..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في السليمانية حفاظا على الصحة والبيئة

صلاح بابان

 في السليمانية حفاظا على الصحة والبيئة... منع استخدام أكياس النايلون ومنع نقل مياه الشرب المعبأة أثناء ارتفاع درجات الحرارة


كشف رئيس اللجان المشتركة في قائممقامية مركز قضاء السليمانية كوران قادر، عن اكتمال اجراءات تنفيذ قرار منع استخدام الأكياس البلاستيكية "النايلون" من قبل أصحاب المخابز والأفران واستخدام الأكياس الورقية بدلاً عنها.

وقال كوران في حوار خاص أجرته معه صحيفة "صباح كوردستان" ان العمل بهذا القرار جاء خدمةً وحماية للمواطن من الأضرار الصحية الناجمة عن استخدام الأكياس البلاستيكية، ومن اجل المحافظة على البيئة التي تهددها المخلفات البلاستيكية.

وأكد على قرار القائممقامية بمنع نقل القناني البلاستيكية في ساعات ارتفاع درجات الحرارة، مبينا ان القرار يتضمن الزام المصانع بخزن القناني في اماكن آمنة بعيداً عن أشعة الشمس ودرجات الحرارة المرتفعة وعند تسويقها يتم نقلها في أوقات معينة تكون فيها درجات الحرارة منخفضة أو معتدلة وداخل سيارات مغلقة لمنع تعرضها لأشعة الشمس.

صباح كوردستان: ما هو عمل اللجان المشتركة التابعة لقائممقامية السليمانية، وكم يبلغ عدد تلك اللجان؟

قادر: هناك 36 لجنة مشتركة تابعة لقائممقامية قضاء السليمانية تعمل على مدار اليوم ودون توقف من أجل الحفاظ على سلامة المواطنين والدفاع عنهم وعن حقوقهم، ومن أجل تحقيق المصلحة العامة عبر متابعة الأسواق والأماكن العامة ومنع حصول تجاوزات فيها للقوانين والتعليمات المهنية والصحية.


صباح كوردستان: ماهي الإجراءات المتبعة او العقوبات التي تفرض بحق أصحاب الاماكن أو المحال تجارية في حال مخالفتهم للتعليمات الصادرة من الجهات المعنية لاسيما ما يتعلق بالجوانب الصحية؟

قادر: بحسب التعليمات الموضوعة من قبل اللجان المشتركة، في حال لم يتلزم أي مكان بالتعليمات الصادرة، يتم تحذيره في البداية، وفي حال كرر المخالفة يتم فرض عقوبة مالية عليه، وفي حال كرر المخالفة مرةً أخرى يتم احالته الى القضاء أو يتم غلق المكان.

صباح كوردستان: هناك قرار صدر مؤخراً باستخدام الأكياس الورقية بدلاً من البلاستيكية "النايلون" في الأفران والمخابز..ما الهدف من ذلك؟

قادر: ان قرار استخدام الأكياس الورقية بدلاً من الأكياس البلاستيكية والتي تسمى بـ"النايلون" جاء من قبل قائممقامية قضاء مركز السليمانية بعد التصديق عليه من قبل القائممقام آوات محمد، وسيدخل القرار حيز التنفيذ خلال الأيام المقبلة، وهو يأتي انطلاقاً من مبدأ حماية المواطن من الناحية الصحية أولاً، ومن أجل الحفاظ على البيئة وعدم الاسهام في تلوثها من خلال رمي النفايات والمخلفات البلاستيكية الضارة ثانياً.وسيتم تطبيق القرار على كافة الأفران والمخابز في محافظة السليمانية ضمن الحدود الإدارية لقائممقامية قضاء المركز، وسيتم مفاتحة المحافظة كي تقوم باصدار قرارٍ لتعميمه على المناطق الأخرى التابعة للمحافظة، ورفع هذه التوصية الى وزارة الداخلية في حكومة اقليم كردستان ورئاسة الحكومة لغرض التباحث والتداول فيه وتعميمه على كافة مناطق كردستان.

صباح كوردستان: كيف تولدت الفكرة لديكم لإصدار هذا القرار، وهل شاركت جهات أو لجان طبية في الموضوع..؟

قادر: قبل صدور القرار، قمنا بدراسة الموضوع من كافة النواحي والجوانب المادية والمعنوية والصحية، وقمنا بالاجتماع مع كافة الكوادر الطبية المختصة وخصوصاً الاطباء في العلم الغذائي، وبحثنا الموضوع أيضاً مع دائرة البيئة في محافظة السليمانية والرقابة التجارية بالاضافة الى اللجان المشتركة والسيد القائممقام، وفي النهاية وصلنا الى هذا القرار باجماع الآراء.

صباح كوردستان: ألن يشكل هذا القرارعبئاً مالياً على أصحاب الأفران والمخابز كون الأكياس الورقية أعلى سعرا، وهل من حلول لهذه الإشكالية..؟

قادر: بالتأكيد تطبيق القرار يواجه الكثير من المشاكل، خصوصاً المتعلقة باختلاف انتاج الأكياس البلاستيكية عن الورقية، فسعر الكيلوغرام الواحد من أكياس "النايلون" يبلغ 2500 دينار ويضم الكيلوغرام (110-115) كيساً، بالمقابل يقارب سعر الكيلوغرام الواحد من  الأكياس الورقية مثيلتها البلاستيكية لكن العدد أقل، فتوصلنا الى حل مع المصانع التي تصنع الأكياس الورقية حيث اتفقنا معها على انتاج عدد أكياس ورقية مقارب او نفس عدد أكياس النايلون للكيلوغرام الواحد، وسيتم انتاج (100-105) من الأكياس الورقية في الكيلوغرام الواحد وبسعر 2250 دينارا فقط، وبالتالي العملية لن تشكل أية أعباء مالية على أصحاب المخابز والأفران، وستكون سلسلة ومفيدة لهم من ناحية السعر وللبيئة من ناحية الصحة وحمايتها.

صباح كوردستان: هل عمل اللجان المشتركة ساهم في تراجع نسبة المخالفات، في ظل ازدياد عدد المحال التجارية في داخل الازقة والأفرع فضلاً عن الاماكن والشوارع الرئيسية وطبعا زيادة عدد العاملين فيها..؟

قادر: نسبة المخالفات في السليمانية تراجعت كثيراً في العام الجاري مقارنةً مع الأعوام الأخرى، ويعود ذلك كوننا مستمرون في أداء واجبنا على مدار اليوم دون توقف، فعملنا يبدأ مع الساعات الأولى من الصباح لغاية أوقات متأخرة من منتصف الليل في كل يوم، ونقوم بمراقبة عمل جميع المحال والعاملين فيها سواء كانت داخل الأزقة والأفرع أو في الأسواق والامكان العامة، وهناك تجاوب كبير جداً من قبل أصحاب المحال مع التعليمات التي تصدر من القائممقامية فيما يخص الإلتزام بالقوانين والتعليمات المتعلقة بالرقابة الصحية والمهنية.


صباح كوردستان: قامت القائممقامية مؤخرا ايضا باصدار قرار خاص بشأن نقل المياه في القناني البلاستيكية، ما تفاصيل هذا القرار، ولماذا صدر..؟

قادر: من المعروف ان هناك العديد من المصانع التي تنتج المياه المعبأة في القناني البلاستيكية، لعدم وجود الزجاجية منها التي تستورد من خارج الاقليم، وهذه القناني البلاستيكية تشكل عبئاً كبيراً على البيئة التي نعيش فيها وتشكل خطرا صحيا اذا تم نقلها في اجواء غير صحيحة، ومن هذا المنطلق وللحد من استعمال المواد البلاستيكية قمنا بعقد اجتماع خاص وموسع مع كافة أصحاب مصانع المياه المعبأة وعرضنا الحقائق المتعلقة بالأضرار التي تشكلها هذه الاعداد الهائلة من القناني البلاستيكية على البيئة والصحة والتي تصل الى احتمالية الاصابة بمرض السرطان، وعلى اثر ذلك قررنا بأن يتم خزن هذه القناني في اماكن آمنة داخل المصانع بعيداً عن أشعة الشمس ودرجات الحرارة المرتفعة، وعند تسويقها يتكفل أصحاب المصانع بنقلها في أوقات معينة تكون فيها درجات الحرارة منخفضة أو معتدلة نوعاً وداخل سيارات مغلقة فيها تبريد للحد من تعرضها لأشعة الشمس القوية فدرجات الحرارة مرتفعة جداً عندنا في فصل الصيف ما يشكل مصدر خطر صحي. كما حذرنا أصحاب المحال التجارية من هذا الأمر وطلبنا منهم خزنها وعرضها داخل المحل بعيداً عن اشعة الشمس، ومن يخالف ذلك سيعرض نفسه للغرامات المالية ويتم معاقبته أيضاً في حال تكرر الأمر وعدم إلتزامه بالتعليمات والقوانين الصادرة.

صباح كوردستان: ما هي أبرز المخالفات المسجلة خلال شهر تموز الماضي من قبل اللجان المشتركة التابعة للقائممقامية؟

قادر: تقوم اللجان المتعددة المشتركة التابعة للقائممقامية بتسجيل جميع نشاطاتها وكذلك المخالفات التي رصدتها على أصحاب المحال والاماكن التجارية في الأسواق والاماكن العامة، ويتم نشر هذه النشاطات بتقرير خاص بداية كل شهر، وخلال شهر تموز الماضي (من 1/7 لغاية 31/7)بلغ عدد الزيارات التي قامت بها اللجنة الثانية التابعة لقائممقامية قضاء مركز السليمانية 184 زيارة الى الأسواق والاماكن العامة، تم خلالها تسجيل (43) وصل غرامة بسبب عدم الإلتزام بالتعليمات الصادرة من قبل أصحاب المحال، و(27) حالة تنبيه أو تحذير. كما وتم غلق مكان واحد خلال التاريخ المذكور بسبب المخالفات الطبية والبيطرية من قبل اللجنة المذكورة وعدم الإلتزام بالتعليمات الصادرة مع احالة مكان آخر الى المحكمة.

وأيضاً تمكنت اللجنة من مصادرة كميات كبيرة من المواد الغذائية والمواد الأخرى ومنها (300 كارتون تمر) و(150 كارتون لبن) و (45 علبة سمك) و (28 كليوغرام لحم) و (29 كارتون من المكسرات) و (82 كيس فستق) حيث تم التخلص منها جميعاً كونها لم تكن مطابقة للمواصفات المطلوبة.

وتعتبر اللجنة الثانية احدى اللجان المشتركة التابعة لقائممقامية السليمانية وفيها ممثلون من دوائر (البيطرة، الصحة، الامن الاقتصادي، قائممقامية السليمانية) وتقوم بشكل يومي بزيارة الأسواق والاماكن العامة لفحص المواد الغذائية والمواد التي يتم عرضها للبيع في الأسواق والمحال التجارية.

وبشكل عام تم اجراء الزيارات اللازمة لأكثر من (4289) مكانٍ في عموم المحافظة والمناطق التابعة لها من قبل جميع اللجان المشتركة التابعة للقائممقامية والبالغ عددها 36 لجنة، وتم تطبيق التعليمات القانونية عليها، ونظراً لعدم الإلتزام بالتعليمات الصادرة من الجهات المعنية، تم كتابة وصل غرامة لـ(427) وتم تحذير (857) مكانا آخر، وتم غلق (27) مكانا، فيما تم احالة (16) مكانا اخر الى المحاكم نظراً لعدم إلتزامهم بالتعليمات الصادرة من الجهات المعنية.

وخلال الشهر ذاته تم اتلاف (55 طنا و597 كغم) من المواد المختلفة وتضمنت أطعمة ومواد أخرى مختلفة مثل العطور ومواد تجميل ومواد التنظيف والمساحيق وكذلك المشروبات الغازية.

وبلغ اجمالي مبلغ الغرامات المسجلة ضد المخالفين (23,700000) مليون دينار التي حولت بحسب القوانين والتعليمات الصادرة من وزارة مالية الإقليم الى الواردات العامة.


صلاح بابان


التعليقات




5000