم البروم 

بالتلاصق مع النحات عبد الرضا بتور وهو يحمل مطرقة عامل أم البروم.


بقلم: انور مح

مقداد مسعود


التعليقات




5000