..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تقاسيم

ناهض الخياط

يا شاعري! 

لماذا تظل نائحا ً 

كطائر اليمام في وحدته 

أو مغردا ًراقصا ًفي قفص صغير ؟! 

ألا ترى ... 

كيف ترتفع جباهنا  

وتتألق نظراتنا وابتساماتنا إليك 

وأنت تطوف بنا

في فضاءاتك العالية

وحسبيَ منك ...

زقزقة ُعصفور مبكّرٍ لحديقتي

أو خطفة طائر بعيد

تفضض الشمسُ جناحيه تحت السماء

لأحلّق معك

حيث تشاء

لأنني قد يئستُ

مما تمنينني به قصائدي !

وثمالات الخيال !

----------

رجاء ً ... !

أنا ، الآن ، مع طيف جميلتي

فلا تتحدث ْ لي عن الفاسدين

لأنك ترعبني

فأرى ...

كيف تنفتح أبواب الجحيم لهم برؤيتك !

----------

ثمة أشجار باسقة تتمنى ...

أن تتسلقها غصون الكروم

لتنتحلَ عناقيدَها !

----------

قوى الجَمال حمايتي

فالوردة تهمس لي :

كن معي ...

متماهيا ًبنسغ قامتي

حين تضربك العاصفة !

وحين أخرج لحديقتي

أسمع همس الورود :

أهلا بطلّتك !

وتشرئب بأعناقها لي

لترى ...

كيف يمشي بخطاي الصباح

----------

لا تحلّق النوارس

أبعد من توديعها ...

للسفن المغادرة لسواحلها

وللقادمة نحوها

وأنا الآن مثلها

في ما يشع لي من ضياء المغيب !

----------

الفاسدون ...

يتواصلون مع بعضهم ليلَ نهار

كمجاري المياه القذرة !

----------

لن ينسى الشاعر جميلته

فهي التي .. أوحت له بأغاني الحصاد

وحتى القصيدة التي يكتبها في سهرته

تذكّره ، أبدا، بقطار الليل

حين يستقبلها فيه

وهو يسمع في صفيره الندي

بحّة بَرْد ٍ وسَهَر!


ناهض الخياط


التعليقات




5000